2018-12-04 | 22:37

معاناة الخشبات الثلاثة

صورة التقطت لدافيد دي خيا بعد استقباله الهدف الثالث خلال ديربي مانشستر في نوفمبر الماضي (أرشيفية)
صورة التقطت لدافيد دي خيا بعد استقباله الهدف الثالث خلال ديربي مانشستر في نوفمبر الماضي (أرشيفية)
تقرير: مثحمود وهبي
         

اجتمعت مجموعة من الأندية الأوروبية الكبرى تحت سقفٍ واحد من المعاناة خلال الموسم الجاري، حيث أدّت كثرة الثغرات الدفاعية إلى استقبال حرّاس النخبة في العالم لعدد كبير من الأهداف في الدوريات المحلية، مع ارتفاع كبير في معدل استقبال الأهداف في المباراة الواحدة. واستقبل دافيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد 23 هدفاً بعد انتهاء الجولة 14 من الدوري الإنجليزي، ليكون سادس أسوأ الحراس رقمياً في إنجلترا، دون أن ينجو ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونيخ من صداع الخشبات الثلاثة.
====================
دافيد دي خيا ـ مانشستر يونايتد
المباريات: 14
الأهداف في شباكه: 23
معدل استقبال الأهداف: 1.64
ابتعد مانشستر يونايتد بفارق 16 نقطة عن الصدارة، وبفارق 8 نقاط عن المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، بعد سقوطه في فخ التعادل مع ساوثامبتون الجريح في الجولة 14. واستمرت المشاكل الدفاعية لفريق المدرب جوزيه مورينيو، فهي تشرح الجزء الأكبر من معاناة الشياطين الحمر، حيث ارتفع عدد الأهداف التي دخلت في شباك دافيد دي خيا إلى 23 هدفًا، وذلك بعد أقل من 3 أشهر على تسميته الحارس الأفضل في التشكيلة المثالية في المهرجان السنوي للاتحاد الدولي. وحافظ الحارس الإسباني على نظافة شباكه مرة واحدة أمام كريستال بالاس، واستقبل 3 أهداف في 3 مباريات أمام برايتون وتوتنهام ووست هام.
========================
ثيبو كورتوا ـ ريال مدريد
المباريات: 12
الأهداف في شباكه: 18
معدل استقبال الأهداف: 1.50
رفع ثيبو كورتوا عدد المباريات التي حافظ فيها على نظافة شباكه في الدوري الإسباني إلى 4 مباريات عقب الفوز الأخير لريال مدريد بهدفين نظيفين على فالنسيا، لكن معدل استقباله للأهداف في المباراة الواحدة بقي مرتفعاً، نظراً لكثرة التخبطات التي عرفها الريال فيما مضى من جولات. وتلقى كورتوا ضربة موجعة في الجولة الـ 10 عندما تلقّى 5 أهداف كاتالونية في الكلاسيكو، كما مُني ريال مدريد بالهزيمة بنتيجة 0ـ3 أمام كل من إشبيلية وإيبار بوجود كورتوا بين الخشبات الثلاثة، وتأتي هذه الأرقام السلبية بعد أقل من 3 أشهر على فوز ثيبو كورتوا بجائزة أفضل حارس مرمى عن العام 2018 في المهرجان السنوي للاتحاد الدولي.
=============================
مانويل نوير ـ بايرن ميونيخ
المباريات: 13
الأهداف في شباكه: 18
معدل استقبال الأهداف: 1.38
استفاد بايرن ميونيخ من صلابة خطه الخلفي وتألق حارسه مانويل نوير في طريقه نحو السيطرة على الدوري الألماني في المواسم الـ 6 الأخيرة، لكن أرقامه الدفاعية تراجعت بشكل ملحوظ في الموسم الحالي لتؤثر على نتائجه ومركزه في الترتيب واستقبل النادي البافاري 18 هدفاً في المباريات الـ 13 التي لعبها في الدوري الموسم الجاري، أي أكثر بهدف من العدد الإجمالي للأهداف التي استقبلها في موسم 2015ـ2016 بأكمله، وترافق هذا التراجع مع الهبوط المفاجئ في أداء مانويل نوير، الذي استقبل 3 أهداف في 3 مباريات أمام مونشنجلادباخ ودورتموند ودوسلدورف، في الوقت الذي حافظ فيه على نظافة شباكه في مواجهتين فقط.
================================
مارك أندريه تير شتيجن ـ برشلونة
المباريات: 14
الأهداف في شباكه: 19
معدل استقبال الأهداف: 1.36
تعرض برشلونة لمتاعب دفاعية كثيرة بسبب الأخطاء الفردية وأزمة الإصابات التي ضربت خطه الخلفي، على الرغم من تألق حارس تير شتيجن الذي أنقذ برشلونة في عدة مناسبات ووصل عدد الأهداف التي استقبلها النادي الكاتالوني إلى 19 هدفا بعد انتهاء الجولة 14 علماً أنّه اكتفى باستقبال 7 أهداف فقط عند هذه المرحلة من الموسم الماضي، واستقبل تير شتيجن 4 أهداف أمام ريال بيتيس في الجولة 12 فكانت المرة الأولى التي يتلقى فيها برشلونة هذا العدد من الأهداف في مباراة واحدة على أرضه منذ العام 2003، كما استقبل تير شتيجن هدفان في مباريات كانت سهلة على الورق، مثل مبارياته مع ويسكا وجيرونا وليجانيس ورايو فايكانو.