2019-04-15 | 00:36

اللاعب السابق يقلّب أوراق الكلاسيكو بين الماضي والحاضر
عامر: الهلال الفرصة الأخيرة

عامر: 
الهلال 
الفرصة 
الأخيرة
حوار: عبد الغني الشريف
مشاركة الخبر      

بعد مشوار حافل من العطاء والمستويات المميزة بقميص الأهلي، طوى يحيى عامر لاعب فريق الأهلي الأول لكرة القدم، صفحة الملاعب في العام 1408 هـ تاركاً بصمة ذهبية أسهم فيها بتحقيق عدد من البطولات الأهلاوية، كان من أبرزها كأس الملك في العام 1403 هـ وبطولة الدوري 1404هـ وكأس الخليج الثالثة للأندية 1405هـ.
ويحتفظ عامر لاعب الأهلي السابق، بذكرى خاصة مع اسم الهلال في العام 1408هـ، حيث كانت آخر مباراة له مع فريقه ضد الهلال في الدوري، كما كانت مباراة اعتزاله أمام الهلال أيضا، بعد أن لعب مع رفاقه مواجهة مع الهلال السوداني انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله. عامر حل ضيفاً على “الرياضية” وتحدث عن موقعة الليلة بين الأهلي والهلال، في إياب نصف نهائي كأس زايد للأندية الأبطال، التي وصفها بالفرصة الأخيرة لإنقاذ موسم فريقه.. وتطرق إلى العديد من الأمور تجدونها بين أيديكم في ثنايا الحوار.
01
ما أسباب ابتعاد الأهلي عن المنافسة على لقب الدوري؟
أسباب الابتعاد عديدة من أبرزها تغيير المدربين أكثر من مرة خلال الموسم والتفريط في خدمات لاعبين أجانب مميزين مستوياتهم أفضل من الموجودين الآن، وكذلك السعوديين، إضافة إلى غياب مدافع مهم بحجم معتز هوساوي، وإصابة سوزا لاعب المحور، وعدم التعاقد مع مدافع أجنبي يفيد الفريق وصانع لعب يصنع الفارق.
02
هل ترى أن إقالة المدرب السابق جويدي تأخرت؟
نعم تأخرت كثيراً، وكان بالإمكان عدم إضاعة نقاط سهلة لو أُقيل جويدي مبكراً لأنه لا يناسب الأهلي، ولم يصنع أي فارق مع الفريق إلى جانب تفريطه في نقاط كان من الممكن أن تضع الأهلي في مكان أفضل من موقعه الحالي في سلم الترتيب.
03
ماذا عن فوساتي كيف وجدته؟
فوساتي مدرب كبير لكن يعاب عليه تمسكه بطريقة 5/3/2، وهذه الطريقة تحتاج للاعبي أطراف لديهم الإمكانات الهجومية، وكذلك الارتداد السريع في الحالة الدفاعية وهم غير موجودين في الأهلي.
04
هل ترى أنه ينفع لمرحلة طويلة أم قصيرة؟
كما ذكرت لك في السابق فوساتي اسم كبير إلا أنني أعتقد أنه مدرب مرحلة قصيرة، والأهلي يحتاج إلى مدرب كبير لديه أفكار وواقعية ويجيد صناعة البطولات وتحقيقها.
05
الأهلي خسر من الهلال ثلاث مرات في الموسم الجاري.. أليست كثيرة؟
قياساً باسم ومكانة الأهلي أرى أن ثلاث خسائر في الموسم رقم كبير، ولكن إذا نظرنا إلى ظروف الفريق فإن الأمر يكون نوعاً ما مقبولاً.
06
عن أي ظروف تتحدث؟
تفريغ الأهلي من بعض لاعبيه السعوديين، وتفوق العنصر الأجنبي الموجود في الهلال على نظيرة الأهلاوي، ولا ننسى الأخطاء التحكيمية ورجال تقنية var لهم دور في الخسارة الأولى في الدوري، وفي العربية، وأعتقد أن اللاعب المحلي في الهلال كان أفضل بوجود البديل خاصة بعد تفريغ الأهلي من أغلب لاعبيه.
07
الخسارة الأخيرة أمام الهلال من يتحملها.. ولماذا خسر الفريق؟
يتحملها الجميع، وأعتقد التشكيل الخاطئ من بداية المباراة وطرد يوسف الحربي اللاعب الشاب له دور كبير في الخسارة، وكان يمكن إدراك التعادل حتى في ظل النقص العددي.
08
أيعني ذلك أنك تحمل المدرب المسؤولية؟
كما ذكرت لك الجميع يتحمل المسؤولية والمدرب أحد الأسباب.
09
لو كنت مدرباً هل ستريح بعض العناصر قبل مواجهة اليوم كما فعل فوساتي؟
لكل مدرب تفكيره وحساباته الخاصة في فريقه، ولو كنت المدرب سألعب بكامل العناصر الموجودة لدي لأن الغد ليس مضموناً، ولا أدري هل سيكون اللاعبون جاهزين أو يصاب أحدهم في التدريب، لذا آخذ كل مباراة منفصلة عن الثانية.
10
مواجهة اليوم الحاسمة عربياً.. كيف يمكن للأهلي الفوز فيها؟
لا ننسى أنها مواجهة حاسمة ومهمة للأهلي من أجل إنقاذ موسمه بالتتويج ببطولة، وأتمنى له التوفيق واجتياز الهلال واللعب في النهائي والأهلي يستطيع الفوز بإذن الله شريطة أن يضع فوساتي التشكيل الأمثل وطريقة لعب جيدة تناسب الفريق.
11
وما الطريقة التي تناسب الأهلي؟
يفضل أن يبدأ المباراة بوجود دجانيني ومهند عسيري في الهجوم، ويتواجد حسين المقهوي ونوح الموسي، ودياز في الوسط، ومتى ما نجح في السيطرة على خط الوسط سيكون قريبا من الفوز والتأهل والأهم مراقبة كاريلو وإدواردو لأنهما مع سالم الدوسري قوة الهلال.
12
أين تكمن قوة الأهلي والهلال؟
كلا الفريقين تكمن قوتهما في وسط الملعب، ويتفوق الهلال على الأهلي بالأطراف.
13
هل فوز الهلال على الأهلي الأخير سيكون عاملاً معنوياً له؟
الهلال يبحث عن البطولة لكن وجوده في كأس الملك ومنافسته على الدوري تعطيه أريحية بعكس الأهلي الذي تعد هذه المباراة مهمة جداً لإنقاذ موسمه وسيكون تحت الضغط أكثر من الهلال.
14
مباراة اليوم.. من أبرز اللاعبين الذين سيصنعون الفارق فيها؟
لا أحب تحديد لاعب بعينه، ولكن كمجموعة إذا استشعروا قيمة المباراة وقيمة جماهيرهم وقيمتهم السوقية سيصنعون الفارق وفي الأهلي السومة ودجانيني والمؤشر وعبد الفتاح عسيري ومهند والمقهوي، وفي الهلال إدواردو وكنو وسالم الدوسري والشهراني والبريك وكاريلو.
15
شاركت في مباريات عدة أمام الهلال.. كيف كانت المنافسة سابقاً؟
كانت قوية، ودائما مواجهات الأهلي والهلال تظهر بشكل رائع ومميز ولعب مفتوح لأن الفريقين يضمان نجوماً بارزين منذ زمن بعيد.
16
من أبرز لاعبي الهلال في جيلك وكنت تخشاه في مبارياتكم؟
مر على الهلال لاعبون كبار وكذلك الأهلي، ولله الحمد لم أكن أخشى لاعباً بعينه لأن الأهلي في تلك الفترة لديه لاعبون كبار، وكانت مبارياتنا معهم سجالاً، مكسب وخسارة وتعادل.
17
من اللاعب الحالي الذي ترى أنه مثل يحيى عامر في زمانه؟
يوسف الحربي لاعب صغير في السن ولديه الإمكانات وأشاهد فيه مستواي خاصة في بداية مشاركتي مع الفريق.
18
وما الذي يحتاجه يوسف الحربي ليشق طريقه نحو النجومية؟
يجب عليه ضبط نفسه وعدم التهور داخل الملعب خاصة وأن قانون كرة القدم تغير، وما كان مسموحاً به أيامنا ممنوع الآن، ويجب أن يعمل على مستواه وعطائه ويحرص على تطوير الأداء والاستفادة من الفرص التي تسنح له.
19
هل تؤيد استمرار الثمانية محترفين الأجانب؟
قرار الثمانية أجانب خسرنا بسببه لاعبين سعوديين نظراً لقلة مشاركتهم مع فرقهم وانعكس هذا القرار على نتائج المنتخب السعودي في كأس آسيا، ولكن للأسف هذا القرار وجد له من يدعمه من الإعلاميين والمطبلين والآن بعض الأندية ينتقدون القرار.
20
هل أضافوا إلى القيمة الفنية للدوري؟
الإضافة الفنية متفاوتة على حسب نوعية المحترفين الأجانب الذين تتفاوت مستوياتهم وأعود وأكرر إن وجودهم جاء على حساب فرص لاعبين سعوديين.
21
بدأت العمل الفني مدرباً وبعدها توقفت ما السبب؟
اكتفيت بما وجدته وشاهدته في الأندية، من الآخر في فمي ماء.