2019-03-21 | 17:35

الرميثي ينسحب من رئاسة الاتحاد الآسيوي

الرميثي ينسحب من رئاسة الاتحاد الآسيوي
أبوظبي - الفرنسية
مشاركة الخبر      

أعلن رئيس الهيئة العامة للرياضة في الإمارات محمد خلفان الرميثي، انسحابه من السباق لانتخابات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المقررة الشهر المقبل، ودعمه الرئيس الحالي للاتحاد البحريني الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، بحسب بيان مشترك الخميس.
وأتى الإعلان الذي يتوقع أن يمهد الطريق أمام الشيخ سلمان للاستمرار في المنصب الذي يتولاه منذ العام 2013، على هامش زيارة قام بها رئيس الاتحاد الآسيوي الى العاصمة الإماراتية اليوم، والتقى خلالها الرميثي.
وأبدى الطرفان، بحسب البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، "التزامهما بالتعاون والتكاتف والعمل معا خلال المرحلة المقبلة لما فيه صالح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتعزيز استقلاليته وشفافيته بما يضمن تطور كرة القدم ورقيها في دول أكبر قارات العالم".
ونقل البيان عن الرميثي شكره الشيخ سلمان "على مبادرته هذه وزيارته بلده دولة الإمارات"، مؤكدا أن "ترشحي منذ البداية لم يكن سعيا إلى منصب وإنما كان دافعه الأساسي هو وضع الكرة الآسيوية في المكانة اللائقة بها بين قارات العالم من خلال برنامج يعكس رؤيتي في كيفية تطوير اللعبة".
أضاف "أسعدني ترحيب الشيخ سلمان بالاستفادة من هذا البرنامج والعمل على تحقيقه على أرض الواقع لذا لن أدخر جهدا في دعمه ومساندته من أجل الوصول الى هذا الهدف الذي في هو صالح الجميع".
من جهته، نوه رئيس الاتحاد بالرميثي "رغم التنافس القوي والشريف الذي جمعنا في الهدف والرؤية بما هو في صالح كرة القدم الآسيوية"، شاكرا دعمه "وما طرحه من أفكار نيّرة وبرامج نوعية للارتقاء بمنظومة كرة القدم الآسيوية".
وكان الرميثي قد أعلن ترشحه للانتخابات المقررة في السادس من أبريل المقبل في كوالالمبور، في مواجهة الشيخ سلمان، ونائب الرئيس الحالي للاتحاد الآسيوي القطري سعود المهندي.
ومع انسحاب الرميثي، يتوقع ان تمهد الطريق أمام ولاية ثانية من أربع سنوات للشيخ سلمان، في ظل تقارير ترجح أيضا انسحاب المهندي من السباق الانتخابي لمنصب الرئاسة.
وبحسب لوائح الاتحاد الآسيوي، تقدم المهندي في الانتخابات المقبلة بترشحه الى ثلاثة مناصب هي رئاسة الاتحاد ونيابة الرئيس، وعضوية مجلس الفيفا. وبحسب التقارير الصحافية، يتوقع أن يكون المنصب الأخير هو الأهم بالنسبة الى المهندي، ما قد يدفعه الى الانسحاب من الانتخابات لمنصب الرئيس لصالح الشيخ سلمان الذي يؤكد أنه يحظى بدعم غالبية أعضاء الاتحاد القاري (47 عضوا يحق لـ46 منهم التصويت).
ويتولى الشيخ سلمان رئاسة الاتحاد منذ 2013 عندما انتخب لاكمال العامين المتبقين من ولاية الرئيس السابق القطري محمد بن همام الذي أوقف مدى الحياة عن مزاولة أي نشاط كروي بسبب قضايا فساد. وتغلب الشيخ سلمان في 2013 على الرئيس السابق للاتحاد الإماراتي يوسف السركال، وأعيد انتخابه بالتزكية في العام 2015 لولاية من أربعة أعوام.