2019-04-19 | 21:30

كل ماتريد معرفته عن كرة البيسبول ؟

كل ماتريد معرفته عن كرة البيسبول ؟
مشاركة الخبر      

كرة القاعدة، أو البيسبول "Baseball" إحدى الرياضات الجماعية ذات الشعبية الكبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية، وعدد من دول العالم.
أصل هذه اللعبة يظل محط جدل بين المؤرخين، لكنَّ الأمر الأكيد أن ظهورها وتطورها كان من جذور لعبة "الكريكت" نفسها المنحدرة من أوروبا على الأرجح.
مع ذلك، تظل للولايات المتحدة مكانة في تاريخ تطور كرة القاعدة، كونها المكان الذي نظمت وهيكلت فيه اللعبة.
في هذا الشأن، تم تدوين أولى القواعد الحديثة للعبة "قواعد نيكربوكر" في الولايات المتحدة عام 1845، وفي وقت لاحق تم إطلاق الدوري الأول للعبة ما بين عامي 1857 و1858، ليتم عام 1869 السماح بالاحتراف في اللعبة، وذلك قبل سبعة أعوام من إنشاء الرابطة الوطنية عام 1876.


نشأتها:
1864
بداية انتشار كرة القاعدة حول العالم
1886
تأسس الاتحاد الأمريكي الكندي المحترف
1889
لعبت المباراة الأولى لكرة القاعدة على الأراضي الفرنسية
1926
إنشاء بطولة البيسبول الفرنسية
1969
إنشاء أول دوري امتياز كندي رئيس في اللعبة
1977
تأسيس الفريق الكندي الوحيد في دوري كرة القاعدة الرئيس "تورونتو بلو جايز"
1992
يعترف الاتحاد الدولي بكرة القاعدة بأنها رياضة أولمبية حتى الآن


مبادئ اللعبة
تلعب رياضة كرة القاعدة بين فريقين، يتألف كل واحد منهما من تسعة لاعبين، يتناوبون على الهجوم "محاولة الحصول على نقاط عن طريق ضرب الكرة التي يرميها الرامي من الفريق المنافس"، والدفاع "محاولة إمساك الكرات التي يضربها الضارب، ومنعه من تسجيل النقاط".

الدفاع:
هناك تسعة لاعبين موزعين على الشكل الآتي: "توجد رسمة توضيح"
الرامي والملتقط، إضافة إلى سبعة لاعبين "أربعة في الملعب: القاعدة الأولى، والقاعدة الثانية، والقاعدة الثالثة، وآخر في الشورت ستوب بين القاعدتين الثانية والثالثة، إضافة إلى ثلاثة آخرين في الجزء الخارجي من الملعب الحقل الأيسر، الحقل المركز والحقل الأيسر". كل لاعب من هؤلاء تكون مهمته الرئيسة التقاط الكرات وإيصالها إلى القاعدات قبل وصول العداء "بعد أن يضرب كل ضارب الكرة، يركض إلى القاعدة الأولى ليصبح في هذه الحالة راكضًا".

الهجوم:
فيما يخص الفريق المهاجم، يتوقف الأمر كله على اللاعب الضارب "Batter"، ويتناوب كافة لاعبي الفريق المهاجم التسعة على لعب دوره بالترتيب، حيث يحرص على تسجل نقاط الركض عن طريق ضرب رميات رامي الفريق الخصم. بعد دخول الضارب إلى أرضية الملعب، بمجرد ضربه الكرة، يركض نحو القاعدة الأولى لينتقل من "ضارب" إلى "راكض"- قبل أن يمسك لاعبو الدفاع الكرة، ويوصلوها إلى صديقهم عند القاعدة.
إذا وصل إلى القاعدة، فسيكون حينها في أمان، بالإنجليزية Safe، ليقف عندها، ويسمح لزميله الضارب التالي بالترتيب بتعويضه، عندها يضرب زميله الضارب الكرة، وإذا استطاع لاعب القاعدة الأولى مسكها، فسيركض إلى القاعدة الثانية، أما اللاعب الذي ضرب وكان في القاعدة الرئيسة فسيركض إلى الأولى وهكذا.

الضارب:
أهم ضارب في فريق الهجوم، هو الضارب الرابع، الذي يمثل الورقة الرابحة لفريقه، فحينما يكون هناك ثلاثة لاعبين من زملائه على القواعد، ويأتي دوره، ويضرب الكرة ويسجل "هوم رن أو جراند سلام"، يمكن لزملائه الذهاب إلى القاعدة الرئيسة، وإحراز أربع نقاط دفعة واحدة.

الجولات:
تتكون كل مباراة من تسع جولات، كل جولة تنقسم إلى شطرين، حيث يلعب كل فريق خلال كل شطر بالتناوب في مركزي الدفاع والهجوم. الهدف من اللعبة هو ضرب الكرة داخل ميدان اللعب، والركض عكس عقارب الساعة حول أربع قواعد بالترتيب والوصول بأمان إلى القاعدة الرئيسة لتسجيل النقاط.

الحكام
الحكم هو الشخص المسؤول عن المباريات والمخول له الحرص على احترام قواعد اللعبة. منذ عام 1850، أوكلت مهمة تحكيم المباريات وتوجيه اللعبة إلى حكم واحد، يتمركز إلى جانب القاعدة الأولى، ثم اعتمدت السلسلة العالمية أخيرًا ستة حكام لإدارة المباريات ابتداء من عام 1947.

المعدات والزي
الكرة
يبلغ محيط الكرة نحو 23 سم، بوزن يقدر بنحو 140 جرامًا، وهي مصنوعة من الفلين والمطاط ومغطاة بشريطين جلديين.

المضرب
يصل طول المضرب "أو العصا" بحد أقصى إلى 1.07 متر، فيما يبلغ قطره 7 سم. يمكن أن يصنع من الخشب الصلب، أو من سبيكة معدنية جوفاء، لذا فإن وزنه غير محدد.

القفازات
تتباين القفازات التي يرتديها لاعبو الدفاع في كرة القاعدة تبعًا للموضع. يذكر ألبرت سبالدينج في هذا الشأن، أن أول قفاز رآه مستخدمًا في مباراة، كان يرتديه تشارلز وايتي، رجل القاعدة الأولى في بوسطن، عام 1875.

الخوذات والقبعات
يرتدي ضاربو وملتقطو الكرة على رؤوسهم خوذات لحمايتهم من إصابات الرأس التي قد تنتج عن الضربات العنيفة.