2019-05-16 | 02:40

أندية فقدت بريقها وأصبحت جزءا من ذاكرة المجد
أبطال في ظل التاريخ

لاعبو نادي ألومني الذين حققوا اللقب الثالث لناديهم في الدوري الأرجنتيني عام 1902
لاعبو نادي ألومني الذين حققوا اللقب الثالث لناديهم في الدوري الأرجنتيني عام 1902
تقرير: محمود وهبي
مشاركة الخبر      

لا يشبه تاريخ دوريات كرة القدم الكبرى حول العالم حاضرها، فالصراع في بلدان كثيرة وقبل عقود طويلة انحصر بين أندية كانت عملاقة، وتحوّلت مع مرور الزمن إلى أندية مجهولة بقيت في ظل التاريخ، ومنها من لم يعد موجودًا في يومنا هذا. في الأرجنتين وقبل بروز نجم بوكا جونيورز وريفربليت والكبار الآخرين، سيطر نادي ألومني على الدوري قبل أكثر من مئة عام، وتُوّج بـ 10 ألقاب قبل أن يوصد أبوابه عام 1913، وقصة نادي روبيه في فرنسا لا تختلف، فهو تُوّج بـ 6 ألقاب في الدوري هناك قبل أن يخسر رخصته الاحترافية، ليبقى اسمًا من الذاكرة. وتتطرق “الرياضية” في التقرير التالي إلى 7 أندية كانت في أحد الأيام الاسم الأصعب، إلى أن فقدت بريقها كليًا لتصبح مجرد اسم على ورق التاريخ.

النادي: ألومني
الدوري: الأرجنتيني
عدد الألقاب: 10
الوضع الحالي: لم يعد موجودًا
نُظّمت النسخة الأولى من الدوري الأرجنتيني عام 1891، وتوّجت أندية مغمورة لم تعد موجودة اليوم بأول 20 لقبًا هناك، وعلى رأسها نادي ألومني الذي تأسس عام 1898، وتوقف عن العمل بسبب مشكلات داخلية عام 1913، لكنه حقق قبل توقفه لقب الدوري في 10 مناسبات، وهو الرقم الذي يضعه حتى يومنا هذا أمام أندية عريقة مثل إستوديانتس ونيولز أولد بويز وروزاريو سنترال. وحقق نادي لوماس أثليتيك اللقب الأرجنتيني 5 مرات في غضون 6 مواسم بين 1893 و1898، لكن هذا النادي ينشط حاليًا كنادٍ لرياضتيْ "الرجبي" و"الكريكيت"، علمًا بأنّه حقق لقب الدوري الأرجنتيني في الكريكيت في 21 مناسبة.
===================================================================
النادي: برو فيرتشيللي
الدوري: الإيطالي
عدد الألقاب: 7
الوضع الحالي: الدرجة الثالثة
سيطر نادي برو فيرتشيللي على أجواء المنافسة في الأعوام الأولى لبداية العهد الكروي في إيطاليا، وحقق لقب الدوري الإيطالي 7 مرات بين عاميْ 1908 و1922، لكنه بدأ بالانحدار بعد ذلك، ليهبط من الدرجة الأولى عام 1935، دون أن ينجح في العودة إليها. ويلعب النادي القادم من مدينة فيرتشيللي الصغيرة في دوري الدرجة الثالثة حاليًا، علمًا بأنه أمضى المواسم الـ 4 الماضية في الدرجة الثانية، دون أن يحقق حلم العودة إلى الأولى. ومن بين الأندية الأخرى التي خفت نجمها في إيطاليا، نادي كاسالي الذي فاز بالدوري عام 1914، وهو في الدرجة الرابعة اليوم، ونادي نوفيزي الذي حقق اللقب عام 1922، وهو يلعب في مصاف أندية الدرجة الخامسة حاليًا.
===================================================================
النادي: RC روبيه
الدوري: الفرنسي
عدد الألقاب: 6
الوضع الحالي: لم يعد موجودًا
تُوّج نادي أر سي روبيه بلقب الدوري الفرنسي 5 مرات بين عاميْ 1902 و1908، وأضاف إلى سجلاته لقبًا سادسًا عام 1947، لكنه دخل بعد ذلك في دوامة من المعاناة، ليخسر رخصته الاحترافية عام 1963 مع استمراره في الهبوط، فقرر أن يوصد أبوابه بعد دمجه مع نادٍ آخر حمل تحت اسم روبيه فوتبول، الذي عانى بدوره من مشكلات مادية ليوصد أبوابه هو الآخر عام 1995. وحقق نادي ستاندارد أثليتيك لقب الدوري الفرنسي في 5 مناسبات، علمًا بأنّه نادٍ بريطاني اجتماعي، لكن هذا النادي لا يمارس كرة القدم حاليًا، كما تُوّج نادي هيلفيتيك مارسيليا باللقب الفرنسي 3 مرات، قبل أن يتوقف عن العمل بشكل نهائي عام 1932.
===================================================================
النادي: سندرلاند
الدوري: الإنجليزي
عدد الألقاب: 6
الوضع الحالي: الدرجة الثالثة
اعتلى 24 ناديًا مختلفًا منصة الدوري الإنجليزي لمرة واحدة على الأقل منذ تأسيسه، لكن 13 من هذه الأندية لا توجد في دوري الدرجة الأولى هذا الموسم، من بينها نادي أستون فيلا الذي حقق لقب الدوري في 7 مناسبات، علمًا بأنه يلعب حاليًا في مصاف أندية الدرجة الثانية. ويُعد نادي سندرلاند أبرز الأبطال السابقين الذين يقفون بعيدًا عن المنافسة في الوقت الجاري، فالنادي الذي تُوّج بلقب الدوري 6 مرات يلعب حاليًا في الدرجة الثالثة، علمًا بأنّه لقبه الأخير يعود إلى موسم 1935-1936، إلى جانب نادي بورتسموث الذي حقق لقب الدوري الإنجليزي في مناسبتيْن.
===================================================================
النادي: لوكوموتيف لايبتزيج
الدوري: الألماني
عدد الألقاب: 3
الوضع الحالي: الدرجة الرابعة
حقق نادي لوكوموتيف لايبتزيج لقب الدوري الألماني في نسخته الرسمية الأولى عام 1903، وأضاف إلى حائط إنجازاته لقبين آخرين بحلول عام 1913، قبل أن يُتوّج بلقب كأس ألمانيا عام 1936. وتأثر النادي الذي كان يُعرف باسم VfB لايبتزيج بوجوده في الشطر الشرقي لألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، فلم ينجح بالمشاركة في دوري الدرجة الأولى بمسماه الجديد "بوندسليجا" سوى مرة واحدة في موسم 1993-1994، وغادره على الفور مع تمركزه في أسفل الترتيب، علمًا بأنه حقق لألمانيا الشرقية لقب كأس إنترتوتو الأوروبية عام 1966، وبلغ نهائي كأس أبطال الكؤوس عام 1987 قبل أن يسقط أمام أياكس.
===================================================================
النادي: HVV دين هاج
الدوري: الهولندي
عدد الألقاب: 10
الوضع الحالي: نادٍ للهواة
يحتل نادي HVV دين هاج المركز الرابع في ترتيب أكثر الأندية فوزًا بالدوري الهولندي عبر التاريخ خلف الثلاثي أياكس وآيندهوفن وفينورد، على الرغم من مرور أكثر من 100 عام على فوزه بلقبه الأخير. وحقق هذا النادي ألقابه الـ 10 في الفترة التي سبقت الحرب العالمية الأولى، ثم هبط إلى الدرجة الثانية عام 1932 دون أن يعود إليها. واستمر تراجع HVV دين هاج مع مرور الأعوام، حتى هبط إلى الدرجة السابعة عام 2010، وهو يلعب حاليًا كنادٍ للهواة. ومن ناحية أخرى، تُوّج نادي أمستلز بروجريس بأول لقب رسمي في الدوري الهولندي، وأضاف بعد ذلك 4 ألقاب إضافية، لكنه قرر إيقاف فريق كرة القدم والاستمرار برياضة "الكركيت" عام 1914.
===================================================================
النادي: تيرول إنسبروك
الدوري: النمساوي
عدد الألقاب: 10
الوضع الحالي: لم يعد موجودًا
تختلف قصة نادي فاكر إنسبروك عن بقية الأندية في هذا التقرير، فهو عرف نجاحات في العصر الحديث لكرة القدم بدءًا من السبعينيات حتى مطلع الألفية الجديدة، فهو حقق لقبه العاشر في الدوري النمساوي عام 2002 بقيادة يواكيم لوف المدرب الحالي للمنتخب الألماني، وهو العام نفسه الذي أعلن النادي فيه إفلاسه، فأوصد أبوابه إلى غير رجعة. وتأسس هذا النادي عام 1915 تحت اسم فاكر إنسبروك، وحقق 5 ألقاب في الدوري تحت هذا الاسم في السبعينيات، وغيّر اسمه عام 1986 إلى شفاروفسكي تيرول، وعرف مرحلة أخرى من النجاح مع إرنست هابل المدرب النمساوي العريق، قبل أن يغيّر اسمه مرة أخرى إلى تيرول إنسبروك بين 1993 و2002.
===================================================================
أبطال مستمرون
على عكس الدوريات الأخرى المذكورة في هذا التقرير، تتميز دوريات أوروبية أخرى باستمرارية الأندية التي تُوّجت بالألقاب عبر التاريخ، وعلى رأسها الدوري الإسباني الذي شهد 9 أبطال مختلفين، وهم يوجدون جميعًا في دوري الدرجة الأولى الموسم الجاري. وينطبق الأمر نفسه على الدوري البرتغالي الذي عرف 5 أبطال فقط منذ تأسيسه عام 1934، مع سيطرة مطلقة لأندية بنفيكا وبروتو وسبورتينج لشبونة، في الوقت الذي خطف فيه كل من بيلينينسيس وبوافيستا لقبًا وحيدًا، وهما لا يزالان في دوري الدرجة الأولى في البرتغال في يومنا هذا.

أبطال في ظل التاريخ

أبطال في ظل التاريخ

أبطال في ظل التاريخ