2019-05-15 | 00:13

أندية سرقت الأضواء وسجلت مفاجأة العبور إلى العرس الختامي
نهائي الأبطال صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات
تقرير: محمود وهبي
مشاركة الخبر      

قص توتنهام طريقه نحو المباراة النهائية في دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه، وخالف جميع التوقعات بعدما تجاوز دور المجموعات في الدقائق الأخيرة من الجولة الأولى في مجموعة صعبة نافس فيها برشلونة والإنتر وآيندهوفن، قبل أن يقصي دورتموند في ثمن النهائي، ومانشستر سيتي في دور الثمانية، ووصولاً إلى الريمونتادا التاريخية في أمستردام مساء أمس. وتتذكر "الرياضية" في هذا التقرير السيناريوهات الشبيهة التي عرفها دوري الأبطال منذ سبعينيات القرن الماضي وحتى مواسم الألفية الجديدة، فالعرس الختامي للبطولة الأوروبية الكبرى لم يخل من ضيوف وصلوا إلى المباراة النهائية بأسلوب مفاجئ، ومنهم من واصل مفاجآته حتى التتويج باللقب.

الموسم: 2003-2004
النادي: بورتو
دخل بورتو إلى دوري أبطال أوروبا في موسم 2003-2004، بعد فشله في التأهل إلى نسخة الموسم السابق، وبعد فشله في تجاوز الدور ربع النهائي منذ العام 1994. وتجاوز الفريق البرتغالي بقيادة جوزيه مورينيو دور المجموعات بعدما جمع 11 نقطة وضعته في المركز الثاني خلف ريال مدريد، وبدأت مفاجآته بعد ذلك مع إقصائه لمانشستر يونايتد في ثمن النهائي، ومن ثم ليون وديبورتيفو لاكورونيا الذي كان في فترة مميزة، قبل أن يكتسح موناكو في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة، ليحقق لقبه الثاني والأخير في دوري الأبطال.
===================================================================
الموسم: 2003-2004
النادي: موناكو
سلك نادي موناكو طريقًا مفاجئًا في نسخة موسم 2003-2004 من دوري الأبطال، حيث جاءت مشاركته بعد غيابه عن النسختيْن السابقتيْن، وعقب خروجه من دور المجموعات في موسم 2000-2001. وتصدر الفريق الفرنسي مجموعته متفوقًا على ديبورتيفو لاكورونيا وآيندهوفن وأيك أثينا، ثم تجاوز لوكوموتيف موسكو، قبل أن يواصل مفاجآته بإقصائه ريال مدريد في ربع النهائي على الرغم من خسارته 2-4 ذهابًا، وتجاوز تشيلسي في نصف النهائي، لكن رحلته الاستثنائية انتهت بخسارته أمام بورتو في المباراة النهائية.
===================================================================
الموسم: 2001-2002
النادي: ليفركوزن
شارك ليفركوزن في دوري أبطال أوروبا 4 مرات متتالية بين عاميْ 1999 و2003، وفشل في عبور دور المجموعات في 3 منها، باستثناء موسم 2001-2002 الذي كان موسمه الأفضل على الإطلاق في البطولة الأوروبية. وتجاوز الفريق الألماني أرسنال ويوفنتوس في دور المجموعات، قبل أن يواصل رحلته في إقصاء الكبار مع تغلّبه على ليفربول في ربع النهائي، ومانشستر يونايتد في المربع الذهبي، لكنه خسر أمام ريال مدريد بهدف لهدفين في المباراة النهائية، لتنتهي رحلته الاستثنائية على ميدالية فضية.
===================================================================
الموسم: 1999-2000 / 2000-2001
النادي: فالنسيا
خطف فالنسيا كل الأنظار عندما نجح في العبور إلى المباراة النهائية في مشاركته التاريخية الثانية في دوري الأبطال، حيث أقصى في موسم 1999-2000 لاتسيو في دور الثمانية، وبرشلونة في نصف النهائي بعدما هزمه 4-1 في المستايا، لكنه خسر بثلاثية نظيفة أمام ريال مدريد في النهائي. وكرر فالنسيا إنجازه في الموسم التالي، حيث تغلّب على أرسنال في ربع النهائي، وليدز يونايتد في نصف النهائي، لكنه خسر النهائي الثاني على التوالي بسقوطه أمام بايرن ميونيخ بعد ركلات ترجيحية ماراثونية.
===================================================================
الموسم: 1991-1992
النادي: سامبدوريا
عرف سامبدوريا فترة ذهبية قصيرة أواخر الثمانينيات ومطلع التسعينيات، حيث فاز بلقبه الوحيد في الدوري الإيطالي عام 1991، الأمر الذي منحه فرصة تمثيل إيطاليا في دوري الأبطال للمرة الوحيدة في تاريخه. وتغلب سامبدوريا على فريق نرويجي وآخر مجري في الدوريْن الأول والثاني، قبل أن يعتلي المجموعة الأولى في دور المجموعات أمام ردستار بلجراد وأندرلخت وباناثينايكوس، ليضرب موعدًا مع برشلونة في النهائي. وخسر سامبدوريا تلك المباراة بهدف متأخر سجله رونالد كومان في الشوط الإضافي الثاني.
===================================================================
الموسم: 1990-1991
النادي: رد ستار بلجراد
شارك رد ستار بلجراد 15 مرة في دوري أبطال أوروبا قبل موسم 1990-1991، وكان لقمة سائغة لبقية الأندية إثر خروجه 8 مرات من الأدوار الأولى. وحقق الفريق الصربي مفاجأة من العيار الثقيل عندما تُوّج باللقب عام 1991 بعد رحلة مميزة شهدت فوزه على دينامو دريسدن الألماني 3-0 ذهابًا وإيابًا في ربع النهائي، قبل أن يطيح ببايرن ميونيخ في المربع الذهبي بعدما هزمه في عقر داره، وصولاً إلى فوزه بركلات الترجيح على مارسيليا في النهائي. ولم ينجح رد ستار في تجاوز دور المجموعات بعد هذا الموسم.
===================================================================
الموسم: 1985-1986 / 1988-1989
النادي: ستيوا بوخارست
كشف ستيوا بوخارست عن جيل ذهبي في النصف الثاني من ثمانينيات القرن الماضي، حيث حقق لقب دوري الأبطال عام 1986 بعد فوزه على برشلونة في المباراة النهائية بركلات الترجيح، قبل أن يصل إلى نهائي آخر بعد 3 أعوام، لكنه تعرّض لهزيمة ثقيلة أمام ميلان برباعية نظيفة. ولم ينجح الفريق الروماني بعد ذلك بتجاوز الدور الثاني في النظام القديم للبطولة، أو دور المجموعات في نظامها الجديد، فيما كانت آخر مشاركاته عام 2013 عندما تذيل ترتيب مجموعته.
===================================================================
الموسم: 1981-1982
النادي: أستون فيلا
شارك أستون فيلا في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في موسم 1981-1982، وحقق مفاجأة من العيار الثقيل عندما شق طريقه نحو اللقب، وذلك بعد فوزه على 3 أندية كانت تعيش فترة مميزة، وهي دينامو كييف في ربع النهائي، وأندرلخت في نصف النهائي، قبل الفوز على بايرن ميونيخ في النهائي. وشارك الفريق الإنجليزي بعد ذلك مرة وحيدة في دوري الأبطال، وكانت في موسم 1983-1984 عندما اكتفى ببلوغ الدور ربع النهائي عقب سقوطه أمام يوفنتوس.
===================================================================
الموسم: 1978-1979 / 1979-1980
النادي: نوتينجهام فورست
يحتل نادي نوتينجهام فورست حاليًا المركز العاشر في ترتيب الدرجة الثانية في إنجلترا، لكن تاريخه كان شاهدًا على مفاجآت كبرى في دوري الأبطال، وهي البطولة التي حقق لقبها أكثر من ألقابه في الدوري الإنجليزي. واجتاز نوتينجهام فورست أندية ليفربول وأيك أثينا وجراسهوبر وكولن في موسم 1978-1979، قبل فوزه على مالمو السويدي في النهائي، ثم حافظ على لقبه في الموسم التالي بعد انتصارات على دينامو برلين وأياكس، إلى أن فاز على الجيل الذهبي لهامبورج الألماني في النهائي.
===================================================================
الموسم: 1977-1978
النادي: كلوب بروج
حمل نادي كلوب بروج راية الكرة البلجيكية في موسم 1977-1978، عوضًا عن نادي أندرلخت الذي كان الطرف الأقوى والدائم الحضور أوروبيًّا في تلك الفترة. وتكفّل كلوب بروج بإقصاء باناثينايكوس وأتلتيكو مدريد ويوفنتوس في تلك النسخة من دوري الأبطال، لكنه خسر أمام ليفربول في النهائي بهدف نظيف. وودع الفريق البلجيكي المنافسة من دورها الأول في الموسمين التاليين، دون أن ينجح في تجاوز دور المجموعات في المسمى الجديد للبطولة، ليبقى سجله خاليًا من أي لقب أوروبي.

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات

نهائي الأبطال
صراع خارج التوقعات