2020-02-19 | 19:46

«العنصرية» تهدد مواجهة ليفركوزن وبورتو

«العنصرية» تهدد مواجهة ليفركوزن وبورتو
لفيركوزن- الألماينة
مشاركة الخبر      

أوضح بيتر بوش المدير الفني لفريق باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم، أن فريقه سيغادر الملعب بشكل جماعي في حال تعرض أحد لاعبيه للاعتداء العنصري.
ويستضيف ليفركوزن فريق بورتو البرتغالي، في دور الـ32 من بطولة الدوري الأوروبي الخميس، وهي أول مباراة يخوضها بورتو منذ تعرض مهاجمه المالي موسى ماريجا لهتافات عنصرية من قبل الجماهير خلال مباراة بالدوري البرتغالي بملعب فريق فيتوريا جيمارايش.
وتعرض لاعبو بورتو لانتقادات من جانب نشطاء مناهضين للعنصرية، بسبب محاولاتهم لمنع ماريجا من الخروج من الملعب، وهو الأمر الذي تم حله في النهاية.
وقال بوش في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة حينما سئل عن رد فعل فريقه اذا ماتعرض لاعب لنفس الموقف: "سنغادر الملعب جميعا".
وأضاف: " هذا الأمر لايمت بصلة لكرة القدم، أو المجتمع".
وقال نديم أميري، لاعب وسط ليفركوزن، المولود في ألمانيا لوالدين من أفغانستان، إنه تعرض للعنصرية في أحدى المباريات.
وقال أميري البالغ من العمر 23 عاما: "تعرضت للواقعة في بطولة دوري إقليمي عندما كان عمري 17 عاما، في ذلك الوقت وجه لاعب لي الفاظا عنصرية ، لقد ضحكت في وجهه، الآن لا أعرف أين يلعب، لكنه يعرف أين ألعب أنا الآن، لذلك كل شيء على ما يرام".