> مقالات

حسن عبد القادر
مداخلة رجاء الله ورسالة الصائغ
2020-01-17



فخور جدًّا بما حققه نادينا من نتائج ضمن المرحلة الثانية من تطبيق المعايير الإدارية والمالية الخاصة بنظام الحوكمة، وذلك لم يكن ليتحقق لولا فضل الله ثم جهود وتكامل فريق العمل المخلص، الذي بذل مسوغات النجاح باحترافية عالية، شكرًا لهم ولحرصهم وجهودهم التي بفضلها تحقق هذا التميز، أبارك لهم جميعاً، وأهنئهم وأشكرهم..
أبواب النجاح مازالت مُشرعة، وبهمم وسواعد الأبطال أمثالهم، مازال للإنجاز بقية..
أخوكم
أحمد الصائغ.
ما سبق رسالة تلقيتها من رئيس النادي الأهلي المهندس أحمد الصائغ بعد تقدم ناديه من السابعة للثانية في تطبيق معايير الحوكمة.
في نفس توقيت رسالة الصائغ كان الدكتور رجاء الله السلمي وكيل هيئة الرياضة يتحدث في مداخلة هاتفية لبرنامج الديوانية، ويتطرق إلى أن هناك لجنة ستتواجد في النادي الأهلي لاستيفاء بعض الجوانب الخاصة بالنقاط التي دونت بالتقرير الذي رفعته اللجنة التي تابعت أعمال الجمعية غير العادية التي عقدت في النادي.
الربط بين حالة التقدم في معايير الحوكمة لإدارة الأهلي وبين حديث وكيل الهيئة الدكتور رجاء الله لا يحتاج إلى تفسيرات متناقضة كما وصفها بعضهم، وليس في تصريح رجاء الله السلمي ما يدين إدارة الأهلي أو يشكك في “ذمة رئيسها”، وإنما هو استيفاء لمتطلبات لتسريع الانتهاء من عمل اللجنة.
هيئة الرياضة التي تطالب الأندية بتطبيق معايير الحوكمة وهي معايير تتعلق بالنزاهة المالية والشفافية، ورأت وفق معاييرها أن هناك تقدمًا أهلاويًّا في أداء إدارته لا يمكن أن يكون لديها ما يثبت غير ذلك من تجاوزات مالية أو مخالفات إدارية وتمنحه هذا التقييم المتقدم.
لذلك ووفق منظوري الشخصي وحسب قراءتي للوضع، فإن عمل إدارة الصائغ ليس عليه تجاوزات تحول دون استمرارها، وبذلك ستواصل الإدارة عملها وإكمال فترتها للأربع سنوات، إلا إن سقطت بفعل استقالة رئيسها أو عدد من أعضائها، وهذا أمر أستبعد حدوثه.
لكن في المقابل يحب أن أكون أمينًا وناصحًا للمهندس الصائغ بأن التقدم في معايير الحوكمة ليس له علاقة بالنجاح في إدارة فريق كرة القدم، بدليل أن نادي الفتح الذي يتصدر قائمة المعايير منذ إعلانها فريقه الكروي في ذيل قائمة الدوري، لذلك عليه ـ وأقصد الصائغ ـ أن يلتفت للمطالبات المشروعة والضرورية لفريقه، وأهمها تعزيز مركز الدفاع وتعيين مدير كرة فاهم عمله.