> مقالات

أحمد الحامد⁩
لا
2019-05-28



عزيزي الذي في العشرينيات من عمرك، أرجوك تقبل محبتي لك وكامل تعاطفي معك، وتأكد أنني حريص على رؤيتك وأنت في أفضل الأحوال، وهل هناك أسباب تمنعني من تقديم كل هذه العاطفة تجاهك؟
لا.. أنا أحبك دون استطاعة مني على تفسير الأسباب، قد يكون أحدها أنني ذات يوم كنت في عمرك هذا، وكل ما أتمناه الآن هو أن أراك في حال أفضل وتفكير أعقل، لأنك حاليًا تزرع وقد لا تعلم بأنك تزرع.. ما ستحصده حتماً بعد سنوات، قبل أن تقرأ كلماتي التالية سأعرج على نصيحة قدمها أحد الكتّاب المرموقين في أمريكا، أوصى كل كاتب ألا يأمر القراء عندما يكتب لهم، أي لا يقول لهم لا تفعلوا أو افعلوا، نصيحته جيدة، لكنني لن آخذ بها الآن، سأكتب لك ما يتوجب عليّ قوله وسأستخدم "لا" كلما كان استخدامها ضرورياً، لا تستلف من بنك، لا تضيع سنوات من عمرك في تسديد هذا القرض وكل الفوائد التي أضيفت عليه، الحقيقة تقول بأنك لست بحاجة إليه، أن تشتري سيارة بعشرة آلاف من حر مالك خير لك من أن تشتري سيارة بسبعين ألفًا استدنت قيمتها من بنك لتعيد له ما قيمته 100 ألف بعد سنوات، لن يغير نوع السيارة من حقيقتك، ولن يضيف موديلها أي أخلاق على أخلاقك، نظرة الناس المبنية على المظهر لست بحاجة لها لأنها مظهر، لا تستدن حتى تسدد تكاليف زواجك، من رأى بأنك زوج مناسب لابنته عليه أن يرى أيضاً أنك لست مضطراً لدفع تكاليف سترهقك وترهق ابنته لاحقاً، لا تتزوج وأنت أسير القروض والعادات الاجتماعية المرهقة، حفل الزواج أساسه إشهار زواج ولا يوجد شرط شرعي بأن تقيم حفلاً لليلة واحدة تسدد تكلفتها سنوات على حساب مستوى حياتك الزوجية، يكفي أن تكلف نفسك بوجبة عشاء تدعو بها المقربين، كن أنت لا هُمْ، وتذكر أنهم لن يسددوا عنك كل المصاريف التي ستتحملها من أجل إقامة حفل زواج باهظ الثمن أو رحلة سفر تسمى شهر العسل، لا تستدن من أجل افتتاح مشروع تجاري، حتى لو كانت كل الدراسات تشير إلى نجاحه، اعمل بما لديك من أموال، تدرج ولا تستهن بالأرباح الصغيرة، في عمرك هذا حاول أن تتعلم من دون تكلفة، حتى لو عملت ساعات محددة أسبوعياً في أي مشروع بالمجان، أخيراً سأعطيك المفتاح الذهبي لكل الأبواب، عش كل حياتك بأخلاقك الحميدة، ستكسب حتماً، صدقك سينجيك، وعفتك ستغنيك، وسمعتك ستقدمك، تجارب السابقين دروس مجانية أمامك فلا تفرط بها، أكثرت "اللا" عليك، لكنها كانت للضرورة يا أخي الصغير.