2019-04-11 | 18:10

صراع المغاربة يرفع وتيرة كلاسيكو النصر والاتحاد

صراع المغاربة يرفع وتيرة كلاسيكو النصر والاتحاد
الرياض ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

يتمنى الفرنسي هيرفي رينار مدرب المنتخب المغربي أن تمر مواجهة الكلاسيكو بين النصر والاتحاد بسلام دون أن يضطر لفقدان أحد عناصره الأساسية التي تشارك برفقة الفريقين السعوديين.
وستشهد مواجهة النصر والاتحاد مساء السبت على ملعب الملك فهد تنافساً مغاربياً بين نجوم المنتخب المغربي حيث يقود الثنائي كريم الأحمدي ومروان داكوستا الفريق القادم من جدة لحصد الانتصار وتأمين بقائه في صفوف دوري المحترفين وابعاد شبح الهبوط عن ملاحقته، في المقابل يقود نور الدين أمرابط وزميله عبدالرزاق حمدالله الكتيبة النصراوية للمحافظة على صدارة الترتيب والمضي قدماً نحو التتويج بلقب الدوري السعودي الممتاز.
وتعول الجماهير الاتحادية على قدرة نجم دفاعها الدولي مروان داكوستا في قدرته على إيقاف تألق مهاجم النصر عبدالرزاق حمدالله هداف الدوري برصيد 25 هدفاً، حيث بات الأخير يشكل هاجساً لجميع المدافعين الذين يواجهون النصر، ولا تتمنى جماهير النادي الغربي أن يلحق حمدالله داكوستا بركب المدافعين السابقين الذين لم يستطيعوا إيقاف زحف حمدالله نحو الشباك.
في المقابل تنتظر كريم الأحمدي مهمة أصعب وهي الحد من خطورة مواطنه ورفيق دربه نور الدين أمرابط الذي باتت الفرق التي تواجه أصفر العاصمة تضرب له اخماساً في أسداس خشية من عرضياته الخطيرة التي ينتظرها حمدالله في منطقة الجزاء، والتي توجت أمرابط بأفضلية صناعة الأهداف في مسابقة الدوري.
في أمسية السبت بين أصفر الرياض وأصفر جدة جماهير الفريقين ستهتف بأسماء نجوم الفريقين المغاربة طويلاً إلا أن هناك من يضع يده على قلبه في الدار البيضاء خشية من تعرض أي منهم لإصابة وهو هيرفي رينار.