|


فيتوريا.. أستاذ اللعب المباشر

الرياض - الرياضية 08:51 | 2019.08.04
يستضيف فريق النصر الأول لكرة القدم، الإثنين، نظيره الوحدة الإماراتي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال آسيا، وسط أجواء هادئة يعيشها بطل الدوري السعودي بعد صيف ساخن جداً بسبب انتخابات رئاسته .
لا اختلافات كبيرة في النصر مع روي فيتوريا، أستاذ اللعب المباشر والاعتماد على العرضيات من أجل الفوز، يصل الفريق الأصفر مع البرتغالي إلى المرمى بأقصر الطرق الممكنة، عن طريق التمريرات العمودية وفتح الأطراف بثنائي من اللاعبين، مع وضع أكبر عدد من اللاعبين داخل منطقة الجزاء، حمد الله والجناح المقابل ولاعب الوسط المتقدم، كل هؤلاء ينتظرون الكرات أمام مرمى المنافسين، وهكذا يسجل نصر فيتوريا معظم أهدافه.
المدرب البرتغالي من أنصار خطة لعب 4-2-3-1 مؤخراً، مع تواجد ثنائي محوري صريح في المنتصف، أمامه صانع لعب في المركز 10 بين الجناحين على الأطراف وفي المقدمة رأس حربة متحرك غير ثابت، وبعد قرار الجهاز الفني الاعتماد على الرباعي عبد الرزاق حمد الله وبراد جونز ومايكون بيريرا وجوليانو ضمن قائمة آسيا التي أرسلها النصر مؤخراً، أصبح هناك أكثر من عنصر غائب، على رأسهم الثنائي نور الدين أمرابط وبيتروس، بالإضافة إلى النيجيري أحمد موسى.
ومن المتوقع أن يعتمد روي على الثنائي الدوسري والخيبري لتشكيل ثنائي محوري في المنتصف، من أجل تعويض غياب البرازيلي بيتروس الذي قدم مستوى مميز في الموسم الماضي، ليبقى التخوف الأكبر من عدم مشاركة المغربي أمرابط، خاصةً أنه كان أحد أهم مفاتيح لعب النصر في الفترة السابقة.
ويستطيع الشاب فهد الجميعة القيام بدور مشابه في مركز الجناح خلال مباريات آسيا، حيث إنه يمتاز بالسرعة والخفة من أجل هزيمة الظهير المنافس ولعب العرضيات تجاه حمدالله وزملائه داخل الصندوق، لذلك لا غنى عنه في التشكيلة، رفقة جوليانو في مركز صانع اللعب، ليبقى حمد آل منصور هو الأقرب للبدء على الرواق الآخر من الملعب.
كل شيء وارد في المباراة مع قيادة مايكون خط الدفاع رفقة الثلاثي الغنام، عوض، وهوساوي، لتبقى كل السيناريوهات متاحة خصوصاً مع غياب بعض العناصر الهامة بالوسط والهجوم، في انتظار ما سيفعله فيتوريا من أجل العبور بالنصر إلى الدور المقبل.