2019-05-01 | 18:48

«الدرة».. أرض النهايات السعيدة للاتحاد

«الدرة».. أرض النهايات السعيدة للاتحاد
الرياض - فارس الفزي
مشاركة الخبر      

على رغم الصعاب التي واجهها فريق الاتحاد في الأعوام الـ10 الماضية، إلا أن ملعب الملك فهد الدولي بالرياض لم يدر للعميد ظهره عند اللحظات الحاسمة، إذ دون الاتحاد ذكريات ذهبية لاتنسى على أرض «درة الملاعب» بدءاً من عام 2010 .
وقص أصفر جدة شريط الانجازات الحديثة في العاصمة، حينما كسب الهلال في نهائي كأس الملك عام 2010 بضربات الترجيح، ثم هزم الشباب عام 2013 في البطولة ذاتها، قبل أن يحقق لقب كأس بطولة ولي العهد 2016.
ثلاث ألقاب طار بها الاتحاد في الدرة، ليس ذلك وحسب، بل أنه لم يتعرض للخسارة هناك منذ الـ30 من يونيو 2016، وهو الموعد الذي حضر فيه التشيلي لويس سييرا ليدير دفة الجهاز الفني للنمور، إذ نجح في إضافة لمسات انعشت الفريق الأصفر، مساهماً في إعادة شيئاً من شخصية الاتحاد، إذ لم يخسر على ميدان استاد الملك فهد إطلاقاً خلال 6 موجهات قادها أمام ثلاثي العاصمة النصر والهلال والشباب.
ويواجه الاتحاد نظيره التعاون على نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين يوم الخميس على ملعب الملك فهد في الرياض ويأمل الاتحاديين أن يساهم حظ سييرا في «درة الملاعب» بتتويجهم بالكأس الثانية على التوالي والعاشرة في تاريخ النادي الجداوي العريق.
وكسب سييرا أول مواجهاته على ملعب الدرة حينما واجه الهلال في تاريخ 2016/10/28 حينما انتصر الاتحاد 2-0 سجلهما أحمد عسيري وعبدالعزيز العرياني.
ثاني مواجهاته كانت أمام الشباب في 2017/2/18 وفاز الاتحاد أيضاً بثنائية سجلهما عدنان فلاته ومحمود كهربا.
المواجهة الثالثة كانت الأهم وذلك حينما التقى النصر في نهائي كأس ولي العهد على ملعب الملك فهد في 2017/3/10 وتوج الاتحاد بلقب بهدف المصري كهربا.
بعدها بشهر تواجه الفريقين مجدداً بالدوري على نفس الملعب وتعادلو ايجابيا 1-1.
بعدها واجه الاتحاد الهلال مرة أخرى على ملعب الدرة في الموسم الماضي وانتهت المباراة بالتعادل 1-1 سجل للاتحاد فهد الأنصاري وللهلال مختار فلاته.
في هذا الموسم واصل سييرا تخصصه في ملعب الملك فهد واستطاع هزيمة النصر متصدر الدوري حينها بثلاثة أهداف مقابل هدفين أحرزها الصربي ألكنسدر بريجوفيتش هدفين وفهد المولد هدف' في حين تكفل المغربي عبدالرزاق حمدالله بأهداف فريقه النصر.
وتأمل الجماهير الاتحادية أن يواصل حظ سييرا في ملعب الملك فهد مرافقته في مواجهة التعاون ويقود الاتحاد لحصد لقب جديد ينسي جماهيره مرارة هذا الموسم الذي يعد من الأسوأ في تاريخ أصفر جدة الكبير.