2019-04-21 | 23:51

عضو المجلس والمشرف على الفريق سابقا يهاجم الإدارة بعد هبوط أحد
حبش: الأعوام التسعة كافية

حبش: 
الأعوام التسعة كافية
مشاركة الخبر      

أحدث هبوط فريق أحد الأول لكرة القدم إلى مصاف أندية دوري الدرجة الأولى حالة غضب لدى محبي الفريق، ومَن عملوا فيه خلال الفترة السابقة.
حيث شنَّ خالد حبش، عضو مجلس الإدارة السابق، والمشرف على الفريق سابقًا، هجومًا لاذعًا على إدارة سعود الحربي، مؤكدًا أنها لم تستفد من الفرص التي مُنحت لها.
وفي حواره مع “الرياضية”، عدَّد حبش الأسباب الرئيسة التي أدت إلى ظهور الفريق بشكل غير مرضٍ خلال الموسم الجاري، والأخطاء التي ارتكبتها الإدارة، على حد قوله، وأسهمت كثيرًا في هبوط الفريق.
01
أحد هبط رسميًّا إلى دوري الدرجة الأولى، ما الأسباب التي أدت إلى ذلك؟
عند الإدارة الخبر اليقين.
02
لكنَّ الإدارة غيَّرت أكثر من مدرب، وجاءت بعدد من اللاعبين، ولم تنجح، ألا يوجد سبب آخر؟
غيَّرت المدرب واللاعبين، وبقي الوضع على حاله، إذًا الإدارة لم تتحسَّس الخلل؟
03
أين الخلل من وجهة نظرك؟
طالما تم تغيير أكثر من مدرب، والتعاقد مع عدد كبير من اللاعبين، وبقي أحد في المركز الأخير، إذًا الخلل في الإدارة نفسها. هي التي تحتاج إلى التغيير.
04
لماذا تضع اللوم على الإدارة؟
إدارة سعود الحربي حظيت بفرص عدة لم تحظ بها أي إدارة أحدية سابقة، حظيت بمنشأة للنادي، وتسعة أعوام من الاستقرار الإداري، إضافة إلى الدعم المالي والحكومي منذ العام الأول لها بمكرمة من الملك عبد الله، رحمه الله، وصولًا إلى الدعم المالي السخي في العام الجاري من هيئة الرياضة، التي وفرت 45 مليون ريال، والدعم الجماهيري، كل هذا كان كفيلًا بأن يكون أحد ضمن فرق الوسط.
05
أين يكمن تقصير الإدارة؟
أولًا لابد من الاعتراف بأن إدارة نادي أحد تتمثَّل فقط في سعود الحربي، ومحمد العلوي. هما فقط مَن يديران النادي فعليًّا، وهنا يكمن الخلل الأول. لا ننكر جهودهما، إذ بذلا الكثير، لكنَّ الإصرار على الخطأ، وعدم معالجته أساس كل تلك المشكلات. هما لم يستعينا بالخبرات الأحدية السابقة، وهذا الخلل الثاني، أو على الأقل لازمهما سوء الطالع، وكانا وحدهما يقيِّمان عملهما، وفي كل الأحوال نقول لهما: يكفي، والتغيير مطلبنا.
06
كيف لم يستعينا بالخبرات الأحدية
وفي الإدارة فائز عايش، وعلي فودة؟
ذكرت لك أن الأمر في يد شخصين فقط لا ثالث لهما.
07
ماذا عن باقي أعضاء مجلس الإدارة؟
هذا سؤال يحتاج إلى الكثير من الإيضاح للمتابعين والمحبين. نعلم أن هناك أسماء كثيرة، لكن مَن يوجد في الصورة سعود الحربي، ومحمد العلوي فقط، وهذا الأخير موجود بصفة دائمة في النادي، وربما ليلًا ونهارًا، لكنَّ العمل لا يقاس بالجهد، وإنما بالنتائج. أحد قدَّم أسوأ موسم له على الإطلاق، ولعل هزيمته الثقيلة أمام الرائد دليلٌ على أن هناك أخطاء، يجب على الأحديين معالجة مكامن الخلل فيها.
08
في رأيك، تعاقدات الإدارة مع اللاعبين
في الفترتين الأولى والثانية هل كانت مفيدة؟
لو كانت الفترة الأولى مفيدة لما تعاقدت الإدارة مع 16 لاعبًا في الفترة الثانية، في سابقة لم تحدث مع أي نادٍ من قبل، ولو كانت الفترة الثانية مفيدة لما ظل الفريق في المركز الأخير. النتائج هي التي تحكم.
09
تغيير الأوروجوياني فرانسيسكو آرسي، مدرب الفريق السابق، هل كان قرارًا صائبًا؟
كل قرارات الإدارة “تخبطية”. المشكلة ليست فنية بقدر ما هي إدارية، والدليل، كما ذكرت سابقًا، أن كل شيء فني تم تغييره، ومع ذلك بقيت الإدارة، وبقي أحد في المركز الأخير. لابد أن يعترفوا بإخفاقاتهم إذا كانوا فعلًا يحبون نادي أحد.
10
كيف تقيِّم عمل محمد العلوي، المشرف على الفريق؟
العلوي مجتهد، ويبذل جهدًا كبيرًا، يُشكر عليه، وكما علمت، فإن أكثر وقته يقضيه في النادي، الذي يحظى بالدعم المالي، والمنشآت، والاستقرار الإداري. عمله لا يتدخل به أحد، ولا يلقى معارضةً من منطلق “دعوه يعمل” وكل شيء مسخَّر له، لكنَّ نتائج الفريق وترتيبه في الجدول الحكم في ذلك. ما حدث إما سوء إدارة، أو عدم توفيق لمَن يدير، أو عدم قبول له من اللاعبين، وهو الوحيد الذي يستطيع أن يشخِّص المشكلة. يجب أن تكون لديه الجرأة، ويستقيل، لأنه أخذ الوقت الكافي وأكثر، ولابد من تغيير إدارة الفريق، إن لم يكن بسبب سوء الإدارة، أو وجود خلل ما، فمن أجل توفير الدافع المعنوي والنفسي للاعبين.
11
ألقيت اللوم على الإدارة فقط، لكن لماذا لا يكون ابتعاد الأحديين، وأنت منهم، أحد الأسباب؟
نحن لم نبتعد عن النادي، وإنما تم إبعادنا. قبل أن يتولى سعود الحربي الرئاسة، جلست معه ومع بعض أعضاء النادي، وأكدت لهم رغبتي في العمل معهم، لكنه لم يطبِّق الاتفاق، وفضَّل إبعادي، وعند إشاعة خبر ابتعادي عن النادي، صرَّحت لإحدى الصحف بأنني مستعد للعمل في أحد، وتحمُّل مصاريف المباريات والمكافآت، وأنني جاهز تمامًا إذا ما كانوا يريدونني معهم، ومع ذلك لم يرسل لي أي أحد دعوةً للحضور. إدارة سعود الحربي لا تريد الخبرات السابقة بدليل أن القائمين على إدارة الفريق لا يملكون خبرات رياضية.
12
الآن، لو وُجِّهت لك الدعوة للعمل
في الفريق، ماذا سترد؟
لن أتردَّد في خدمة النادي.
13
الفريق هبط رسميًّا إلى دوري الأولى، بوصفك أحديًّا، وسبق لك العمل عضوًا، ومشرفًا على الفريق، ما الحلول الممكنة لعودته إلى الأضواء؟
الخوف من المقبل أشد مرارة وقسوة. الفريق لا يمتلك مقومات العودة إلى الأضواء على المدى القريب، ولعل إهمال قاعدته، والاستعانة بلاعبين تنقَّلوا بين الأندية السعودية السبب الرئيس وراء ذلك. هناك اعتراف علني من رئيس النادي، بأن اللاعب القادم من خارجه لن يفيد أحد، لكنه اعتراف متأخر جدًّا، وبعد أن وقعت الفأس في الرأس. أين هم أبناء النادي، ولماذا تم التفريط، فيهم
14
ربما تكون إدارة النادي تملك الأعذار باعتبار أن اللاعب النجم يحتاج إلى ميزانية خاصة؟
هذا ليس مبررًا، ولست مجبرًا على التعاقد مع ثمانية لاعبين أجانب لإكمال العدد فقط. لو تم اختيار ثلاثة لاعبين أجانب على مستوى عالٍ، لكان ذلك أفضل للفريق، وقلَّل المصاريف. ماذا استفدنا من هذا العدد الكبير من الأجانب، والفريق في المركز الأخير، ويتلقَّى هزائم كارثية، كما حدث أمام الرائد؟! الفريق فشل في إثبات وجوده ومنافسة الفرق التي تمتلك مستويات قريبة من مستواه، وحتى أقل منه.
15
تسعة أعوام قضتها إدارة سعود الحربي حتى الآن، وحققت الكثير من الإنجازات، منها الصعود إلى الأضواء، لماذا تعلِّقون الفشل عليها فقط؟
إدارة سعود الحربي، أدت ما عليها. مشكلة الحربي عدم استعانته بالأحديين أصحاب الخبرة، ومَن سبق لهم العمل في الإدارات السابقة ومع الفريق الأول، لو حدث هذا لكان وضع الفريق أفضل في الظروف المالية التي عاشها النادي عامةً.
16
رئيس النادي وجَّه الدعوة إلى كافة الأحديين لدعم الفريق والوقوف معه، لكنكم لم تستجيبوا؟
لم توجَّه لنا الدعوة، ولم نجد أي قبول، أو تجاوب على الرغم من أنني التقيته أكثر من مرة! على فرض أننا إدارة سابقة، وقد توجد بعض الموانع لديهم! لكن أين هم نجوم أحد السابقون؟ لماذا لم نسمع، أو نشاهد سمير عبد الشكور، أو حمزة إدريس، أو العمدة، أو عبد العزيز رحيم، أو غيرهم في التدريب، أو في الجهاز الإداري، أو الفني للفريق.
17
الإدارة استعانت بمحمد خوجة، الدولي السابق، وهو ابن النادي؟
أين هو خوجة الآن، ولماذا ابتعد بعد خمس مباريات فقط؟ هذا دليل على فشل إدارة سعود الحربي في استقطاب أبناء النادي.
18
هل أنت مع استمرار إدارة سعود الحربي؟
بكل أمانة، سعود الحربي وإدارته، أعطوا كل ما لديهم في تسعة أعوام، ويجب عليهم الآن إعطاء الفرصة لغيرهم، ونقول لهم: شكرًا لكم، لم تقصِّروا.
19
تنتهي مدة إدارة الحربي بانتهاء الموسم الجاري، هل أنت مستعد لخوض الانتخابات؟
انتخابات الأندية محسومة مسبقًا بقوة النظام، فالجمعية العمومية أسماء محسوبة لمَن هم في النادي، بالتالي لا يمكن لمجلس جديد أن يفوز بالانتخابات والنظام الجديد يطلب دفع 4000 ريال للمشاركة في التصويت! إذا دفع المجلس الجديد بـ 100 اسم، مَن في النادي سيدفع بـ 200، لأن الجمعية في يد أمانة النادي، وأتمنى أن يصدر من الهيئة قرار بتعيين مجلس جديد لمدة عام، وإجراء انتخابات، وفتح المجال لكافة محبي أحد وجماهيره للمشاركة في الانتخابات.