2019-06-02 | 00:41

الناصر: رقاق الوالدة لا يُنسى

الناصر:
رقاق الوالدة لا يُنسى
مشاركة الخبر      

حوار: وليد الصيعري
تحمل ذاكرة الرياضيين أحداثًا ومواقف لا تنسى خلال شهر رمضان المبارك.
في هذه المساحة، نستضيف اليوم خالد الناصر المتحدث الرسمي لنادي الاتفاق ، ليقلِّب في حوار قصير أوراق ذكرياته الرمضانية.
01
مع صيامك لأيام شهر رمضان المبارك.. ما الذي يمر في ذاكرتك؟
يمر في ذاكرتي الكثير من الذكريات، أبرزها استنفار الوالدة الله يطول بعمرها في المطبخ وخبز الرقاق الذي كانت تعده بيدها في رمضان للثريد، وعندما كانت توقظنا للسحور.
02
يظل الإفطار الرمضاني مميزاً للقاءات.. من تتمنى أن يكون ضيفاً على مائدتك؟
أرسلت لي الأسئلة في وقت لا تزال فيه أصداء الاجتماع الشرفي الرائع للاتفاق تتردد، كان اجتماعاً جميلاً يفرح أي اتفاقي، ولهذا سأقول لك بأنني أتمنى جميع من اجتمعوا ومن غابوا على مائدتي.
03
تحضر الشوربة والسمبوسة بقوة على مائدة السعوديين على وجه التحديد خلال شهر رمضان.. فماذا تفضل؟
بالنسبة لي شوربة الشوفان والثريد طبقان لابد منهما مع التمر والماء.
04
تطول المسافات وتتغير الأمكنة وتبقى الذكريات حاضرة.. ماذا تختزل ذاكرتك من مشاهدات صوم خارج الوطن؟
أحرص دائماً بأن أكون موجوداً في الوطن خلال شهر رمضان، ومع ذلك فلا تغيب عن ذاكرتي كأس العالم الأخيرة في روسيا، التي صادف انطلاقتها أواخر شهر رمضان.
05
حدث رياضي لا يمكن أن يغيب عن ذاكرتك في الشهر الفضيل؟
افتتاح كأس العالم الأخيرة في روسيا، ومباراة منتخبنا مع البلد المضيف، ومع الأسف لم تكن النتيجة مرضية، والحمد لله على كل حال.
06
تختلف مهام الشخص وتتعدد التزاماته.. كيف تتعامل مع ذلك خلال شهر رمضان؟
لابد لأي شخص أن يرتب جدوله وخاصة في شهر رمضان لاختلاف المواعيد والأوقات وقصر وقت الليل بالذات. أحاول قدر الإمكان أن أرتب أولوياتي وأن أعمل على تقديم الأهم فالمهم، ولا أنكر بأنني أستعين بمن يساعدني على إنجاز بعض الأعمال التي أقدر على تفويضها حتى أستطيع إنجاز أكبر قدر من الأعمال.