2019-06-08 | 23:49

ظهير الاتفاق يكشف عن عروض سعودية.. ويشرح قصة الأيام الـ 5
السيد: النصر الأحق باللقب

السيد:
النصر الأحق باللقب
حوار: حسام النصر
مشاركة الخبر      

ارتبط المصري حسين السيد، الظهير الأيسر، بمشجعي نادي الاتفاق طيلة موسم ونصف الموسم، مثَّل خلالها الفريق الشرقي معارًا من الأهلي المصري ناديه.
وعند إيقافه في شهر مارس الماضي بقرار من لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي، هتف الجمهور باسمه ورفع لافتات تحمل صوره.
حاليًا، ينتظر السيد الـ 24 من يونيو الجاري، للانتظام في تحضيرات الاتفاق للموسم المقبل، قبل 5 أيام من موعد انتهاء إعارته.
ويصف اللاعب، في حوار مع "الرياضية"، علاقته مع الاتفاق بـ "شبه المنتهية"، في إشارة إلى عدم التجديد.
ويكشف عن وصول عروض سعودية، غير رسمية، إلى وكيل أعماله، الذي سيدرسها بعد 29 يونيو، موعد انتهاء الإعارة، فيما يرجع تواضع مستوى الفريق خلال الموسم الماضي إلى كثرة تغيير المدربين.
01
كيف تقيم موسم فريق الاتفاق؟
تقييم متوسط، وأقل من موسم 2017ـ2018 بلغة الأرقام والنتائج. أنهينا الموسم قبل الماضي في المركز الرابع، بينما أنهينا الموسم الماضي في المركز التاسع على مقربة، بالنقاط، من الفرق التي بقيت في الدوري في جولته الأخيرة والأخرى التي هبطت، أو حتى من شارك في الملحق. طموحنا كان أكبر من المركز الذي انتهينا إليه، لكن الحمد لله على كل حال.
02
ما الصعوبات التي واجهتموها؟
من وجهة نظري، واجهنا صعوبات في الانسجام بسبب تناوب عدد من المدربين، وكل منهم له أسلوب خاص، إضافة إلى تأخرنا في العودة إلى سكة الانتصارات في بعض أوقات الموسم، لكن الصعوبات ليست حاجزًا أو عذرًا، ونحن عملنا بوصفنا أسرة واحدة، وأي خسارة يتحملها الجميع.
03
بعد تولي الإسباني بيرناس تدريب الفريق أواخر العام الماضي لم يتحسن الأداء كثيرًا.. لماذا؟
بيرناس كان أكثر من جيد، لكن النتائج تحكم أولاً وأخيرًا، والجمهور يقيس بها مدى التغيير، معه حققنا بعض النتائج الإيجابية، لكنه لا يتحمل اختيار العناصر الأجنبية والمحلية، كونه قدِم في منتصف الموسم وأكمل بالعناصر والإمكانات المتوفرة.
04
ألا ترى أن النادي منحه فرصة أكثر مما يستحق؟
هذا السؤال يوجّه إلى إدارة النادي، نحن، كلاعبين، ملتزمون بالتدريبات، وننفذ تعليمات أي جهاز فني. وأعتقد أن الإدارة منحت بيرناس فرصة كافية قبل أن تقرر إعفاءه.
05
هل تشعر بالرضا عن مردودك مع الاتفاق خلال موسم ونصف الموسم؟
راضٍ تمامًا، انضممت إلى الفريق وهو في المركز الـ 13 في موسم 2017ـ2018، وأرى أنني قدمت كل ما لديَّ وفق الظروف التي واجهتنا، وقد حصلت عدة مرات على جائزة أفضل لاعب في الفريق التي يمنحها النادي.
06
هل واجهت ظروفًا لم تساعدك شخصيًّا؟
في بعض الأحيان الضغوط التي عاشها الفريق، وفي أحيان أخرى إصابات وإيقافات. في المجمل، أعدّ مناخ الاتفاق ممتازًا، لا سيما تعامل خالد الدبل، رئيس النادي، معنا، فهو يعد نفسه واحدًا من اللاعبين.
07
ما انطباعك عن حصول الدبل على دعم أعضاء الشرف للاستمرار رئيسًا لفترة أخرى؟
خالد الدبل رجل نقي وكريم ويستحق، وهو خير من يقود الاتفاق في المرحلة المقبلة، شريطة التفاف الشرفيين حوله ودعمهم النادي الذي بات ممثل المنطقة الشرقية الوحيد في دوري الكبار. وأحب أن أبارك للدبل هذا الحب والإجماع على تزكيته، فهو خير من اختاروا.
08
كيف تعامل لاعبو الاتفاق ومسؤولوه الآخرون معك؟
تعاملوا معي بأسلوب رائع وأخوي. دائمًا ما يحدد مستوى اللاعب طريقة تعامل المسؤولين معه، هذا معمول به في كل المؤسسات الرياضية.
09
طالبك الاتفاقيون بالعودة إلى التدريبات استعدادًا للموسم المقبل رغم قرب انتهاء عقدك.. ما القصة؟
تلقيت خطابًا من إدارة النادي يطلب عودتي إلى التدريبات في 24 يونيو، علمًا بأن عقد إعارتي من الأهلي المصري ينتهي في 29 من الشهر ذاته، أي أنني سأشارك في التدريبات 5 أيام.
10
هل الأمر طبيعي؟
نظاميًّا نعم قد يكون طبيعيًّا، والله أعلم بالنوايا. أنا لاعب محترف، أحترم عقدي وأطبق كل الشروط والالتزامات. من حقهم مطالبتي بالحضور، ومهنيتي توجب عليَّ الالتزام.
11
هل انتهت علاقتك بالاتفاق تمامًا؟ أم هناك مستحقات لم تتسلمها؟
علاقتي بالنادي تنتهي في 29 يونيو وأنا ملتزم بذلك. لكن العلاقة شبه منتهية فيما يخص التجديد. بالنسبة للمستحقات، لم أتسلم راتبين، ولا أرى ذلك أمرًا غير طبيعي، خاصة أن إدارة الاتفاق وافية تمامًا في المستحقات.
12
ما تقييمك لتعامل اللاعب السعودي مع نظام الاحتراف؟
الكل يتماشى مع النظام، عندما يفرض المدرب حصتين تدريبيتين يلتزم جميع اللاعبين. عامةً، أرى أن اللاعب السعودي يطبق النظام بمبدأ العادات والتقاليد وليس بمبدأ قوانين الاحتراف، وقد أجد له عذرًا ما دامت الأندية موافقة على ذلك.
13
ما الذي ينقص اللاعب السعودي؟
اللاعبون السعوديون موهوبون ولديهم روح قتالية داخل الملعب، والجميل أنهم لا ينخرطون في حروب شخصية أو تراشقات بينية. ما ينقص اللاعب السعودي التركيز أكثر داخل الملعب وأن يحدد هدفًا أمامه، هو تمثيل المنتخبات السعودية، وأن يستفيد من قرارات مسيّري كرة القدم المحلية، مثل زيادة عدد اللاعبين الأجانب، بأخذها من منظور التحدي ومحاولة الحصول على خانة في التشكيل الأساسي. للأمانة، رأيت هذا كثيرًا في الدوري السعودي، فهناك أجانب عديدون جلسوا على مقاعد الاحتياط.
14
ما وجهتك المقبلة؟
لم أحدد الوجهة. هناك أحاديث جانبية وشفهية، لكن لا أستطيع البوح بها.
15
ارتبط اسمك بنادي الهلال في مواقع التواصل الاجتماعي وبين مشجعيه.. ما تعليقك؟
بعيدًا عن الغرور، ما دام اسمي يتردد في أوساط الأندية الجماهيرية، فهذا دليل على تقديمي مستوى مرضيًا مع الاتفاق. سمعت ما تردد عبر مقربين لي كوني لست حاضرًا في السوشال ميديا بكثرة خلال شهر رمضان. الهلال نادٍ كبير ويملك نجومًا كبارا، لكن الجمهور يتمنى والقرار الأول والأخير بيد إدارة النادي والجهاز الفني.
16
هل تلقيت عروضًا من أندية سعودية حتى لو كانت شفهية؟
هناك عروض وصلت إلى وكيل أعمالي من أندية سعودية، وستتم دراستها بعد تاريخ 29 يونيو، موعد انتهاء الإعارة. الوضع حاليًا عبارة عن أحاديث مترامية الأطراف. ولا أعتقد أن الحديث عنها وهي غير رسمية من المهنية، لذا ألتزم الصمت، ولكل حادث حديث. وعقدي مع النادي الأهلي المصري سارٍ.
17
لو خيروك بين الأندية السعودية مَن ستختار؟ ولماذا؟
الجواب صعب للغاية، لكن الدوري السعودي من أقوى الدوريات العربية والآسيوية، وصداه قد يصل إلى العالم كله، وكل لاعب يتمنى اللعب فيه في أي فريق مهما كان ترتيبه.
18
هل ترى أن تقنية حكم الفيديو المساعد “VAR” أنصفت الفرق في الدوري السعودي؟
هذه التقنية باتت مطبقة على مستوى العالم، ورضا الناس غاية لا تدرك. بكل تأكيد الفرق التي أنصفتها تقنية “VAR” ستكون أكثر سعادة، والفرق التي لم تنصفها سترفضها.
19
هل النصر استحق لقب الدوري؟
بعيدًا عن الاستحقاق، النصر فريق قوي للغاية ويملك نجومًا محليين وأجانب، وصراعه مع الهلال على اللقب بدأ مبكرًا، ولم يُعرَف البطل إلا في آخر 20 دقيقة من عمر الدوري. كل فريق حصل على أي لقب من ألقاب المسابقات السعودية فهو يستحقه، الكرة تعطي من يعطيها.
20
فيما يخص إيقافك في الدور الثاني من الموسم الماضي، ما زال كثيرون يضعون علامة استفهام على عودتك إلى لقاء الهلال، في الكأس، ثم استئناف إيقافك؟
هذا السؤال يُوجَه إلى لجان اتحاد القدم السعودي. في الاتفاق، أعادوني إلى الفريق بناءً على الأنظمة واللوائح، وشاركت في مباراة الهلال. بعدها، التزم النادي بالأنظمة وطبق استئناف الإيقاف. بالنسبة لي، أرى أنني لا أستحق بتاتًا الإيقاف، على خلفية مباراة فريقي أمام النصر في الدور الثاني، لكنه قرار ويجب احترامه مهما كان.
21
ماذا تقول لجمهور الاتفاق؟
أقول لهم: لن أنسى وقفة جمهور الاتفاق الوفي معي، فقد دعمني حتى في فترة الإيقاف وهتف لي في المدرجات، أشكره على مساندته وتكبده عناء السفر من مدينة إلى أخرى خلف الفريق، فهو وقود حقيقي وإيجابي لنا كلاعبين.