2019-10-08 | 23:05

الممثل المصري يرفض انتقادات الوزن الزائد.. و«لص بغداد» يغريه بدور صغير
رزق: كسرت جمود «الممر»

رزق: 
كسرت جمود «الممر»
حوار: حنان الهمشري
مشاركة الخبر      

اجتهاد أحمد رزق الممثل المصري سر تفوقه، وثقته في قدراته واحترامه لجمهوره جعلاه يختار أدواره بعناية، ويرفض الكثير من البطولات المطلقة، التي لا تقدمه بالشكل الذي يضيف له الجديد.
رزق كشف لـ"الرياضية" في حوار خاص عن سر انضمامه لكتيبة "الممر" العسكرية، ورده على الانتقادات التي طالت وزنه الزائد، ومشاركته في "لص بغداد".
01
لماذا اتجهت إلى البطولات الجماعية بعد أن كنت النجم الأول في كثير من الأفلام؟
أنا اعتمد على النص الجيد، الذي يرضي جمهوري، وما يضيف لي الجديد فأنا معه، سواء كان بطولة مطلقة أو جماعية، فالجمهور بطبيعة الحال ملول
02
ما الجديد الذي دفعك إذًا للمشاركة
في "الممر"؟
"الممر" هو أحد أهم الأعمال التي قدمتها السينما المصرية أخيرًا، فهو ينتمي لنوعية الأفلام الحربية التي كادت تختفي. والإمكانيات التي وفرت لهذا الفيلم كانت كفيلة بأن يخرج بهذا الشكل المشرف جدًّا.
03
هل أنت راض عن أدائك لشخصية إحسان في الفيلم؟
كل الرضا، الشخصية كان الهدف منها كسر حالة الجمود التي تسيطر على طبيعة الأفلام الحربية، بإضافة روح المرح، فلم يكن المصور إحسان مهمومًا كثيرًا بالقضية في البداية، إلا أن لديه رغبة في التغيير، وهو ما دفعه لتغطية الأحداث داخل الكتيبة العسكرية.
04
ما ردك على الأصوات التي انتقدت ظهورك بوزن زائد في الفيلم؟
تعجبت منها. من الواضح أن من أطلقها لم يشاهد الفيلم من بدايته، فإحسان مصور صحافي ولم يكن جنديًّا ليظهر بشكل رياضي مثلاً.
05
ما الصعوبات التي واجهتك مع شخصية إحسان؟
ظروف التصوير كانت صعبة، فمعظم المشاهد كانت في الصحراء وعلى الجبال، وفي ظل حرارة مرتفعة، وهو ما تطلب منا مجهودًا مضاعفًا، لكن الإصرار على تقديمنا فيلمًا يتحدث عن بطولات حقيقية ذلل الكثير من تلك الصعوبات.
06
هل توقعت أن يحقق الفيلم هذا النجاح الكبير محليًّا وعربيًّا؟
نعم.. لأنه عمل يخاطب كل العرب الذين في حاجة ماسة إلى مثل هذه النوعيات من الأفلام، ذات الطاقة الإيجابية، التي تؤكد أننا قادرون على الانتصار، وأن الباطل، مهما كانت قوته، لا يمكن أبدًا أن ينتصر على الحق طويلاً.
07
في مقابل أدائك الكوميدي، قدمت لنا شخصية ضابط الشرطة في فيلم "بني آدم" ، ربما للمرة الأولى في تاريخك السينمائي.. لماذا؟
بطبيعتي لا أفكر في تقديم مثل هذه النوعيات من الأدوار، لكن أحيانًا تتبدل الأمور، فعندما تحدث معي أحمد نادر جلال المخرج بخصوص الأمر ووجدته مصراً على تقديمي للشخصية وضع بداخلي تحديًا وإصرارًا على تقديمها بشكل جديد ومختلف، نال تقدير النقاد والجمهور.
08
أين تجد نفسك.. في الكوميديا أم التراجيديا؟
بعيدًا عن فكرة الاستسهال والاستخفاف التي ينتهجها بعضهم أخيرًا، فالكوميديا صعبة جدًّا وتحتاج مجهودًا، ومن المهم جدًّا أن تكون الشخصية مكتوبة بشكل راق غير مبتذل بقيادة مخرج متمكن. أما أين أجد نفسي، فأنا مع العمل الجيد والشخصية المكتوبة بشكل يحترم عقلية المشاهد.
09
ما انطباعاتك عن مشاركتك في فيلم "الكنز" بجزئيه الأول والثاني؟
" الكنز" كان تجربة فريدة من نوعها وحقق جدلاً وردود أفعال قوية عقب عرض الجزء الأول العام قبل الماضي. والفيلم يمثل تجربة جديدة في السينما المصرية.
10
لماذا رفضت الكثير من البطولات المطلقة هذا العام؟
لعدم قناعاتى بأنها ستقدم لي الجديد، فالبطولة المطلقة في حد ذاتها لا تشغلني كما أخبرتك، بل الشخصية الجديدة التي تترك بصمتها لدى الجمهور والعمل مع مخرج كبير عندي أهم من أن أقدم بطولة مطلقة في عمل ينساه الناس بمجرد مغادرتهم دار العرض.
11
أخبرنا عن فيلم "لص بغداد" الذي تصوره حاليًا مع محمد عادل إمام؟
أشارك في الفيلم كضيف شرف. ومحمد إمام تربطني به صداقة قوية، وعندما تحدث معي بخصوص المشاركة وافقت على الفور لثقتي في اختياراته وفى تامر إبراهيم المؤلف المتمكن من أدواته وأحمد خالد المخرج المميز.