2019-04-29 | 23:02

مالك «مهيوبات» يتحدث عن خططه ويكشف الفترة الزمنية
الجبري: مهرجان الإبل «كأس عالم»

الجبري:
مهرجان الإبل «كأس عالم»
حوار: راكان المغيري
مشاركة الخبر      

حضر من الكويت ليصنع الحدث بعد إبرامه صفقات الشراء قبل انطلاق المهرجان بـ60 يوماً ويحصد المركز الأول في أولى مشاركاته في فئة الثلاثين في لون الصفر أكثر الألوان وهجاً في المنافسة. “الرياضية” التقت عبد الله بن ناصر الجبري الذي كشف عن توجهه إلى فئة الـ50 في النسخة المقبلة وتحدث عن قوة التنافس في المهرجان السعودي.
01
كيف شاهدت مهرجان الملك عبد العزيز للإبل في نسخته الثالثة؟
مهرجان ضخم ومميز ويعد نقلة نوعية في عالم مهرجانات الإبل وبحضور وتشريف القيادة السعودية خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وبإدارة مميزة من نادي الإبل ممثلة بفهد بن فلاح بن حثلين رئيس مجلس الإدارة.
02
شاركت في مهرجانين خلال 20 يوماً ما هي الفروقات التي لمستها؟
اليوم المشارك في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل يشارك في أعتى وأقوى وأفضل المنافسات المتخصصة على المستوى الجماهيري وعلى مستوى التنافسية مهرجان الملك عبد العزيز شبيه ببطولة كأس العالم في كرة القدم.
03
على ماذا اعتمدت في تشبيه المهرجان بكأس العالم؟
جماهيرياً وعلى مستوى حجم المشاركة وقوة الإبل المشاركة اليوم نتحدث عن سقف أعلى لهذه التنافسية على الرغم من أن مسيري المهرجان يتحدثون أن ما يحدث لا يتجاوز 5 بالمئة من الرؤية الكريمة من المشرف العام على نادي الإبل ولي العهد حفظه الله ورعاه.
04
مهيوبات في أول حضور لها حصدت المركز الأول حدثنا عن ذلك؟
نعم، في أولى مشاركاتها في المهرجان حققت المركز الأول في فئة الثلاثين التي تعد صعبة بحكم نوعية الإبل ومن المتعارف عليه كلما قل العدد زادت الصعوبة ولكن حرصنا على الحضور على نوعية جيدة وبعد توفيق الله حصدنا المركز الأول.
05
لم تكن لديك في النسخة الماضية إبل مزاين هل بالإمكان توليفها في وقت قصير؟
قبل انطلاق المهرجان بـ 60 يوماً عملنا على توليف المنقية وحرصنا على شراء نوعية تعد رقماً صعباً وعمدنا إلى التركيز على شراء الدق ليكون داعماً لنا في النسخ المقبلة.
06
ما قيمتها السوقية التي تم صرفها عليها في هذا الوقت القصير جداً؟
قيمة باهظة جداً ولن نفصح عنها إطلاقاً ولكن عملنا على شراء عيون منقيات مشاركة في المهرجان وحاصلة على المركزين الأول والثاني وبأسعار مرتفعة ولكن شرف السلام على خادم الحرمين الشريفين يقلل أهمية هذه الفاتورة ومستمرون.
07
هل قصر الوقت رفع الفاتورة إجمالياً وهل أبرمت صفقات
في الأمتار الأخيرة؟
هذا الأمر مؤكد أن ضيق الوقت رفع الفاتورة وهذه الفترة تعد موسماً لمالك الإبل المنتج أو الراغب في البيع وأيضاً المهتمين بالبيع والشراء وأبرمنا صفقات في اليومين الأخيرين من المشاركة.
08
ما صحة الأنباء عن توجهكم
إلى فئة الـ 50 في النسخة المقبلة؟
نعم، في حال وجدنا فرديات قوية لن نتردد في الذهاب إلى الخمسين وهي خطتنا الحالية ونعمل على إبرام صفقات في الفرديات التي تصنع الفرق. حضورنا سيكون للمحافظة على المركز الأول والدحم بجنب متين.
09
لكن المتوج بالمركز الأول منافس شرس وصعب ألا يخيفكم ذلك؟
هدفنا من الوجود في المهرجان إيجاد منقية تعد رقماً صعباً ولن نعبر بوابات الدخول في فئة الـ 50 إلا ونحن أقوياء جداً فالفئات الأقل الخمسين وأيضاً الثلاثين إذا لم تكن النوعية الصعبة موجودة صعب فيها المنافسة.
10
على الرغم من تعدد مهامكم في أكثر من مجال إلا أن علاقاتكم مع الإبل ظلت وثيقة؟
المنقية تعكس علاقتنا الوطيدة مع الإبل وتمثل الكويتيين في الأوساط.
11
غالباً ما يعتمد الراغبون
في المحافظة على مراكزهم
على خطين متوازيين المشتريات والإنتاج ماذا بشأنكم؟
حتى الآن اعتمادنا الأكبر على المشتريات ولم نعمل على خط الإنتاج وفي حال وجدنا الفحل القوي الذي يسهم في تسهيل مهمتنا لن نتأخر في شرائه فوراً.