2019-02-07 | 22:50

مي: غنيت على الطائرة

مي: غنيت على الطائرة
حوار: حنان الهمشري
مشاركة الخبر      

يزخر السفر بفوائد عدة وينطوي في الوقت نفسه على قدر من التحديات. وتحمل ذاكرة المسافر خاصة إلى خارج بلاده ذكريات متنوعة ذهابًا وعودة.
فى هذا الحوار نقلب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر، وضيفتنا هذا الأسبوع الأردنية مي سليم الممثلة والمطربة.
01
أول رحلة دولية في حياتك.. أين كانت الوجهة؟ وبرفقة مَن؟ وماذا تتذكرين عنها؟
كانت إلى الولايات المتحدة، برفقة والدي، الذي كان يعمل آنذاك في الإمارات، ووالدتي وشقيقاتي اللاتي انزعجن من طول الرحلة، وقد غنيت لهن، أثناء الرحلة، للترفيه عنهن.
02
بعض الناس يعشق السفر إلى درجة الإدمان.. ما السبب؟
السفر يكسب المسافر خبرات حياتية عديدة، وأنا لا زلت أحبه كثيرًا، على الرغم من اعتيادي عليه منذ الصغر.
03
حينما تقطعين تذكرة بغرض السياحة.. مَن تختارين لمرافقتك؟
ابنتي لي لي، حينما أتفرغ من الارتباطات الفنية أسافر معها للاستجمام.
04
مدينة من العالم قررت ألا تعودي إليها ولماذا؟
فيينا عاصمة النمسا، خاصة في فصل الشتاء؛ لأن ابنتي تعرضت هناك لنزلة برد شديدة.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة.. ماذا حدث لكِ فيها؟
لا تحتفظ ذاكرتي بالرحلات أو المواقف الحزينة.
06
أهم ما تحملينه في حقيبة سفرك وأهم ما تعودين به من رحلة سياحية؟
أهم ما أحمله المصحف الشريف وهاتفي المحمول والكاميرا، وأهم ما أعود به الصور التذكارية، أما إذا كانت وجهتي بيروت فأعود بالملابس.
07
رحلة مع العائلة وأخرى
مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
غالبًا لا فرق؛ لأن أفراد عائلتي هم أصدقائي.
08
المسافرون في صالات المطار.. بماذا تنصحينهم؟
بالاسترخاء والاستمتاع بكل دقيقة من رحلاتهم.