2019-04-03 | 22:45

التعاون.. واجهة بريدة الجديدة

التعاون.. واجهة بريدة الجديدة
الرياض – عبدالرحمن عابد
مشاركة الخبر      

حينما تزور مدينة بريدة السعودية، سوف ينصحك أهلها الطيبون بلا تردد بزيارة المتحف، أو التقاط صورة تذكارية لبرج المياه الشهير، ومن بين الخيارات الذهاب إلى منطقة عسيلان من أجل التطعيس بواسطة سيارات الدفع الرباعي والدبابات، فيما تعتبر زيارة مهرجان التمور بدء من أغسطس الأكثر متعة، خاصة إذا تذوقت طعم السكّري.

إذا سألت في نواحي منطقة القصيم عن الفريق المفضّل لمشجعي كرة القدم هناك، ستكون الإجابة حتما بين الرائد والتعاون، ولكن الأخير يسانده مشجعون كثر باعتباره معلماً رياضياً بارزاً في مدينة بريدة، ففي العطلة الأسبوعية يستمتعون دوماً برؤية مبارياته، لا سيما بعد بلوغ الفريق الأصفر نصف نهائي كأس الملك، واحتلاله المرتبة الرابعة في الدوري السعودي.

26 رجلاً تناوبوا على قيادة التعاون منذ تأسيسه عام 1956، كان آخرهم الرئيس الأسبق محمد السراح الذي كاد أن يعود بفريقه من حيث أتى، قبل أن يعلن استقالته في 2012، ويغادر المشهد الرياضي، ومع تفاقم مشاكل النادي القصيمي واعتذار المرشحين عن قبول منصب الرئيس، وافق موظف بوزارة الصحة على قبول المهمة، والتي ما تزال مستمرة إلى وقت غير معلوم.

يطبّق محمد القاسم المثل الشعبي الشهير: "أعط الخبز خبازه ولو أكل نصفه"، إذ يؤمن الرئيس الشاب في مبدأ التخصص والاحترافية، ويمنع ازدواجية الأدوار بين أعضاء فريقه، يحذرهم أحياناً في "مجموعة واتساب" ويمتدحهم دائماً، وما ساعده على تنفيذ أفكاره الإدارية، ذكاء وكرم وصبر الشيخ سليمان العمري الذي يترأس المجلس الشرفي التنفيذي، بعدما تأسس على يد رجال أعمال وتجار في 2009.

لا يوجد في ثقافة التعاونيين مصطلح اللجنة الفنية، والتي تعني مساءلة مدرب الفريق.. في حال الخسارة، بدليل أن المدرب بيدرو إيمانويل البالغ 44 عاماً، والذي اعتزل بقميص بورتو البرتغالي قبل عقد من الزمان، يجد عشرات الانتقادات الحادة مكتوبة ضده في تويتر، ولكنه يخرج بعد كل مباراة منتصراً وكاسباً محبة الجماهير، ما ساعده على إغلاق التدريبات الخاصة لمدة 48 ساعة أمام المحبين والمتطفلين.

يدفع سكري القصيم 5.5 ملايين دولار، كرواتب سنوية لمدربه البرتغالي ومحترفيه الأجانب، ومن الواضح أن سياسته المالية لم تعيقه إطلاقاً من التعاقد مع النجم هيلدون راموس القادم من بلد الرأس الأخضر مقابل 250 ألف دولار، ووسط ذلك يبذل مدير الكرة فهد البجادي جهوداً كبيرة في سبيل إدارة الفريق بروح العائلة الواحدة، وإحدى مواقفه الرائعة تمثلت في استضافة شقيق المهاجم الكاميروني العملاق تاوامبا الأسبوع الماضي.
أحد أسرار التعاون التي قد يجهلها البعض، الملتقى الأسبوعي الذي يعقد بصورة منتظمة كل ثلاثاء، وتكمن الفكرة في تكفل أحد منسوبي النادي، بدعوة كامل أعضاء الفريق إلى تناول وجبة العشاء، سواء كانت في مطعم فاخر أو قاعة فندقية أو حتى معسكر الفريق، وكان آخر الداعين عبد الله الجوعي وناصر الجدعاني، إذ قدما بوفيه شعبي لذيذ يتصدره خروف مشوي.

شعبية النادي الأصفر في ازدياد ملحوظ، ويقول علي الشايعي نائب رئيس نادي التعاون في تصريح خاص لـ"الرياضية": "نحن ناد كبير بنتائجنا وجماهيرنا، انظروا إلى ترتيب الفريق في آخر ستة مواسم وستجدون الإجابة"، وختم حديثه بقوله: "شعبيتنا في القصيم بازدياد خاصة من صغار السن، الذين يرون التعاون وهو يجندل خصومه مثل النصر والاتحاد والهلال والشباب.. لن نتوقف حتى نحقق أحلامنا".