2019-03-11 | 00:57

برازيلي الحزم يرى أن عودة المباريات إلى الرس تأخرت
ألميدا: VAR أنصفتني

ألميدا:
VAR أنصفتني
حوار: فهد البطاح
مشاركة الخبر      

تترقب جماهير فريق الحزم الأول لكرة القدم، أن يسجل فريقها حضوراً مميزاً يحقق من خلاله مركزاً متقدماً في سلم الترتيب، أو ينهي الموسم على الأقل حاضراً موسماً آخر بين فرق الدوري السعودي للمحترفين.
وأوضح البرازيلي رودلفو ألميدا، محترف الفريق، أن وجود الحزم في المرتبة الـ12 يجعلهم في تأهب دائم لتحقيق هدف البقاء، مبيناً في حواره مع “الرياضية” أنه وزملاءه اللاعبين، يبذلون قصارى جهدهم لتحقيق هذا الهدف.
وكشف اللاعب البرازيلي عن أصعب المباريات التي خاضها فريقه في هذا الموسم، لافتاً إلى مواجهة الهلال التي كسبها فريقه بنتيجة 2ـ1، إضافة إلى موقعة الفيصلي التي فاز بها أيضاً الفريق الحزماوي، خاصة أن الفوزين تحققا خارج ملعب الحزم.
تفاصيل كثيرة تهم محبي الفريق الحزماوي تحدث بها اللاعب البرازيلي في إجاباته عن استفسارات “الرياضية”.
01
ما رؤيتك للدوري السعودي للمحترفين؟
الدوري السعودي للمحترفين وكما عرفته قبل حضوري إلى السعودية وأيضاً بعد مشاهدتي له على أرض الواقع تأكد لي أنه الدوري الأقوى عربياً، ومن دون شك مع التغييرات الأخيرة، وقرار الثمانية لاعبين الأجانب، وزيادة عدد الفرق إلى 16 فريقاً أصبح الأقوى على الاطلاق، وسيحافظ على تلك الأفضلية لأعوام عديدة، وهو مؤهل لذلك نظير المستوى الفني والجماهيري والإعلامي للدوري السعودي للمحترفين، والذي أعده فعلاً اسماً على مسمى.
02
برأيك كيف ترى التغييرات في المراكز والمنافسة على اللقب هذا الموسم؟
اللقب ما زال في الملعب مع وجود فارق الأربع نقاط بين المتصدر الهلال ووصيفه النصر، وهي منافسة صعبة جداً، والتدعيمات الأخيرة أعطت شعوراً لدى كافة الجماهير بقدرة هذين الفريقين فنياً على تحقيق اللقب، أما التغييرات في المراكز فهي مستمرة مع كل جولة وإن كانت تغييرات بسيطة ولكنها مؤثرة، وفي الجولات الخمس الأخيرة ستكون أصعب على كافة الفرق المشاركة في الدوري.
03
كيف ترى النجوم الأجانب في الدوري السعودي هذا الموسم؟
الصراع بين الأندية مشتعل والأسماء التي قدمت للدوري أعطته مزيداً من القوة والإثارة ولا سيما أن بعضهم كان موجوداً في المونديال الأخير في روسيا 2018م، وهذا أعطانا نحن اللاعبين دافعاً أكثر لنكون بمستوى قوة الدوري، والنجوم الموجودون في مختلف الفرق التي منحت الفرصة لهؤلاء اللاعبين لإمتاع الجماهير السعودية.
04
ما أصعب اللحظات التي مرت عليك في مسيرتك مع الحزم؟
الإصابة التي تعرضت لها في اللحظات الأخيرة من مواجهة الهلال وأجبرتني على الخضوع لعملية جراحية أبعدتني عن الفريق لمدة شهر وهي عبارة عن كسر في مشط القدم ولكني الحمد لله تماثلت للشفاء وعدت للدفاع عن ألوان فريقي، ولكني أيضا تعرضت لموقف آخر صعب وهو حصولي على بطاقة حمراء غير مستحقة في المباراة الأخيرة أمام أحد، ولكن الحمد لله أن لقطة "فار" أنصفتني بعد أن تراجع الحكم النيوزيلندي عن منحي البطاقة الحمراء واكتفى بالصفراء التي سعدت بالحصول عليها.
05
ما رؤيتك لتقنية "فار" في الدوري السعودي للمحترفين؟
كرة القدم بشكل عام مثيرة للجدل وحتى مع إدخال تقنية "فار" للمباريات ستبقى الأخطاء ولن ينتهي الجدل وجميع الفرق ستستفيد من هذه التقنية ومن الممكن أن تتضرر أيضاً بحكم أن العنصر البشري هو من يديرها وتخضع أيضاً لتقدير الحكم حتى مع فرصة رؤيته للحالة بالإعادة لأكثر من مرة.
06
هل نستطيع القول إن الحزم ممكن أن يبقى موسماً إضافياً؟
الحزم فريق كبير وأثبت جدارته في وقت مضى عندما استطاع المنافسة والبقاء في الدوري لمدة 7 مواسم، وهذا حافز لنا كلاعبين لتكرار تلك الفترة الجميلة، والآن الفرق باتت متقاربة في المستوى ولا يوجد فريق قوي وآخر ضعيف ونبذل قصارى جهدنا لإثبات جدارتنا بارتداء شعار الحزم ولن ندخر جهداً داخل الملعب، ونحن ماضون قدماً لتحقيق ذلك وتحقيق تطلعات جماهير حزم الصمود.
07
كيف هي الأجواء في الفريق؟
من مباراة إلى أخرى ازداد الانسجام بين المجموعة القديمة التي صعدت بالفريق للممتاز، والمجموعة الجديدة التي تم التعاقد معها هذا الموسم، والمناخ في النادي بشكل عام يعد صحياً، ونحن محظوظون بوجود جهاز فني على مستوى عال بقيادة المدرب دانيال إيسايلا والذي يعد بمثابة القائد والموجه لنا، وأيضا الصديق، حيث نحظى باحترام كامل وتعامل راقٍ من الجهاز الفني والذي لمسنا نتائجه على أرض الواقع وكذلك الجهاز الفني المرافق له المساعد ومدرب الحراس ومدرب اللياقة ومحلل الفيديو يتمتعون بخبرة كبيرة، واتضح ذلك من خلال التمارين والمباريات الرسمية.
08
ما أصعب مباراة تحقق فيها الانتصار وأيضاً المباراة التي ضاع فيها الانتصار من بين أيديكم؟
أعتقد أن كافة المباريات تعد صعبة، ولكن مباراة الفيصلي في المجمعة والتي كنا متأخرين فيها بهدف وقلبناها لانتصار 2ـ1 وأيضاً مباراة الهلال، وحلاوة الانتصار فيهما أنهما تحققا خارج أرضنا وبعيداً عن جماهيرنا، وأما المباراة التي أضعنا فيها الانتصار كانت أمام أحد في المدينة المنورة وانتهت بالتعادل 3ـ3.
09
مركز الحزم هل تعده مطمئناً؟
وجودنا في المركز الثاني عشر ومن خلفنا أربعة فرق هي الباطن والاتحاد والفيحاء وأحد يجعلنا في حالة تأهب دائم حتى تحقيق هدف البقاء، ونحن نمتلك حالياً 24 نقطة والفرق التي فوقنا بالترتيب قريبة جداً وسنخوض معها مباريات على أرضنا وتبقى لنا 7 مباريات 5 منها على أرضنا وبين جماهيرنا وهي الاتحاد والفتح والرائد والهلال والنصر، ولقاءان خارج أرضنا أمام الشباب والقادسية، وسنبحث في كل هذه المواجهات عن تحسين مركزنا ونحن قادرون على تحقيق ذلك لا سيما أننا نمتلك القدرة والإمكانات لفعل ذلك.
10
كيف ترى اللاعبين البرازيليين
في الدوري؟
يقدمون مستويات رائعة ولديهم بصمة مميزة في الدوري ولدينا في الحزم زميلي المدافع فاجنر أليماو والذي أعتقد أنه من أبرز نجوم الموسم بالنسبة لي لا سيما أنه يؤدي أدواره الدفاعية على أكمل وجه وأيضا يسجل الأهداف وساعدنا كثيراً في المباريات وأيضاً اللاعبون البرازيليون في الفرق الأخرى يقدمون مستويات لافتة لا سيما روجيرو في الفيصلي وماركوس جيرلمي في الوحدة وكارلوس إدواردو في الهلال وجوليانو في النصر وبيسمارك في القادسية.
11
عودة المباريات إلى ملعب الحزم في الرس.. كيف تراها؟
للأمانة أنا فوجئت بعد لعبنا على ملعبنا وبين جماهيرنا منذ بداية الموسم ولم أكن أعلم عن الأسباب بشكل كامل، ولكن عودة المباريات أخيراً إلى ملعبنا هي عودة الحق إلى أهله ولو أنها تأخرت كثيراً، وملعبنا جاهز والمباريات التي خضناها أخيراً تؤكد كلامي وأيضاً سعدت مرة أخرى بعودة المباريات الجماهيرية إلى ملعبنا وللأمانة كنت أشاهد يومياً العمل الكبير الذي يتم في النادي من قبل الإدارة والمحبين عند ذهابي لتأدية التمارين وكان يعطينا دافعاً آخر لتقديم كل ما لدينا لإسعادهم ورد جزء من تعبهم معنا.
12
كيف ترى مواجهتكم أمام الاتحاد السبت المقبل في الرس؟
بالتأكيد أنها مواجهة صعبة جداً أمام فريق كبير على الرغم من مركزه المتأخر، إلا أن ذلك لا يعني عدم قوة الفريق الذي يحظى بدعم جماهيري كبير، وكل ذلك سيكون حافزاً لنا لإثبات تميز فريقنا حيث إننا نؤمن بحظوظنا كاملة وبإمكانية مفاجأة الاتحاد حيث إننا ندخل اللقاء للحصول على أفضل نتيجة ممكنة لا سيما أن المباراة تجرى على أرضنا وبين جماهيرنا.