2019-10-17 | 23:23

متحف الثويني مقصد السفراء والسياح

صورة التقطت أمس الأول لزوار أثناء تجولهم في أقسام متحف الثويني.. ويظهر في المقدمة مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد تجهيز مداخل لهذه الفئة (الرياضية)
صورة التقطت أمس الأول لزوار أثناء تجولهم في أقسام متحف الثويني.. ويظهر في المقدمة مواطن من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد تجهيز مداخل لهذه الفئة (الرياضية)
حائل ـ محمد الجار الله
مشاركة الخبر      

يعد متحف ناصر الثويني الأثري والواقع في مدينة جبة شمال غرب حائل أحد أهم الوجهات السياحية في المنطقة، إذ يبلغ عدد رواده أسبوعياً أكثر من ألف زائر سعودي وأجنبي.
ويتكون المتحف من قاعتين، الأولى تضم أجنحة الأواني المنزلية والأسلحة والبندقيات والأدوات المدرسية والأجهزة الكهربائية وأدوات الزراعة، إذ تتميز هذه القاعة بأن أغلب ما يوجد فيها صنع محلياً.
أما القاعة الثانية فتتكون من ثلاثة أجنحة، تضم السيوف والغدارات والمجوهرات والأوراق النقدية والمعدنية.
ويضم المتحف قسمين رئيسيين، الأول قسم المعارض والذي خصص لعرض جميع المحتويات الأثرية، والثاني استراحة متكاملة لضيافة الزوار، إضافة إلى المواقف الخاصة بالزوار وأخرى لذوي الاحتياجات الخاصة.
كما يحتوي المتحف على تراث مدينة جبة والذي يعود إلى 10 آلاف عام قبل الميلاد، بجانب النقوش التي يبلغ عمرها 7 آلاف عام، بجانب معارض متنوعة تبرز حضارة المنطقة.
ويهدف المتحف إلى الحفاظ على الموروث الشعبي والتراثي، إضافة إلى المشاركة في صناعة السياحة المحلية.
واستقبل المتحف زواراً من مختلف جنسيات العالم، فيما يعد السفراء الأجانب وموظفو السفارات والقنصليات من أبرز رواده، إضافة إلى السياح الذين يزورون المنطقة.
يذكر أن موقع مدينة جبة تم إدراجه من قبل منظمة اليونسكو ضمن مواقع التراث العالمي.