2019-01-12 | 01:34

هداف المنتخب السعودي السابق يتحدث عن الصيعري والمولد وحظوظ الأخضر
عبيد: أرشح الإماراتي

عبيد: أرشح الإماراتي
حوار: نجيب الجداوي
         

أحدثت البداية المثالية للأخضر السعودي، في نهائيات آسيا لكرة القدم 2019 في الإمارات، ردود أفعال واسعة لدى كافة الجماهير السعودية، ورؤيتهم فيما سيقدمه الأخضر في البطولة القارية.
وأوضح لـ"الرياضية" عبيد الدوسري، هداف المنتخب السعودي السابق، صعوبة المهمة على الرغم من البداية القوية للأخضر، لافتاً إلى أن الكرة السعودية حالياً تفتقد المهاجم الهداف، وأن نوعية اللاعبين اختلفت عن السابق. مبيناً أن البيئة الصحية في المعسكرات تساعد اللاعبين على النجاح، ومشيداً بدور الجمهور في دعم اللاعبين وبث الروح والحماس داخل الملعب. وأبدى الدوسري إعجابه بالأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي، مدرب الأخضر السعودي، مبيناً أن بصماته واضحة وأن الأخضر سيصل معه إلى منصات التتويج.
01
كيف تشاهد حظوظ الأخضر السعودي في أمم آسيا 2019؟
المهمة صعبة ولكنها ليست مستحيلة، فالمجموعة الحالية قادرة على تحقيق النجاح بسبب وجودهم مع بعضهم لفترة طويلة وإن طرأت تغييرات على القائمة فهي بالتأكيد إضافة.
02
هل ترى أن المنتخب قادر
على الذهاب بعيداً في البطولة؟
المنتخب بإذن الله سوف يتخطى دور المجموعات، ولكن بعد ذلك سيواجه منتخبات قوية، لذلك فالمهمة لن تكون سهلة وتحتاج للكثير من الجهود المضاعفة من قبل اللاعبين.
03
المنتخب ابتعد في الفترة الماضية عن تحقيق اللقب القاري.. لماذا؟
عدم استمرار المدربين أسهم في غياب المنتخب السعودي عن تحقيق البطولات، ونوعية اللاعبين اختلفت عن السابق من جميع النواحي، والمنتخبات الأخرى أيضاً أصبحت قوية أيضاً وتعمل هي الأخرى من أجل النجاح وتحقيق البطولات، ولكي تحقق بطولة بالمنتخب الأول يجب أن تستعد لها مبكراً عملياً وعلمياً، بالعمل على الأجيال القادمة.
04
ما رأيك في نوعية اللاعبين المنضمين للمنتخب؟
حقيقة المنتخب يفتقد للاعب الهداف، ولا يوجد لدينا مهاجم صريح حاسم في الكرة السعودية، فهد المولد ومحمد الصيعري الآن الوحيدان اللذان تعقد عليهما الآمال، وفهد المولد ليس مهاجماً صريحاً، أستطيع أن أقول إن هناك ندرة في الهجوم بعكس المراكز الأخرى في الوسط والدفاع.
05
المنتخب أجرى معسكراً إعدادياً في الإمارات لفترة تجاوزت الأسبوع، هل هذا النوع
من المعسكرات مفيد؟
اللاعبون المنضمون للمنتخب محترفون ويمثلون أنديتهم أساسيين وبينهم تجانس كبير لذلك هم غير محتاجين للمعسكرات الطويلة لذلك الفترة القصيرة كافية جداً، ولو كانت هناك أسماء شابة كثيرة لاختلف الأمر، وفي مثل هذه الحالات أجزم بأن المنتخب يحتاج إلى معسكر طويل.
06
ما الذكرى التي لا ينساها عبيد الدوسري مع المنتخب السعودي؟
لا أتذكر الأحداث جيداً، لأنني مبتعد تماما في الفترة الأخيرة، ولكن الذكريات كثيرة ودعني أقول إن تسجيل الأهداف كان له فرحة خاصة، والتأهل وتحقيق اللقب بكل تأكيد له طعم خاص.
07
ما المنتخب العربي المرشح لتحقيق اللقب بجانب المنتخب السعودي؟
أتمنى أن يحقق المنتخب السعودي اللقب، وأرشح منتخب الإمارات المستضيف كونه صاحب الأرض والجمهور، حتى وإن تعادل في الافتتاح، ولكن الأرض دائماً تخدم أصحابها كما يقال، وبكل تأكيد سيحظى بدعم كبير من قبل الجماهير والقيادة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو دافع كبير بكل تأكيد لكل لاعب لتقديم كل ما لديه داخل المستطيل الأخضر.
08
كيف يكون دور الجماهير
في مثل هذه البطولات؟
الحضور الجماهيري دائماً ما يكون مؤثراً، واللاعب بلا جمهور “ما يسوى”، صدقني الجمهور كل شيء في كرة القدم وهو ما يمنحك الدعم أحيانا حتى عندما يفقد اللاعب الأمل يكون الجمهور هو الوقود الحقيقي للاعب داخل الملعب، أتمنى أن يحضر الجمهور السعودي بكثافة ويساند اللاعبين في هذا الاستحقاق القاري.
09
كيف شاهدت خوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب الأرجنتيني.. وهل هو قادر على تحقيق ما يطمح إليه الجمهور السعودي؟
بكل صراحة أرى أن المدرب الحالي بيتزي سوف يحقق منجزاً مع الأخضر، وبالمناسبة بصماته واضحة، في الماضي كانت تصعب علينا الكرة السهلة “الباصات” والتمريرات القصيرة واللعب المفتوح، والآن أصبحنا نشاهد منتخباً يلعب كرة جميلة وممتعة في الوقت نفسه، وأنا لاحظت هذا منذ مشاركة الأخضر في مونديال كأس العالم في روسيا، صحيح انهزمنا في الافتتاح من المنتخب الروسي بخماسية، ولكن المنتخب كانت له هوية وشخصية انعكست عليه في المواجهات الأخيرة التي لعبها في المونديال، وهذا ما كنا نحتاجه.
10
برأيك من أفضل لاعب في الأخضر في الفترة الجارية؟
سالم الدوسري هو الأفضل ويقدم أداء مميزاً.
11
دعنا نتحدث عن الأجهزة الإدارية في المنتخبات.. كيف يكون دورها في مثل هذه البطولات؟
العمل الإداري مهم جداً، فالإداري الذي يمتاز بروح جميلة يتقبله الجميع ويكون له دور مؤثر في دعم اللاعبين خارج الملعب، فهناك بعض الإداريين يستغل منصبه ويقوم بممارسة الضغوطات على اللاعبين والتي بدورها تؤثر في اللاعبين سلباً داخل الملعب.
12
من اللاعب الذي لا ينساه عبيد في مشاركاته مع المنتخب؟
يوسف الثنيان كان فاكهة المعسكرات إلى جانب أحمد الدوخي وحسين المسعري كان لهم حضور مختلف.
13
كيف يتم إعداد اللاعبين نفسياً لمثل هذا النوع من البطولات؟
هنا يأتي دور الجهازين الفني والإداري، فلا يوجد لاعب يرغب في الهزيمة ويتمناها، وعندما يجد اللاعب البيئة الصحية في المعسكر تساعده كثيراً على النجاح والإبداع، فعلى سبيل المثال شاهدنا مدرب الأخضر قبل انطلاقة البطولة عندما قام بإخراج اللاعبين في جولة حرة لإبعادهم عن الضغوطات وأجواء المعسكرات.