2019-04-12 | 02:00

بارباع: لانكاري دخل غرفتي

بارباع: 
لانكاري دخل غرفتي
حوار: ماجد هود
مشاركة الخبر      

يزخر السفر بفوائد عدة، وينطوي على قدر من التحديات. وتحمل ذاكرة المسافر ذكريات متنوعة، ذهاباً وعودة.
في هذا الحوار نقلب مع أحد الضيوف ذكرياته عن السفر، وضيفنا هذا الأسبوع فهد بارباع المحامي المتخصص في قوانين الرياضة.
01
أول رحلة دولية في حياتك، أين كانت الوجهة وبرفقة من وماذا تتذكر عنها؟
الوجهة كانت ماليزيا مع زوجتي بعد زواجنا مباشرة، ورغم جمال الرحلة أتذكر أننا فررنا من مدينة لانكاوي إثر دخول حيوان غريب إلى غرفتنا في الفندق، كانت الغرف فيه عبارة عن أكواخ على البحر، وكان موقفاً لا ينسى.
02
بعضهم يعشق السفر إلى حد الإدمان.. ما السبب؟
من يعيش تحت ضغط في عمله يعشق السفر لإراحة البال والتوقف عن التقيد بمواعيد محددة.
03
حينما تقطع تذكرة سفر بغرض السياحة.. من تختار لمرافقتك؟
عامر وسلطان، أخويَّ.
04
مدينة من العالم قررت ألا تعود إليها.. ما اسمها ولماذا؟
باريس العاصمة الفرنسية، لافتقادها الأماكن الممتعة، إذ تعتمد، في رأيي، على شارع الشانزليزيه وحده.
05
رحلة سفر حزينة وكئيبة.. ماذا حدث لك فيها؟
لا يوجد، ولله الحمد.
06
ما أهم ما تحمله في حقيبة سفرك.. وما أهم ما تعود به؟
أهم ما أحمله الأجندة الخاصة بي فهي لا تفارقني، ونادراً ما أعود بشيء، فلست من عشاق التسوق في الخارج.
07
رحلة مع العائلة وأخرى مع الأصدقاء.. ما الفرق؟
الفرق كبير.. مع العائلة تلتزم بجدول معين وتحرص على إدخال السعادة إلى قلوب أفرداها.. مع الأصدقاء نسكن على سبيل المثال في فندق واحد ويختلف البرنامج من شخص لآخر.
08
المسافرون في صالات المطار.. بماذا تنصحهم؟
بقراءة الأنظمة الصادرة عن الجمارك السعودية فيما يتعلق بالحد الأقصى للأموال النقدية المسموح بحملها، وكذا الأدوات وأوزان التبغ المسموح بها.