2020-01-07 | 15:07

خميس العويران.. الجندي المجهول.. ومهندس وسط الأخضر

خميس العويران.. الجندي المجهول.. ومهندس وسط الأخضر
الرياض - إبراهيم الأنصاري
مشاركة الخبر      

لن تنسى الجماهير الرياضية الجندي المجهول وأحد أفضل مَن أنجبتهم الملاعب السعودية في مركز المحور، النجم خميس العويران، لاعب المنتخب السعودي وفريقا الهلال والاتحاد الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء عن عمراً يناهز الـ46 عاماً قضاها في إمتاع الجماهير على المعشب الأخضر.
خميس العويران المولود في الرياض عام 1973 شق طريقه نحو النجومية في العام 1987 عندما صعد إلى الفريق الأول في نادي الهلال الذي كان في ذلك الوقت متخما بالنجوم إلا أن العويران على حداثة عهده وصغر سنه استطاع أن يحجز خانته بين كوكبة النجوم الزرقاء وبات رقماً صعباً في الخارطة الزرقاء على مدى 12 عاماً، وكان اللاعب رقم 1 في قائمة كل مدرب يقود أزرق العاصمة.
العويران على مدار 12 عاماً كان من أبرز النجوم الذي ساهموا في تخمة الخزينة الزرقاء بالألقاب والبطولات حيث توج برفقة الفريق العاصمي بـ26 لقباً تنوعت مابين الألقاب المحلية والعربية والخليجية والقارية، وكان أبرزها لقب دوري أبطال آسيا عام 1991 وعام 2000، ولقب السوبر الآسيوي عامي 1997-2000، وبطولة الدوري السعودي خمس مرات، والعديد من الألقاب الكبيرة، ليودع الهلال تاركاً خلفه فراغ كبير احتاج الأزرق سنوات حتى استطاع تعويضه.
في العام 2001 قرر العويران خوض تحدي جديد في مسيرته ورحل إلى جدة ليرتدي قميص فريق الاتحاد في صفقة كانت من أبرز صفقات مطلع الألفية الجديدة، حيث أضاف العويران لأصفر جدة عصارة خبرته في الملاعب وحصاد السنين وقاده للتتويج بلقبي الدوري موسمي 2001 و2003، ومن ثم حصد اللقب القاري لعامين متتالين 2004-2005، ليسجل العويران إسمه بحروف من ذهب في تاريخ نادي الاتحاد.
في المنتخب شكل العويران برفقة إبراهيم ماطر نجم النصر السابق ثنائية تاريخية في وسط الأخضر السعودي خلال نهائيات كأس الأمم الآسيوية عام 1996 وكان العويران أحد ألمع النجوم في تلك البطولة التي حصد الأخضر لقبها للمرة الثالثة في تاريخه، وبعدها بعامين ساهم العويران في تأهل المنتخب السعودي إلى مونديال فرنسا 1998 للمرة الثانية في تاريخه وكان من أبرز نجوم المونديال.
على صعيد الأرقام شارك العويران برففة المنتخب السعودي في 105 مباراة دولية وحقق برفقته لقب كأس آسيا 1996 وكأس العرب عام 1998، وكأس الخليج مرتين متتاليتين عامي 2003-2003، كما شارك العويران في مونديالي 1998 في فرنسا، ومونديال 2002 في كوريا واليابان.