2020-01-20 | 22:45

«غب ورِبع وأربع».. مسميات أيام الصبر

صورة التقطت من الأعلى لإبل وضح أثناء سيرها في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل ويبدو ظلها يسير بجانبها تصوير: بندر الرمالي
صورة التقطت من الأعلى لإبل وضح أثناء سيرها في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل ويبدو ظلها يسير بجانبها تصوير: بندر الرمالي
مشاركة الخبر      

تتميز الإبل بقدرتها الكبيرة على العيش في الظروف الصحراوية والتأقلم مع نقص المياه لعدة أيام في فصل الصيف. ويحرص الملاك على دفع الإبل لتحمّل العطش لتركز على الزيادة في أكل النباتات الصحراوية المفيدة تعويضًا عن فقدانها للماء.
ولعمليات تعويد الإبل على عدم تناول الماء أو صبرها على ذلك مسميات متعددة يعرفها أهل البادية، فالصبر عن الماء اليومين الأولين والتأقلم على ذلك يسمى “غب”، والصبر عن الماء ثلاثة أيام “رِبع”، وأربعة “أربع” وهكذا.
ويستمر أهل الإبل في التزايد في تصبير الإبل عن الماء خاصة إذا كانت الصحاري زاهرة بالأعشاب حتى تعتدل حرارة الجو ومن ثم يتم منعها من الماء نهائيًا وهذا يسمى عند رعاة الإبل “الجزو”.
وكان أهل البادية سابقًا يتنافسون في تصبير الإبل عن الماء لزيادة أكل الأعشاب الصحراوية، وهو يعد من أنواع الفخر حيث يدل على قوة القطيع وقدرته على التحمّل.