2018-11-29 | 01:37

الفارس الذي بدأ المشوار في سن 10 أعوام يتحدث عن بطولة الدرعية
الدهامي: نملك حصانا واحدا

الدهامي: نملك حصانا واحدا
حوار: سلطان العتيبي
         

تسجل رياضة الفروسية تألقاً لافتاً على المستوى القاري والدولي كونها واحدة من أهم الرياضات التي حققت نتائج مميزة، وشرّفت السعودية في كافة البطولات التي تشارك بها.
وكان الحضور الأخير للفروسية في دورة الألعاب الآسيوية 2018، التي من خلالها تمكن الفارس رمزي الدهامي من الفوز بميدالية ذهبية في مسابقة قفز الحواجز للفرق، وبرونزية في ذات المنافسة للفردي.
الدهامي حلّ ضيفاً على “الرياضية”، وتحدث عن حال الفروسية في السعودية، كما تطرق إلى أهم العوائق أمام الفرسان السعوديين وملفات كثيرة طرحها في الحوار.
01
حدثنا عن بداياتك في الفروسية؟
البداية كانت منذ الصغر، وحرصًا من الوالد على ممارسة رياضة فيها أصول وتربية، وكان الوالد حريصاً جداً على أن ندخل في أجواء هذه الرياضة، وكما تعلم في ذلك العمر تنحصر الرغبات في كرة القدم والسيارات، لكن مع إصرار الوالد على هذه الرياضة دفعني إلى الاتجاه إلى الفروسية، وعمري حينها 10 أعوام، وبدأت أمارسها في الرياض وتعلمتها في المزرعة الخاصة بنا، واستقطب الوالد لنا مدربين يدربوننا فيها، والحمد لله من هذه الانطلاقة بدأت.
02
ما الذي تغير لدى رمزي الدهامي قبل ممارسة الفروسية وقفز الحواجز وبعدها.. خاصة وأنك ممارس لها منذ سن مبكرة؟
تغير لدي الشيء الكثير بسبب الممارسة والبداية في سن مبكرة، وأحمل شغفا بالخيل، والشغف هو ما جعلني حتى الآن أمارس هذه الرياضة، وأبحث عن الإنجاز، وأطمح للمزيد، وسبب مزاولتي الركوب اليومي هو من محبتي للخيل ولهذه الرياضة.
03
ماذا أضافت لك البداية المبكرة؟
لها تأثير كبير، أنا الآن أمارس هذه الرياضة وأدرب في الوقت ذاته، وأرى من يبدأ في سن متأخرة يعاني ويجد صعوبة، لأنه لا يستوعب هذا الشيء ويخاف منه، وكلما كان أصغر كان الخوف أقل، إضافة إلى مزية التكوين الجسماني منذ السن المبكر.
04
ما البطولة الأولى التي شارك فيها رمزي الدهامي؟
كانت بطولة في السعودية، وتم تنسيقها لدينا في الإسطبل، والمدرب من نظمها، وكانت المشاركة الأولى لي، وكنت بسن 12 عامًا، ولم تكن لدي أخطاء كثيرة، والأهداف تبدأ صغيرة، ثم تكبر معك.
05
ما البطولة الرسميّة الأولى لك؟
كانت بطولة دولية في الإمارات في دبي، قبل تأسيس الاتحاد السعودي للفروسية، وسمح لنا من قبل الإماراتيين بالمشاركة في البطولة في عام 1986، وكنت بسن 15 عامًا، وحققت 3 أو 4 مراكز حينها، وكان الوفد السعودي المشارك في تلك البطولة باجتهادات شخصية منهم، وحققنا نتائج جيدة، وحينها طالبتْ بعض الاتحادات بمنع مشاركتنا بحجة عدم وجود اتحاد للفروسية، وجاء الدعم لنا من قبل الاتحاد الدولي للفروسية الذي طالب بدعمنا لتأسيس اتحاد للفروسية، وتم إنشاء الاتحاد السعودي للفروسية عام 1990.
06
ما الفرق بين المشاركة دون اتحاد للفروسية؟ والمشاركة تحت مظلته؟
هناك فرق كبير، أتذكر المشاركة الأولى بعد تأسيس الاتحاد عام 1990، كانت آسيوية في اليابان في مدينة ياماها، وكانت بخيل معارة، وكان الأمير فيصل بن عبد الله هو الرئيس الأول للاتحاد، وكان هدفنا أن نحقق مركزًا من الـ 10 الأوائل ويعدّ لنا إنجازًا، وحصلنا على الميدالية الفضية في المشاركة الأولى، وحصلت على الفضية في الفردي وعمري 18 عامًا، وكانت دافعًا قويًّا لنا كأول اختبار دولي ورسمي.
07
بحكم خبرتك.. ماذا تحتاج الفروسية السعودية وقفز الحواجز تحديدا؟
ولله الحمد الكادر الفني الموجود في السعودية من الفرسان ممتازون جدًّا، لكن للأسف يحتاجون إلى دعم وإلى برنامج بطولات، من أجل النجاح، فنحن نمتلك العنصر الأساسي، وهو الفارس، ويستطيع منافسة أي فارس عالمي، لكنه إذا كان لا يملك السلاح لمحاربته لن يفعل شيئًا، وهو الفارق بيننا وبينهم.
08
هذا كلام جميل.. حدد ماذا ينقصكم؟
نحن بعيدون جدًّا عن الدعم، فالفارس يتحمل مسؤوليات كبيرة جدًّا خلال أي بطولة رسمية، هو الفارس والإداري والطبيب، فهو يؤدي أدوارًا كثيرة، ما يؤثر على تركيزه في البطولات، والاحترافية تحتاج إلى دعم، ويجب أن تكون هناك خطط قصيرة المدى وطويلة المدى، وأهداف، ويجب أن يبدأ برنامج لتحقيق الأهداف التي وضعت. نمتلك الأهداف، ونمتلك الكادر، لكن ينقصنا الدعم الذي يساعدنا لتحقيق هذه الأهداف.
09
هذا يدفعني لسؤال آخر.. هل المشاركات الفردية تأتي دون دعم اتحاد الفروسية؟
طبعًا، فأغلبها تأتي من الفارس، لو أن الفارس لا يحب الخيل لما صرف من جيبه الخاص على هذه المشاركة، وعادة الفرسان أن يكون لهم في كل أسبوع بطولة، وأغلبهم تأتي مشاركاتهم من الرعاة، أو بدعم الاتحادات وأقرب مثال الإمارات والكويت، والفريق الإماراتي لديه برنامج 8 أعوام لتكوين منتخبات بثلاث فئات، للمشاركة في الأولمبياد والجونيور والأطفال.
10
كفارس خبير.. ما نظرتك بشكل عام للفروسية السعودية؟ وما الذي تحتاج إليه؟
نحن نحتاج للدعم، وأنا لا ألوم اتحاد الفروسية، الشيء الأساسي الذي نحتاج إليه هو الدعم ولا أريد أن أظلم أحداً، ولو ألقيت نظرة لقفز الحواجز التي تنتج وما زالت تنتج، فإنها ستنتج أكثر إذا وجد الدعم في يوم من الأيام، أما إذا توقف فلن تستطيع الاستمرار.
11
بعد عام هناك أولمبياد طوكيو 2020.. هل هناك خطة لهذا الحدث؟
نحن لدينا خطة، لكن الفريق السعودي ككل لديه حصان واحد.
12
لماذا؟
الاتحاد السعودي لا يملك خيلا، والخيول ملك للفارس، ونحن لا نستطيع أن نملك قيمة الحصان التي يملكها الإماراتيون أو غيرهم، ونحن نعوض ذلك بالفرسان، ولن تستطيع أن تصل لهذا المستوى وأنت لا تملك حصانًا.
13
ما الذي تطالب به؟
أطالب الجميع بإلقاء نظرة على رياضة الخيل، التي تنتج وتجلب الذهب وتخرّج فرسانًا من أفضل فرسان العالم وبرهنت على ذلك عدة مرات، ومن أعوام ونحن نعاني ونشتكي من ناحية الدعم، لكن تخيّل معي إن دُعمت هذه الرياضة، فنحن باستطاعتنا أن نسيطر على هذه الرياضة، ومن الممكن أن نكون من أفضل 5 دول في العالم.
14
دعنا نفتح ملف بطولة الدرعية.. ما آخر الاستعدادات؟
منذ عام ونحن نحاول أن نجهز مكانًا لاستضافة أفضل البطولات العالمية، يكون مقصدًا لكل الفرسان العالميين، ويكون سببًا لاحتكاك الفارس السعودي بالفرسان الدوليين، إلا أنه بعد دعم هيئة الرياضة التي ساعدتنا في التنظيم، كانت بطولة مكلفة، وحرصنا أن تكون مؤهلة لكأس العالم، وألا تقل عن 3 نجوم، حتى يستطيع الفرسان أن يحصلوا على نقاط دولية، وهذا أعطى البطولة أهمية بسبب وجود 3 أشواط تحتسب نقاطها دوليًّا للفارس، ويوجد فارسان سعوديان متقدمان على الفرسان العرب، هما عبد الرحمن الراجحي ورمزي الدهامي.
15
ما الجديد في هذه البطولة؟
نحن للمرة الأولى نستعين ونستفيد بخبرات دولية احترافية في التنظيم، وهناك اهتمام بالشخصيات الكبيرة والجماهير، دون نسيان الاهتمام بالفارس والجواد، وجلبنا عدة عناصر لإعانتنا في هذا التنظيم، ونحن سنستفيد منهم، لما يملكونه من خبرة كبيرة، ونملك فريقًا كبيرًا من السعوديين، ونتمنى أن ننشئ جيلًا قادرًا على التنظيم بمستوى عال.
16
الإسطبل الجديد.. كم استغرقت مدة تجهيزه؟
التخطيط كان منذ 5 أعوام، وتم تصميمه، وأعدنا تصميمه أوروبياً في بلجيكا، والحمد لله وصلنا إلى الهدف المرسوم من البداية، في ظل صعوبة المكان والميادين وأرضيات الإسطبل، فقد استغرقت الشركة المصممة مدة عامين وهي تبحث عن تربة ورملة مناسبة للأرضية في السعودية، وتولت تلك العملية أفضل شركة في العالم، وهي ألمانية، وهي من نفذت أرضيات الأولمبياد.
17
متى تبدأ الجولات المؤهلة
إلى كأس العالم؟
هناك مجموعة 7، وتبدأ من أكتوبر في المغرب 3 بطولات، ثم الجزائر بطولتين، ومثلها في الأردن ومصر، والعادة أن تنتقل إلى السعودية جولتان، وحرمنا من جولة، واستطعنا بفضل الله أن نحافظ على جولة، وعندما تسألني لماذا حرمنا؟ بسبب عدم استضافتنا لموسمين، حرمنا الاتحاد الدولي، ودخلنا شخصيًّا بتعهد للاتحاد بإجرائها وحفظ حقوقها لدينا، وتنتهي في قطر بجولتين وفي الإمارات 4 جولات.
18
سمعت منك جولتين في أكثر من دولة وفي المغرب والإمارات أكثر.. وضح أكثر؟
هي مجموع بطولات يشارك بها الفارس، وتؤخذ أفضل نتائج له في 6 بطولات نقطيًّا، وتجمع النقاط من جولة المغرب للفارس للتأهل للمونديال.
19
ما التجهيزات الخاصة بالجمهور؟
نحاول صنع ارتباط بين الجمهور والخيل، ونحاول أن نضعهم في الأجواء، وحرصنا على قرب المدرجات من الميادين، لصنع التجانس بين الجماهير والخيول، ويعدّ المهرجان مناسبًا للعائلات لقضاء وقت عائلي جميل.
20
أخيراً.. ما خلاصة تجربة هذه الأعوام؟
الفروسية فيها ميزة، وهي أن عمر الفارس فيها طويل وكل ما كبر سنا فهو يزداد خبرة، وطالما أننا نحب الخيل فإننا لا نتوقف إلا متأخرا، ونحن متعلقون بالخيل حبًّا وشغفًا.
21
هل من كلمة أخيرة؟
أحب أن أشكر دعم صحيفة "الرياضية" لنا، فدعمكم كبير لنا، وأول من أيّد المساعدة للفروسية، وإن شاء الله الحدث يشرفنا ويشرفكم، وأقول للفرسان أتمنى أن يكون المهرجان بداية انطلاقة الفروسية ومتفائل بالقادم.