2019-05-10 | 00:39

الصحافي والناقد الرياضي يرفض التوقف عن الآراء الجريئة
الغيامة: احترم العقول يا اتحاد الكرة

الغيامة:
احترم العقول يا اتحاد الكرة
حوار: خالد الرشيد
مشاركة الخبر      

بين الحقيقة والخيال مسافة لا تقدير لها.. حدودها تلامس اللانهاية.. تسكنها سلسلة حكايات.. وتحكمها سلطة المنطق.. وفي شهر رمضان المبارك.. تستضيف "الرياضية" كوكبة من الأسماء.. عبر صفحة تحمل أسئلة مختلفة الهوية ومتفاوتة الزمان والمكان.. لتضع بين أيديكم إجابات الضيوف.. اليوم ضيفنا الزميل عبد العزيز الغيامة الصحافي والناقد الرياضي.
01
في علم النفس وعلم الاجتماع.. من أنت؟ وماذا تقول عن نفسك؟
إنسان يعيش على التفاؤل، والأمل.. إنسان يؤمن بأنه يحتاج إلى عصور كي يدمر رأياً سائداً.. إنسان لا يمل من مهنته ولا يكف عن إطلاق آرائه الجريئة التي تغضب الآخرين.
02
سيماهم في وجوههم.. فهل تراك أنت أيضًا تكشف ملامحك، أسرارك، وخفاياك؟
ملامحي تبدو واضحة جلية عندما أتحدث.
03
إلى أي البشر يمكن تصنيفك وتقييمك.. أنعدّك مع العصاميين أم المثابرين أم الساعين في مناكبها؟
من يعمل باستمتاع هنا وهناك فبالتأكيد سيدور في فلك هذه التصنيفات.
04
أي شيء يجعلك أكثر تميزًا عن سواك من خلق الله؟
أنا فرد من مليارات البشر التي تسكن هذا الكون الكبير.
05
إنجازك الذي تتباهى به أمام الناس.. ما هو؟ وكيف تحقق؟
بقائي أكثر من عقدين تحت إدارة عمالقة الصحافة العربية "عبد الرحمن الراشد ـ طارق الحميد ـ سلمان الدوسري ـ غسان شربل ـ ومساعد العصيمي".
06
هذا الكون المتسع.. ما أقصى أحلامك التي تسبح في فضاءاته؟
أحلامي ما زالت تطير في فضاء هذا الكون بحثاً عن أقصاها.
07
يمنحنا الفن فائضًا من المتعة والابتسامات والخيال.. فهل لديك تعريف دقيق للفن وأهله؟
الفن باختصار شديد هو: الحياة التي نعيشها.
08
السينما أهم الصادرات الأمريكية.. ما نصيب الشاشة الكبيرة من وقتك واهتمامك.. ومن ترشح لمنافسة الأمريكان في هذا السباق؟
لا أحد.. أمريكا حقيقة وتمثيلًا لا ينافسها أحد.
09
صوت يطرب أسماعك كلما أردت الهروب من مشاغل الدنيا.. هل لديك رسالة توجهها إليه؟
لست من هواة الصوت الواحد.. أحب أن أنتقي أجملها وأسمعها.
10
فنان يرسم على القهوة وآخر بحبات الأرز وثالث بالماء.. أتراه فنًّا يستحق شهادة تقدير؟
كل مبدع هو فنان في الحقيقة.
11
ما عادت الساحة العربية مكتظة بأسماء ممثلين عباقرة.. هل بدأنا فعلًا في زمن آخر بلا عمالقة وملهمين؟
مات العمالقة الملهمون والمحترمون.
12
ذائقتك الفنية.. كيف تتحدد وجهتها؟ وهل لديك قائمة تقاطعها ولا تتقبل رؤيتها؟
عندما تكون ذائقتي الفنية قاسية جدًا فحتمًا ستكون خياراتي محدودة جدًا، ولذلك ليس كل شيء يثيرني ويلفت انتباهي.
13
الشك والريبة والتردد.. أي مساحة تحتل من روحك؟
الشك المحمود يساعدني على التفكير وتطوير ذاتي لكن الطمأنينة في النهاية هي التي تحتل روحي وإلى الأبد.
14
لو أعادوك ألف عام إلى الوراء.. فماذا ستختار اسمًا يليق بك؟
سأكون عبد العزيز الغيامة.
15
طائرة تطير بسرعة الصوت وهناك مسافر يمشي داخلها باتجاه مؤخرتها.. هل هذا يعني أنه يمشي أسرع من الصوت؟
لا أعرف.. اسألوا علماء الفيزياء.
16
الباص الذي ينقل المساجين في أي مكان في العالم.. هل له مخرج طوارئ؟
مخرجه يطل على الجدران الأربعة.
17
خلصت دراسة إنجليزية قبل أعوام إلى أن الأندية ذات الألوان الحمراء أقرب إلى البطولات والإنجازات حول العالم.. هل تصدقها؟ وهل تشجع فريقًا أحمر؟
أصدقها في "أم الدنيا" فقط.
18
مررنا بأقوى دوري سعودي هذا العام.. ما اللحظة التي لن تنساها في هذا الدوري؟
اللحظة التي لن تُنسى لم تأتِ بعد.
19
اتحاد كرة القدم السعودي.. هل مطلوب منه أن يرضي الجميع؟
مطلوب منه أن يحترم العقول لا الجميع.
20
الألعاب الإلكترونية تتمدد كل يوم.. ما نصيبك منها؟ وهل تراها تستحق؟
ليس لي نصيب فيها.
21
اختاروك رئيسًا لأحد الأندية.. فما قرارك الأول؟
أعتقد أن أهم قرار لم يصل إليه رئيس خلال العقود السبعة الماضية.. أن تغامر ببناء ملعب دولي لناديك وتقدمه على كل شيء.
22
حينما تسمع بوفاة مفكر عربي كبير هل ينتابك الحزن.. أم يمر عليك الخبر مرور الكرام؟
الشاعر يقول:
"وإنما المرء حديث بعده"..
وما دام فكره حديث الناس فهذا يهون الأمر.
23
عندما تخلو بنفسك بعيدًا عن أنظار العالم.. ماذا يشغل بالك؟
إلى أين يذهب هذا العالم؟
24
الأفكار كالحجارة ملقاة على الطريق كما يقول الجاحظ.. فماذا تقول أنت؟
أقول: وما زالت ملقاة بين أيدينا.
25
في أيامك السالفة.. هل كنت تنتظر مفكرًا وعالمًا مثل مصطفى محمود.. ومن ترشح ليكون نسخة منه؟
السابقون لا يشبههم أحد.. والحاليون متشابهون.
26
الذكاء الاصطناعي الذي يغزو العالم.. هل سيفرض نفسه أم سيكون مجرد موضة؟
سيكون في مواجهة مع الإنسان الذكي.. لننتظر من سيتفوق على الآخر.
27
ما الصفر الذي أضيف إلى حسابك البنكي وانفرجت أساريرك وأقبلت به على الحياة؟
حياتي مقبلة دون هذا الصفر.
28
الحب الذي يتكلم فيه الناس كثيرًا.. هل لك زاوية خاصة تنظر منها إليه؟
يقول نزار قباني: الحب في الأرض بعض من تخيلنا.. لو لم نجده عليها لاخترعناه.
29
خلف كل رجل عظيم امرأة.. هل هذا المثل ناقص..؟ أكمله؟
خلف كل رجل عظيم هِمةٌ أعظم.
30
رسالة مفتوحة إلى أطفالك وأحفادك.. ماذا ستكتب فيها؟
الله معكم أينما كنتم.