2020-03-25 | 21:15

مشاغبون داخل الملعب.. كرماء خارجه

مشاغبون داخل الملعب.. كرماء خارجه
الرياض - عبدالرحمن عابد
مشاركة الخبر      

قد لا تعجبك غطرسة النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، والذي دائما ما يظهر في المقابلات التلفزيونية بشخصية مغرورة خاصة قبل المباريات الكبيرة، بيد أن مهاجم ميلان الإيطالي افتتح حملة تبرعات للمتضررين من وباء كورونا العالمي، بقوله : "إذا لم ينتقل الفيروس إلى زلاتان، فإن زلاتان سيذهب للفيروس".

في لفتة إنسانية كبيرة، أوصل البرتغالي مورينيو، مدرب فريق توتنهام، عدة طلبات تخص كبار السن في إطار منطقة إينفيلد الواقعة بلندن، إذ نشرت صحيفة «ديلي ميل» صورا لجوزيه وهو يساعد المسنّين في ظل خطورة خروجهم للتسوق، فيما سار الثنائي البلجيكي توبي ألدرفيرلد ويان فيرتونخين على خطى مدربهما وشغلا وقتهما بمساعدة المسنين.

وعلى بعد ساعتين بالقطار، تبرع النجم الشهير محمد صلاح بمبلغ 20 مليون جنيه مصري لوزارة الصحة المصرية، فيما أرسل صديقه ساديو ماني حوالة مالية إلى السنغال، وقال عبر مقطع فيديو: "أعلن عن تبرعي بمبلغ 45 ألف يورو". تلك كانت نفس الخطوة التي اتخذها لاعب نابولي إنسيني في سبيل إيقاف انتشار الفيروس القاتل.

نشر المخضرم جيانلويجي بوفون، عبر حسابه في «انستغرام» صورة لمنتخب إيطاليا الفائز بكأس العالم 2006. وكتب الحارس المخضرم البالغ 41 عاما: "أنا مع رفاقي الآخرين، فزنا بالمونديال سويا، سأقود الفريق مرة أخرى للفوز بتحدٍ جديد". واختتم حديثه للجمهور الذي يتابعه: "أنت جزء من فريقنا أيضا إذا اتحدنا سنفوز مرة أخرى!".

كما تبرع مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي، و زوجته مارتينا مكاري بمبلغ 120 ألف يورو لأحد المجمعات الطبية الرئيسية في تورينو، من أجل شراء جهازين محمولين للأشعة فوق الصوتية مع 50 قناع فلتر هواء، بعدما تسبب فيروس كورونا في حصد أرواح الناس في إيطاليا، حيث فارق الحياة 6820 مواطن حتى مساء أمس الثلاثاء.

أيضا قرر أسطورتا مانشستر يونايتد، راين جيجز وغاري نيفيل، توفير فنادق سكنية فاخرة لمنسوبي القطاعات الصحية، كما ساهم ويلفريد زاها، مهاجم كريستال بالاس، بحوالي 50 منزلا لندنيا باسمه للعاملين المناوبين في لندن، كي يناموا فيها مجانا دون رسوم إيجار. فيما وضعت إدارة نادي آرسنال جميع سيارات النادي رهن إشارة وزارة الصحة البريطانية.

رغم أن دييجو سيميونى، مدرب أتلتيكو مدريد، معروف بمشاغبته فى الملعب وتصرفاته العدائية، إلإ أنه أبدى مبادرة حسنة بنشر مقطع فيديو برفقة زوجته، يدعوان الناس فيه إلى التبرع لصالح مسشفى إسباني. بينما أكد الويلزي جاريث بيل مهاجم ريال مدريد مشاركته بمسابقة «فيفا كورونا» عبر البلاي ستيشن لجمع التبرعات مع نجوم آخرين.

ووفقا لصحيفة «بيلد» الألمانية، فإن المهاجم البولندي الشهير ليفاندوفسكي، وزوجته آنا، قد تبرعا بمبلغ مليون يورو، لوزارة الصحة الألمانية. فيما لحق به زميليه في بايرن ميونيخ كل من جوشوا كيميش وليون غوريتسكا، إطلاق حملة لجمع التبرعات بلغت حتى الآن 2.5 مليون يورو تحت اسم "نحن نركل كورونا".

منح كريستيانو رونالدو الضوء الأخضر لوكيل أعماله، خورخي مينديز، وذلك لتمويل مركز مستشفى جامعة لشبونة، بسعة جناحين للعناية المركزة بجوار جناح للعناية المركزة بمشفى بورتو. وبحسب موقع «بليتشر ريبورت» الشهير، فإن صدقة رونالدو تضمّ 10 أسرة بجانب أجهزة تنفس صناعية، وأجهزة مراقبة القلب، وحقن تسريب ومعدات طبية أخرى.

وضع حسين عبدالغني، قائد أهلي جدة، كافة شركاته التجارية تحت تصرف وزير الصحة السعودي ضمن خطاب رسمي أرسله إليه قبل أيام، متمنيا نيل شرف التطوع مع الجنود السعوديين الذين يخوضون معركتهم أمام كورونا، بينما أعلن اتحاد الكرة التونسي، تبرّع نجم أبها سعيد بقير، لصالح صندوق 1818 التابع لوزارة الصحة التونسية.

وريثما أعلن هداف النصر عبدالرزاق حمدالله، عن تبرعه لـ1000 عائلة مغربية تعيش ظروفا صعبة، لحقه مواطنه مهاجم الاتفاق وليد أزارو، والذي تكفّل بـ4 أسر فقيرة لا تستطيع البقاء فى المنزل لتوفير نفقاتها أمام كورونا. نفس الشيء فعله مهاجم الزمالك حميد أحداد الذي سيدفع من راتبه إلى العائلات التي تأثرت بإغلاق محلاتها التجارية.