2019-10-20 | 22:54

المنشد السعودي يكشف عن كسب 3 ملايين ريال في موسم واحد
الطويل: الأغنية.. أخفتنا

الطويل: 
الأغنية.. أخفتنا
حوار: راكان المغيري
مشاركة الخبر      

صوت جنوبي يمتزج بالإرث، أسهم في خدمة الشعر ونقله على راحلة صوته التي حظيت بجماهيرية كبيرة في الخليج العربي، وحصد جوائز متقدمة في مسابقات الإنشاد التي شارك فيها.. "الرياضية" التقت حمد الطويل المري في هذا الحوار الجريء.
01
ما سبب تراجع الإنشاد في الفترة الأخيرة؟
يبدو أن عودة الأغنية مجدداً والدعم الكبير الذي تتلقاه لعب دوراً مهماً في هذا التراجع بسبب وجود حفلات دائمة أسهمت في جذب الجماهير إلى بحر الأغنية بشكل لافت للنظر خلال الفترة الماضية، وبدعم الجهات الحكومية ذات العلاقة للحفلات وانتشارها في مختلف المدن السعودية.
02
هل الأغنية أسهمت في إخفاء أسماء إنشادية لها حضورها؟
نعم، أصبح الحضور لأسماء محدودة بعد أن كان هناك مئات المنشدين ولم يتبق حاضراً سوى الأسماء التي لها بصمتها وحضورها في ساحة الإنشاد، بل إن بعض المنشدين تحول إلى فنان الفترة الماضية، وبدا حاضراً في هذا المجال، وهذا الأمر كان حاضراً في الفترة السابقة بعد ركود الأغنية وارتفاع وتيرة الشيلة تحول كثير من الفنانين إلى منشدين.
03
بماذا تقصد تحول بعض الفنانين؟
بعد تراجع أعمالهم وعدم ثباتهم في ساحة الأغنية بسبب الركود الذي أحدثته الشيلات وبسبب الإقبال المتزايد عليها من قبل الجماهير الخليجية بشكل كبير، دفع هذا بعض الفنانين إلى التحول إلى منشدين بسبب كسب الجماهير وأيضًا رفع دخلهم المادي الذي تراجع بشكل ملحوظ.
04
هل المنشدون يستطيعون كسب ثقة الجمهور ويصبحون نجوم شباك؟
نعم، وحدث ذلك، حيث جرى العديد من حفلات الإنشاد في أبها والمنطقة الشرقية ودخولها بمبالغ مالية، بل إن بعضهم طالب بالحصول على مقاعد أمامية ودفع مبالغ أكثر من أجل أن يتمكن من أخذ الصور التذكارية مع المنشدين بعد انتهاء الحفلة، ولو منحوا فرصة في المهرجانات الكبرى في المدن المختلفة فسيكون حضورهم الجماهيري كبيرًا.
05
هل المنشدون عاشوا أجواء النجوم مثل الفنانين أم أنهم لم يصلوا إلى هذه المرحلة في الشارع؟
نعم، الأعوام الماضية عاش المنشد النجم نجومية كبيرة وواسعة تضايقه في حياته الخاصة مثل نجوم الأوساط الأخرى، ولكن هذا الأمر منذ العام الماضي تراجع كثيراً وأصبح الضوء يخفت بشكل ملحوظ، وهذا الأمر طبيعي بسبب رجوع الجماهير للأغنية في الفترة الأخيرة.
06
شاركت في مسابقتين في توقيت واحد.. كيف حدث ذلك؟
نعم، شاركت في مسابقة المنكوس الإماراتية التي تهتم بهذا اللون، وبعد ترشيحي للمرحلة النهائية في مسابقة فرسان القصيد قدمت للقائمين على مسابقة المنكوس اعتذاري عن عدم الاستمرار والتركيز على مسابقة فرسان القصيد، رغم أن آليتها لم تكن واضحة بشكل كاف.
07
حققت المركز الثاني في مسابقة فرسان القصيد رغم انتزاعك المركز الأول في مسابقة أعذب الأصوات.. ما أسباب هذا التراجع؟
لم يكن تراجعاً ولكن ظروف المسابقتين مختلفة، وفرسان القصيد كان التصويت له دور بارز ولم تكن واضحة نسبة لجنة الحكام، وأيضًا التصويت، وأما أعذب الأصوات كانت تعتمد على رأي المحكم ولم يغير مسارها التصويت إطلاقاً، ولكن في فرسان القصيد الاسم يحمل اسم الملك عبد العزيز والفوز بها حلم كل منشد.
08
المنشدون متهمون من بعض النقاد بأنهم يسطون على الألحان.. ما صحة هذا الحديث؟
نعم، صحيح هناك بعض المنشدين مؤدون فقط واقتاتوا على ألحان الأغنية، وسهلت مهمتهم انتشار كثير من الاستديوهات، بل إن بعضهم صوته نشاز ولم يلتزم بأساسيات الإنشاد، ولكن بدت الساحة تلفظهم بشكل واضح.
09
هل الإنشاد يكفي للعيش؟
نعم، يصنع حسابات مليونية في ظل وجود شيلات المنقيات والحفلات الخاصة، وأذكر أن دخلِ من الإنشاد في موسم واحد بلغت أكثر من 3 ملايين ريال، وهذا يحدث مع منشدين آخرين.