> مقالات

د.تركي العواد
كورونا يسرق دوري الهلال
2020-03-15



بعد إيقاف وزارة الرياضة لكافة الأنشطة بدأنا نفكر في السيناريوهات المحتملة ومنها إلغاء الدوري. بدأ الجدل عن أحقية الهلال بالتتويج باللقب، وهذا الجدل منطقي ومقبول وتحول إلى حديث الساعة في الدوريات العالمية، بما فيها الإنجليزي الذي يتصدره فقير الحظ “ليفربول” بفارق 25 نقطة، ولا يحتاج سوى لفوزين للتتويج بعد 30 عامًا من الغياب. خرجت كيرن برادلي، نائب الرئيس في نادي وست هام يونايتد “المهدد بالهبوط”، بتصريح شددت فيه على أن إلغاء الدوري يجب ألا يمنح ليفربول كأس البطولة.
الغريب والعجيب أن مشجعي مانشستر سيتي “صاحب المركز الثاني” اعترضوا على كلام برادلي، ودعموا حصول ليفربول على اللقب حسب صحيفة ديلي ستار الإنجليزية. أحد المشجعين قال: “أنا أحد مشجعي مان سيتي وأرى أن اللقب يجب أن يذهب لليفربول، لأنه الفريق الأفضل هذا الموسم ومن الظلم عدم منحه ما يستحق”.
لا أتوقع ردة فعل مشابهة من جمهور النصر، فالجمهور الاستثنائي لديه دائمًا آراء استثنائية في كل ما يخص الهلال، ولكن الأهم من سيتخذ القرار في حالة عدم القدرة على إقامة الجولات الثمان المتبقية من الدوري.
في إنجلترا، هناك اجتماع طارئ الأسبوع القادم بين دوري المحترفين والأندية، سيتم خلاله نقاش عدة موضوعات منها عدم استكمال الدوري ومنح ليفربول اللقب، مع مناقشة أحوال أسفل الترتيب وقضية الهبوط والصعود.
في إسبانيا، يتحرك برشلونة لتجهيز ملف للمطالبة بمنحه اللقب، لأنه متصدر للدوري مع لعب أكثر من 70 في المئة من المباريات، ولكن صحيفة سبورت الكاتالونية تتوقع معارضة قوية من المنافس التقليدي ريال مدريد، مما يجعل القرار في يد الاتحاد الإسباني بحكم النظام الذي ينص على أنه يملك حق اتخاذ القرارات في الظروف القاهرة.
في السعودية، لا نعرف من يملك الحق حتى الآن في اتخاذ القرار، ويبقى الاتحاد السعودي هو الأقرب لتحمل المسؤولية، لأن الرابطة تملك حق تنظيم البطولة بتفويض من الاتحاد، ولكن الأوضاع غير المسبوقة التي نمر بها تعيد الحق للاتحاد.
بغض النظر عن أي قرار، نواجه جميعًا هلاليين ونصراويين وبرشلونيين ومدريديين عدوًا واحدًا لديه عمى ألوان، لذلك يجب أن نتوحد من أجل بقاء الإنسان، ولا يمكن أن ننسى كل مرضى الكورونا في العالم، الذين ندعو لهم بالشفاء، لأن سلامة شخص واحد فقط أهم من كل الألقاب.