> مقالات

صالح عيسى
حراك الترفيه وأناقة الفن
2019-11-04



تأتي جهود تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه، في مجال صناعة الترفيه مواكبة للنهضة السعودية في مجالاتها المختلفة، ومثرية على وجه الخصوص لرؤيتها وجودة الحياة فيها، إذ لا ينفك في صوغ الإبداع هنا، وحياكة المتعة هناك بكل رشاقة وأناقة واحترافية، عبر توظيف مثالي للكثير من عناصر النجاح الكامنة وإطلاقها بشكل أنيق والأهداف الاستراتيجية، لدعم سياحة الوطن والاستثمار المربح للقدرات والكفاءات والإمكانات.
فنيًّا، نجح المستشار في تسويق الفن السعودي وتمكينه من قيادة الفن العربي، بعد أن أصبح وجهة براقة وجاذبة لعمالقة الأغنية العربية ونجوم الفن العالمي، إذا أجاد استثمار الخبرات والعلاقات والإمكانات لتحقيق التميز، وذلك بتولية سالم الهندي عرّاب الأغنية العربية مسؤولية الكثير من الحفلات الفنية في السعودية، وإثرائها بتنوع فني حذق ومدروس، عبر مزيج الفنانين والألوان الغنائية.
نجاح الهندي واكب دعم المستشار، واتسق مع رغبة الجماهير الواسعة حتى لا تجد شاغرًا في خضم أفواج عشاق الأغنية ومحبيها.
إن التوافق والثقة أمران من شأنهما تحقيق أي نجاح، ووجود قامتين بحجم أبي ناصر وأبي فواز حتمًا سيتمخض عن تناغمهما مهرجانات باذخة الفن ممتعة وجماهيرية.
في موسم الرياض وقبله مواسم جدة والطائف وأبها، تبرهن مخرجات التفاعل الجماهيري الهائل ووجود نخبة الأسماء اللامعة على أن الحراك الفني غير المسبوق هو نقلة نوعية في الحفلات الخليجية والعربية والقادم أجمل وأمتع.
وسعدنا بمشاركة الكثير من الفنانين والفنانات في موسم الرياض، وكان لهم حضور مميز وشاهدنا الحضور الجماهيري الكثيف في الحفلات والطلب على التذاكر وهذا يدل على أن هناك حرصاً من قبل الجماهير على الحفلات وحضورها..
أكرر الشكر لجميع القائمين على موسم الرياض وعلى رأسهم معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه على ما تم بذله من جهد ليكون الموسم ناجحًا وهو ما لمسناه جميعًا.
من خلال الفعاليات والأعداد الكبيرة لزوار موسم الرياض الذي بات حديث الجميع، ومثل هذه المواسم في الرياض وقبلها في جدة والطائف وعسير كان لها الأثر على السياحة المحلية وتعزز من الاقتصاد لدينا.. لذا نشكر كل من عمل من أجمل صناعة السياحة في بلادنا العزيزة.