> مقالات

عدنان جستنية
لولا «الأسطورة» لما حقق "النصر" الثامنة
2019-06-15



لم أكن مبالغاً حينما ذكرت في برنامج "الحصاد الرياضي" لو بقي سامي الجابر رئيساً للهلال لما حقق النصر بطولة الدوري، وذلك من منطلق أنه لن يفرط في المدرب "خيسوس" كما فرط خلفه الأمير محمد بن فيصل الذي زاد "الطين بلة"، بالتعاقد مع المدرب "زوران" وكلاهما يتحمل المسؤولية تدهور أداء الفريق وضياع البطولة.
ـ هذا الرأي لم يعجب بعض الزملاء النصراويين، وبدلاً من الرد علي بأسلوب يراعي مبادئ الحوار الهادف أخذوا منحنى حيلة الفكر "العاجز" الفاقد لمنهج إعلامي معروف "مقارعة الحجة بالحجة "لفتح آفاق نيرة" تثري "الحوار لينعكس تأثيره" الإيجابي" على الجميع.
ـ ما يعزز صحة رأيي المطروح آنفاً فإن الشيء بالشيء يذكر.. فلولا التصريح الشهير لـ "ماجد عبدالله عندما قال: "النصر مثل سيارة فاخرة يقودها سائق غشيم"، والمعني بالسائق "الغشيم" المدرب "كارينيو"، هذا التصريح وجد حملة شرسة "مضادة" من بعض إعلاميي النصر ضد "الأسطورة"، إلا أنه تم الاستجابة له بإقالة كارينيو وتعيين مدرب الفئة السنية ليتحسن أداء الفريق ونتائجه، ومن ثم التعاقد مع المدرب "فيتوريا" الذي تمكن من تحقيق بطولة كأس دوري محمد بن سلمان للمحترفين.
ـ قرار إقالة السائق الغشيم يعود الفضل فيه لـ"الأسطورة" فلو لم يؤخذ برأيه هل سنشاهد النصراويين اليوم "فرحين" بالبطولة الثامنة، أعتقد الإجابة "كلا وألف لا"، وبالتالي الندم على عدم تطبيق الفكر الفني الذي يتميز به الأسطورة.
ـ ما ينطبق على ماجد ينطبق على سامي، كـ"خبرة" كروية، وإن كانت لي آراء سابقة حول مقارنة "مرفوضة" تضعه في نفس نجومية الأسطورة ماجد عبد الله وآراء نقدية مختلفة "مع وضد" تجاه قراراته وهو رئيس للنادي، إلا أن لي موقفًا واضحًا من إدارة الهلال ضد إقالته حينما كان مدرباً لقناعتي بفكره التدريبي.
ـ محطة أخيرة مهمة ساهمت بقوة في تحقيق النصر الدوري ألا وهي تلك المقابلة التلفزيونية الجريئة لرئيسه "سعود السويلم في برنامج "كورة" بطرحه آراء "شجاعة" أعتبرها نقطة "تحول" جذرية في تحول البطولة للنصر، فلولا انتقاداته اللاذعة التي ينطبق عليها المثل القائل "بين للمجنون قرصه يعقل"، لما حقق النصر بطولة الدوري "الثامنة".
ـ أرجو ممن اختلفوا معي في الرأي، بعد كل هذه "الحجج" الدامغة، بما فيها نظرية "الاحتمالات" وفي مقدمتها الاحتمال الأول الذي لو تحقق يلغي كل الاحتمالات الأخرى إن اقتنعوا الآن بما ذكرته بقناة "24 الرياضية"، لو بقي سامي رئيساً لما حقق النصر بطولة الدوري".