2019-04-24 | 18:19

الاتحاد أمام النصر.. حفاظ على الكأس وإنقاذ موسم

الاتحاد أمام النصر.. حفاظ على الكأس وإنقاذ موسم
الرياض- عاصم محيي الدين
مشاركة الخبر      

350 يوماً ستكون قد مضت على تتويج فريق الاتحاد الأول لكرة القدم، بكأس خادم الحرمين الشريفين الموسم الماضي، عندما يواجه ضيفه النصر يوم السبت، في نصف نهائي المسابقة الأغلى، بحثاً عن الحفاظ عن لقبه، وإنقاذ موسمه الذي خسر في بدايته كأس السوبر أمام الهلال، وفقدانه المنافسة في دوري كأس محمد بن سلمان منذ جولاته الأولى.
وخلال هذه الأيام التي بلغت 11 شهراً، جرت كثير من المياه تحت جسر النادي الغربي، على مستوى إدارة النادي وفريق الكرة الأول، تعرض على إثرها النادي إلى هزات قوية لنجد أن نصف اللاعبين الذين توجوا بالكأس الموسم الماضي، أصبحوا الأن خارج أسوار النادي، كما هو الحال مع المصري محمود كهربا الذي عاد إلى ناديه الزمالك، والتونسي أحمد العاكيشي الذي انتقل إلى الاتفاق، والكويتي فهد الانصاري الذي يلعب للفيصلي، وعمر المزيعل الذي ذهب إلى الفيحاء، وربيع سفياني الذي يدافع حالياً عن ألوان التعاون، وعدنان فلاتة الذي تشرف بحمل الكأس الغالية انتقل إلى نادي القادسية.
ويمكن القول أن فريق الاتحاد قد غير جلده بالكامل، إذا نظرنا إلى تشكيلته الأساسية التي استقر عليها بعد سلسلة من التجارب خاصة للمحترفين، ولا ننسى مغادرة التشيلي لويس سييرا أسوار النادي بعد التتويج مباشرة، وقيادة 3 مدربين للفريق بعده، جميعهم لم يفلحوا في وقف تدهور حال الفريق الذي يهدده شبح الهبوط من دوري المحترفين، حتى عاد إليه المدرب التشيلي مجدداً في فبراير الماضي.
كل هذه المعطيات والأجواء غير الإيجابية داخل النادي الغربي، لم تنل من عزيمة لاعبي الاتحاديين، ومضوا قدماً في الدفاع عن لقبهم ليتجاوزا احباطات الدوري، ويقصوا فرق الجيل والوشم والتقدم والباطن على التوالي في الأدوار السابقة من المنافسة.
لكن حالة جديدة من التوهج اعتلت لاعبي الاتحاد بعد عودة سييرا فبات الفريق من انتصار إلى انتصار في الدوري، وينافس بقوة في دوري أبطال آسيا 2019 ، وتمكن من إزاحة النصر من صدارة الدوري، بعد أن فرض عليه الخسارة في الرياض، ليشعل بذلك مباراتهما المرتقبة على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، والتي سيعمل خلالها الفريق الجداوي على تاكيد تفوقه على الفريق العاصمي، ويزيحه من كأس الملك كما فعلها بإزاحته عن صدارة الدوري .
فهل ينقذ الاتحاد موسمه ببطولة كأس خادم الحرمين الشريفين للمرة الثانية على التوالي، بعد أن توج بها الموسم الماضي أثر فوزه على الفيصلي بثلاثية مقابل هدف، في المباراة التي أقيمت على ذات الملعب، الإجابة على هذا السؤال تتطلب الانتظار حتى إطلاق صافرة النهاية لمواجهة الفريقين، السبت المقبل، لمعرفة هوية الفريق الذي سيعبر لنهائي البطولة.