2019-07-11 | 00:59

مدرب منتخب الناشئين يتحدث بعد حصد لقب غرب آسيا
الحربي: هدفنا 2026

الحربي: 
هدفنا 2026
حوار: مازن العسرج
مشاركة الخبر      

احتاج عبد الوهاب الحربي مدرب المنتخب السعودي تحت 16 عاماً لكرة القدم، 375 يوماً للوصول بالأخضر الناشئ إلى أولى ألقابه على مستوى بطولة غرب آسيا، وذلك بعد فوز الأخضر بلقب البطولة التي جرت منافساتها في الأردن ونجح الأخضر في حصد لقبها.
وحقق الحربي لقب البطولة في أولى مهامه الرسمية لقيادة الأخضر الناشئ، بعد مسيرة مميزة مع ناديي أحد والحزم، ساهم خلالها في قيادتهما إلى الدوري السعودي للمحترفين. وبدأ الحربي مهمته الرسمية مع المنتخب منذ أول معسكر جرى في مدينة جدة بتاريخ 29 يونيو 2018م، اختار خلالها أكثر من 60 لاعباً حتى وصل للقائمة النهائية التي ضمت 21 لاعباً نجحت في الحصول على لقب البطولة. وأوضح لـ”الرياضية” الحربي أن لقب بطولة غرب آسيا سيكون حافزاً مهماً للأخضر للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى النهائيات التي ستنظم في مدينة الدمام في سبتمبر المقبل.

01
أبارك لكم تحقيق لقب بطولة غرب آسيا؟
الحمد لله هذا فضل من الله أن حققنا لقب لم يتحقق للكرة السعودية على مستوى الناشئين في فترة سابقة، أيضاً البطولة أخرجت لنا عدة فوائد أهمها شخصية اللاعبين في المباريات الرسمية والتزامهم وحرصهم على تقديم مستوى يليق بالكرة السعودية.
02
ما شعورك بتحقيق اللقب خاصة أنها المهمة الرسمية الأولى لك؟
توفيق من الله وخدمة الوطن شرف، وما بالك بتحقيق لقب في أول مهمة رسمية، نعم سعادتي لا توصف وإن شاء الله الأفراح والإنجازات لا تتوقف.
03
ما خطوتكم المقبلة؟
لدينا معسكر خارجي لم يتقرر بعد، ثم معسكران داخليان ثم التصفيات للآسيوية، ستتخللها مجموعة من المباريات الودية للوصول إلى جاهزية تامة للتصفيات.
04
ما أهم المكاسب التي تحققت من هذه البطولة؟
أولاً اللقب من دون هزيمة ومن دون تعادل، ولدينا إحصائية ممتازة. الشيء المفرح أكثر أن هناك خامات من اللاعبين تعول عليها في المستقبل للكرة السعودية، وهناك مراكز تنقصنا سنستفيد منها في المرحلة المقبلة.
05
كيف شاهدت الأرقام التي تحققت لكم في البطولة؟
الحمد لله هذا يؤكد العمل الذي نهضنا به خلال المرحلة الماضية، وسعيد بأننا نجحنا في تسجيل 13 هدفاً خلال 4 مباريات وعبر مجموعة من اللاعبين في عدة مراكز، أيضاً لم يلج شباكنا سوى هدفين فقط، وهذا يؤكد استعدادنا للبطولة، وبإذن الله نستمر على هذا العمل حتى نصل للتصفيات في أفضل جاهزية ممكنة، ومنها نصل بإذن الله إلى النهائيات الآسيوية.
06
إلى أي درجة تصف جاهزيتكم للتصفيات؟
لا بد أن نؤمن أن التوفيق بيد الله قبل كل شيء، ويجب أن نفكر أن نعد هذا المنتخب لتمثيل المنتخب في بطولات دولية أعوام 2026، وتفكيرنا أبعد من التصفيات، هدفنا أن نقدم جيلاً يخدم الكرة السعودية، بشرط أن يحظى بالاهتمام بشكل أكبر حتى يحقق أفضل الإنجازات للكرة السعودية.
07
ماذا عن برنامجكم الجديد؟
محطتنا المقبلة ستبدأ بعد أسبوعين عبر معسكر خارجي نفاضل بين عدة دول لاختيار الأنسب، وهدفنا أن يتخلله عدد من المباريات مع منتخبات تكون في المستوى نفسه للمنتخبات التي سنلتقيها في التصفيات الآسيوية، التي ستجرى في الدمام خلال سبتمبر المقبل.
08
كم استغرق إعداد هذا المنتخب؟
تقريباً استغرق عامًا وشهرين، في البداية نظمنا معسكرًا في مدينة جدة شمل أكثر من 60 لاعباً، 95% من اللاعبين اخترناهم قبل أن تبدأ بطولة البراعم التي لم نأخذ منها سوى تقريباً لاعبين أو ثلاثة، والباقي تم اختيارهم من خلال البطولات المجمعة للبراعم في الدمام والرياض، ومن خلال تواصل مع عدة مدربين وأحضرنا المميزين في معسكر جدة، ومن بينهم اخترنا 21 لاعباً للبطولة.
09
الكرة السعودية تعاني على مستوى خط الدفاع.. هل أفرز هذا المنتخب مدافعين يتوقع لهم مستقبل في المرحلة المقبلة؟
أبشر الجماهير السعودية بناء على أعمار اللاعبين أن هناك لاعبين في مرحلة نمو ولديهم بنية جسمانية رائعة، وأتوقع أن يكون لدينا مدافعون يخدمون الكرة السعودية دون تحديد أسماء، ولدينا مدافعون يبشرون بالخير، وليس على مستوى المدافعين فقط، لدينا عمود فقري مميز ومطمئن، والنقاد في البطولة أثنوا على أداء هذا المنتخب وتوقعوا له مستقبلاً كبيرًا بإذن الله.
10
هل استفاد هذا المنتخب من برامج إدارة الفئات السنية في تشكيل منتخبات تحت 14-12 -10 عاماً؟
نعم، هذه البرامج ستخدم الكرة السعودية وسنشاهد نتائجها في الأعوام المقبلة، نحن عانينا كون المرحلة بدأت للتو، لكن من سيأتي بعدنا سيستفيد من لاعبين جاهزين وهناك عمل ممتاز وثمارها سنشاهدها في الأعوام المقبلة، وأتمنى التركيز على مواليد 2006 الذين يبدؤون في البراعم ومواليد 2005 في برنامج مستقل حتى تستفيد الكرة السعودية في المستقبل.
11
ما هدفك مع هذا المنتخب؟
على المستوى الشخصي صنعت اسمًا جيدًا ولدي عدة عروض مستمرة، لكن تركيزي حالياً على خدمة بلادي من خلال هذا المنتخب، وهدفي تحقيق المزيد من الإنجازات مع المنتخب خلال الفترة المقبلة.
12
ما رسالتك الأخيرة؟
أولاً أشكر "الرياضية" على متابعتها المستمرة لهذا المنتخب، وهذا ليس غريبًا عليها، وسعداء أن تكون هذه البطولة إهداء للاتحاد الجديد بقيادة ياسر المسحل، وإن شاء الله تستمر الإنجازات للكرة السعودية.