2019-03-14 | 01:14

العباسي: الذهب هدفنا

العباسي: الذهب هدفنا
مشاركة الخبر      

حوار: علي الحدادي
تحمل الذكرى الأولى دائمًا طعمًا خاصًا، لا يدركه سوى من تذوَّقه، وفي دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، التي تفتتح اليوم في أبو ظبي العاصمة الإماراتية، تختبر رنيم العباسي مدربة المنتخب السعودي للبوتشي للسيدات، ذلك الشعور، معبّرة عن سعادتها الغامرة بهذه المشاركة النسائية الرسمية الأولى في الأولمبياد الخاص، موضحة أنها وعلى الرغم من رهبتها من الحدث العالمي المبهر، واثقة في تحقيق إنجاز مميز يليق باسم السعودية.
01
كيف تم التعاقد معك للإشراف على المنتخب السعودي للبوتشي للسيدات؟
أتقدم بالشكر لكافة المسؤولين في الأولمبياد الخاص السعودي على اختياري، وبالنسبة لمؤهلاتي، فأنا معلمة تربية بدنية، ومدربة في مركز العون في جدة، وحصلت على عدة دورات قبل تولي هذا الشرف الكبير، وفخورة بهذا التكليف، ونحلم برد الجميل لوطننا.
02
كيف ترين مشاركتكم
في هذا المحفل الكبير؟
الألعاب العالمية أشبه بدورة أولمبية أو كرنفال ضخم. مشاركة أغلب دول العالم زادتنا رهبة، خاصة أنها الأولى لنا، لكنني سعيدة بخوض هذا التحدي باسم وطني، ومتشوقة له، فنحن السعوديين وكما قال الأمير محمد بن سلمان ولي العهد، لدينا همم مثل جبل طويق.
03
ماذا قُدِّم لكم من أجل التجهيز للبطولة؟
للأمانة المسؤولون قدموا لنا الكثير، ووفروا كل سبل الراحة للاعبات، وحرصوا على حضور عائلاتهن في المعسكر والبطولة، للحصول على الدعم، ويعود الفضل بعد الله سبحانه وتعالى، للأميرة ريما بنت بندر بن سلطان، رئيس الأولمبياد السعودي الخاص، وبقية الأعضاء، وفي مقدّمتهم الدكتورة هايدي العسكري، وفايز الشهري مدير الأولمبياد، ولا أنسى توجيه الشكر لمها الجفالي مديرة مركز العون التي وثقت فيّ.
04
ماذا عن اللاعبات.. هل تشعرين بقدرتهن على تحقيق الكثير؟
تشرفت باختيار لاعبات المنتخب في الألعاب العالمية الحالية، جنبًا إلى جنب زميلتي منى البيتي المدربة، ولدي أربعة أعقد عليهن آمالًا كبيرة سارة فلمبان، جنى البشري، وجدان السلمي، وشهد سنبل، وبإذن الله سنجني عددًا من الميداليات، فنحن دخلنا عدة معسكرات إعدادية لهذه الألعاب، في جدة، والشارقة الإماراتية، وجاهزات تمامًا للمنافسة.