2019-11-07 | 01:31

مدافع الفريق السابق يسترجع أحداث نهائي 2000 أمام اليابانيين
خليل: الهلال الأقرب

خليل: الهلال الأقرب
حوار: حماد الدوسري
مشاركة الخبر      

لا ينسى أحمد خليل مدافع فريق الهلال الأول لكرة القدم “سابقاً” تحقيقه للقب دوري أبطال آسيا في 3 مرات سابقة مع فريقه الأزرق. ويتذكر خليل موقعة الهلال الآسيوية في نهائي عام 2000 في الرياض، حين نجح في خطف لقبها، واصفاً تلك المباراة بالأفضل في مسيرته الكروية.
مدافع الهلال السابق والذي يعمل مدرباً في الفئات السنية في نادي الاتفاق تحدث لـ”الرياضية” عن حظوظ الهلال في تحقيق اللقب الآسيوي، كما تطرق إلى مستوى دفاع فريقه الحالي.
01
أين أحمد خليل عن الساحة الرياضية؟
أنا الآن اتجهت إلى التدريب، حيث أدرب الفئات السنية في الاتفاق منذ ثلاثة أعوام، والآن عندي دورة تدريبية في البحرين، دورة A الآسيوية.
02
منذ اعتزالك وأنت قليل الظهور الإعلامي.. ما سبب ذلك؟
أنا بصراحة بعيد عن الظهور الإعلامي منذ أن كنت لاعباً ولا أحب الظهور، الخير والبركة في الموجودين.
03
كيف ترى مستوى الهلال الموسم الجاري؟
مستوى الهلال في بداية الموسم كان جيداً، ولكن في آخر المباريات صار هناك هبوط من كثرة الإصابات وضغط المباريات، ويفترض ألا يكون ذلك السبب الرئيس وهذا سبب غير مقنع لأن الهلال يملك دكة بدلاء قوية، ولا يتأثر بغياب لاعب ولكن أقول كل فريق يمر بفترة هبوط في المستوى.
04
ما توقعاتك للهلال في نهائي دوري أبطال آسيا مع أوراوا الياباني؟
على الرغم مما يمر به الهلال من ظروف إلا أنني ـ إن شاء الله ـ متفائل بحصول الهلال على بطولة آسيا، ولكن على الفريق التركيز دفاعياً وهجومياً خاصة في المباراة الأولى، فهي مهمة جداً، والأهم خروج الهلال بالفوز وعدم تسجيل الخصم هدفاً في شباك الهلال.
05
أنت أحد الذين حققوا مع الهلال البطولات الآسيوية.. ما هي نصيحتك للاعبين؟
الحمد لله حققت مع الفريق 3 بطولات آسيوية، ونصيحتي لهم التركيز في المباراة والجدية واللعب من أول دقيقة إلى آخر دقيقة، واللعب كمجموعة واحدة، واستغلال الفرص وعدم ترك الخصم باللعب والضغط من بداية المباراة لإرباك الخصم والنقطة الأخيرة للمدافعين التركيز واليقظة وعدم إعطاء المهاجمين أي فرصة أمام المرمى.
06
ما أبرز ذكرياتك مع الهلال؟
ذكرياتي كثيرة وجميلة مع زعيم آسيا، لكن الأبرز أنني حققت مع الهلال جميع البطولات بجميع مسمياتها الحمد لله، ولكن الأبرز والأغلى عندي هي بطولة آسيا أبطال الدوري، وكأس المؤسس.
07
مباراة آسيوية لا تزال عالقة في ذهنك ولن تنساها؟
أمام جابليو الياباني في نهائي آسيا أبطال الدوري في الرياض، كانت مباراة ممتعة من الفريقين، وكانت أحداثها صعبة بعد تأخرنا حتى آخر دقيقة، والحمد لله فزنا فيها.
08
كيف ترى دفاع الهلال الموسم الجاري؟
المجموعة الموجودة الآن في دفاع الهلال هي الأفضل، وعندي يقين بأن دفاع الأزرق سيكون الأفضل في آسيا، فهم نجوم الفريق، ولكن يحتاجون فقط إلى التحفيز والكلام فيما بينهم في التغطية، وسيكونون بإذن الله سداً منيعاً أمام الفريق الياباني.
09
هل تتفق مع من ينتقد خط الظهر الهلالي؟
لا أتفق، كلهم فيهم الخير والبركة وكلهم لاعبون دوليون.
10
ما نصيحتك للمدافعين في المباراة النهائية؟
التركيز والجدية والقتال على الكرة وعدم إعطاء الخصم أي فرصة، والابتعاد عن الأخطاء في الكرات الثابتة القريبة، واللعب بقوة مع الخصم والالتحام القوي خاصة في حالة "رجل لرجل"، والله يوفقهم.
11
وهل أنت متفائل بتحقيق هذه البطولة بعد أن استعصت على الهلال كثيراً؟
أنا متفائل جداً بحصول الهلال على بطولة آسيا، خاصة أن العناصر الموجودة قادرة على تحقيق البطولة، ومن الظلم أن تخسرها.
12
كيف ترى الدوري الموسم الجاري.. وهل يختلف عن دوري الموسم الماضي؟
الدوري الجاري بدأ بداية نقول جيدة، ولكن في المباريات المقبلة سوف نرى ارتفاعاً أكثر في المستوى، وـ إن شاء الله ـ توقعاتي الدوري الموسم الجاري سيكون أقوى من الموسم الماضي، خاصة في ظل ارتفاع مستوى فرق ما كانت تنافس على الدوري العام الماضي.
13
من أعجبك من اللاعبين حتى الآن؟
محمد كنو لاعب وسط الهلال، وعبد الله الزوري مدافع الوحدة، والكوري هوان مدافع الهلال وعبد الباسط هندي مدافع الأهلي وسعود عبد الحميد ظهير الاتحاد والطريسي وفليب كيش لاعبي الاتفاق ومحمد البريك لاعب الهلال وعبد الله مادو لاعب النصر وعبد الله الخيبري محور النصر وعبد الله الشامخ لاعب الشباب.
14
ما رأيك في عدد اللاعبين الأجانب.. وهل ترى استمرار السبعة أجانب أم تقليلهم إلى عدد معين؟
أنا ضد السبعة أجانب، أربعة أراها مناسبة لإعطاء اللاعبين السعوديين فرصة خاصة الشباب.