2020-06-14 | 01:22

الظهور الأول.. بين تألق «ليو» وتواضع «الدون»

الظهور الأول.. بين تألق «ليو» وتواضع «الدون»
برشلونة - الرياضية
مشاركة الخبر      

مع عودة عجلة كرة القدم للتحرك بعد توقف قارب الثلاثة أشهر إثر أزمة فيروس كورونا، توجهت الأنظار نحو سحرة المستديرة المدافعان عن برشلونة ويوفنتوس، ميسي ورونالدو إذ تحاك خيوط إبداعاتهما جنوبي القارة العجوز في إسبانيا وإيطاليا.
البرتغالي الدولي، دخل معترك الكأس مع السيدة العجوز في قمة ترقبها الشارع، حينما استضاف ميلان في إياب نصف النهائي، وأتيحت للدون فرصة التسجيل لأول مرة بعد الغياب، باحتساب الحكم ركلة جزاء، تقدم لها ولم يحالفه الحظ في ترجمتها هدفاً، مهدراً إياها، بينما لم ينجح في بلوغ الشباك خلال المباراة التي انتهت سلباً، مع تأهل اليوفي إلى النهائي بفضل التعادل ذهاباً بهدف، سجله رونالدو من جزائية.
أما على الطرف الآخر، لم يؤجل ابن روزاريو ليونيل ميسي (33 عاماً)، ترك بصماته، ولحظات الإمتاع الخاصة به، عندما تألق في مواجهة البلا جرانا الذي حل ضيفاً على ريال مايوركا في الجولة 28 من الليجا الإسبانية.
وتمكن من صناعة هدفين، وتسجيل آخر، في المواجهة المحسومة من الكاتالوني بأربعة أهداف دون رد، ليواصل صدارته بـ 61 نقطة مقابل 56 للريال الذي يلاقي إيبار الأحد.
ورفع ميسي من الأهداف دورياً إلى 20 في طليعة المتنافسين على صعيد الليجا، في وقت صنع 14، بينما أصبح يملك 25 هدفاً، و18 صناعة في جميع المسابقات، في وقت سجل رونالدو (35 عاماً) في الموسم الجاري 25 هدفاً، وصنع 4.