2019-08-12 | 22:38

بلغت التكلفة 4 مليارات.. والارتفاع 5 طوابق
الجمرات 300 ألف حاج في الساعة

صورة التقطت أمس لجسر الجمرات في مشعر منى الذي يستوعب بأدواره الخمسة 300 ألف حاج في الساعةتصوير: سعد العنزي
صورة التقطت أمس لجسر الجمرات في مشعر منى الذي يستوعب بأدواره الخمسة 300 ألف حاج في الساعةتصوير: سعد العنزي
منى ـ الرياضية
مشاركة الخبر      

يقضي حجاج بيت الله الحرام هذه الأيام، أيام التشريق، في مشعر منى، تلتف حولهم حزمة من الخدمات، عزَّزتها مشروعات عملاقة، يسَّرت عليهم أداء شعائرهم، وحوَّلت الضيق إلى رحابة، وبطء الحركة إلى سرعة، منها منشأة جسر الجمرات، وقطار المشاعر.
وتعد منشأة جسر الجمرات مشروعًا هندسيًّا فريدًا، وبلغت تكلفته 4.2 مليار ريال، بطول 950 مترًا، وعرض 80 مترًا. وتستوعب المنشأة 300 ألف حاج في الساعة الواحدة، وتقع على ارتفاع خمسة طوابق بعلو 12 مترًا، وقابلة للزيادة إلى 12 طابقًا إذا دعت الحاجة.
وإلى جانب مشروع جسر الجمرات، يقف قطار المشاعر شاهدًا على حجم الإنجازات المقدَّمة لضيوف الرحمن، فعلى امتداد 20 كيلومترًا في اتجاه مشعر عرفات، مرورًا بمزدلفة، ينقل القطار في الموسم الجاري 360 ألف حاج عبر أكثر من ألفي رحلة.
وفي منى، مدينة الخيام، مستقر أكثر من 2.6 مليون حاج، تخترق الطرق والجسور والأنفاق شوارعها، وعندها تنتهي ممرات المشاة التي يسَّرت حركة الحجيج بعيدًا عن مسارات المركبات.