2020-05-27 | 01:48

مهاجم دورتموند يختصر درب النجومية.. ويسير على خطى عمالقة التهديف
هالاند: الظاهرة الجديدة

هالاند: الظاهرة الجديدة
جدة ـ محمود وهبي
مشاركة الخبر      

أطلق البرازيلي رونالدو شرارة نجوميته في منتصف تسعينيات القرن الماضي، فرسم سحرًا كرويًّا نظير مهاراته الفردية وإمكاناته الاستثنائية في التهديف، ليحمل لقب “الظاهرة” منذ المحطات الأولى من مسيرته اللامعة، قبل تجاربه مع عمالقة أوروبا بين برشلونة وريال مدريد وميلان والإنتر. اليوم، وبعد أكثر من عقديْن على ولادة نجم رونالدو، سطعت المعالم الأولى لولادة ظاهرة جديدة في مجال التهديف، مع استمرار إرلينج هالاند، الفتى النرويجي، بإتقان مهمة تسجيل الأهداف دون ملل، علمًا بأنه لا يزال في سن المراهقة. وتكشف “الرياضية” عن قيمة هالاند التهديفية عبر المقارنة بين محصلته في دك الشباك، ومحصلة مجموعة من أبرز الهدافين الذين نشطوا في الألفية الجديدة، ولاعبين أتقنوا مهنة التهديف في سن صغيرة.