2020-06-27 | 23:57

النجمة المصرية ترد على شهادة «الزعيم».. وتكشف عن الأفضل دراميّا
نيللي: الفن يخيفني

نيللي: الفن يخيفني
حوار : حنان الهمشري
مشاركة الخبر      

تُعد نيللي كريم، الممثلة المصرية، من أبرز النجمات اللاتي خطفن الأضواء في الأعمال الدرامية في الأعوام الأخيرة، آخرها مسلسل بـ”100 وش” الذي حقق نجاحًا كبيرًا، وأطلت من خلاله بعباءة الكوميديا.. “الرياضية” حاورت النجمة الكبيرة عن أمور عدة في مسيرتها الفنية.
01
كيف تابعت الدراما أخيرًا؟
سعيدة بالأعمال الكثيرة التي عُرضت أخيرًا، وأغلبها ذات جودة عالية، وهناك تطور كبير في الدراما المصرية والعربية، لذلك نجحت مسلسلات كثيرة.
02
أي من النجوم لفت انتباهك؟
الكثيرون، منهم عادل إمام، الذي يثبت في كل عمل بأنه “الزعيم”، وسيظل كذلك، ووجوده على الشاشة لا غنى عنه، وأعجبت بيسرا والوجوه الجديدة التي قدمتها في مسلسلها، وأمير كرارة أبدع في مسلسل “الاختيار”، والفنانة غادة عبد الرازق من النجمات اللاتي يسعين إلى تقديم موضوعات وقضايا مختلفة في كل عمل تقدمه، و الجميع قدم الأفضل لإسعاد المشاهدين.
03
صرحتِ أن “سكر” كان محاولةً للخروج من دائرة الأعمال التراجيدية؟
بكل تأكيد، سبق أن قلت إنني أرغب دائمًا في التجديد والتنوع وكنت في حاجة إلى دور جديد ومختلف عن أعمالي في “تحت السيطرة، وسجن النسا، ولأعلى سعر، واختفاء”، والحمد لله نجحت في فعل ذلك من خلال “بـ100 وش”.
04
هل تعاونك للمرة الثانية مع آسر ياسين يعود إلى نجاح فيلمكما الأول “إحنا إتقابلنا قبل كدة”.. أم هي مجرد صدفة؟
العمل الجيد لا يعود للصدفة بقدر ما يعود إلى مقاييس متعددة ومختلفة مثل المخرج، وقصة العمل، ومن خلال ذلك يتم اختيار عناصره من فنانين وفنانات. أما عن تعاوني مع آسر ياسين فكان هناك اتفاق من العام الماضي على أن نعمل معًا فهو اسم كبير ويمتلك روحًا مرحة جدًّا، وفكرة نجم المسلسل لم تشغله بقدر رغبته في تقديم عمل قوي وهو المبدأ ذاته بالنسبة لي فأنا أهتم بالعمل ككل ولا تستهويني البطولة المطلقة.
05
كيف استقبلت رد فعل الزعيم عادل إمام وإعجابه بـ”سكر”؟
سعدت للغاية، فالزعيم قيمة فنية كبيرة وكلامه وسام على صدري وشهادة أعتز بها.
06
هناك فنانون يحققون نجاحًا في الثنائيات.. فما رأيك؟
أنا مع تنوع الفنان في أعماله الفنية، حيث يجب ألا يحصر نفسه في شخصية بعينها، أما بالنسبة للثنائية، فأنا أرى أنه طالما حققت نجاحًا، ونالت إعجاب الجمهور فما المانع من استمرارها مع الأخذ في الاعتبار تجديد الأفكار والموضوعات التي يطرحانها معًا، ولدينا الكثير من الثنائيات التي حققت نجاحًا كبيرًا قديمًا وحديثًا.
07
ماذا عن أحمد مدحت المخرج الذي كان قد قرر إخراج المسلسل؟
هو من المخرجين الذين أعتز بهم على المستوى المهني والشخصي لكنه ولظروف خاصة اعتذر قبل بدء التصوير.
08
كيف تمكنت من الحفاظ على روح الشخصية طوال فترة التصوير؟
الشخصيات التي نجسدها من لحم ودم، وسكر إنسانة عادية تشعر بالرومانسية وتصنع الكوميديا وأنا أحب تقديم الأدوار بطريقة بسيطة وحقيقية، كما أن لديها طموحًا وتحمل مسؤولية والدتها وشقيقتها، وبعيدًا عن كونها نصابة هناك الكثير من سكر يعيش بيننا لذلك وصلت إلى الجمهور سريعًا.
09
هل ما زلت تشعرين بالخوف مع كل عمل فني جديد تقدمينه؟
بالتأكيد وكأنها المرة الأولى التي أمثل فيها أو أقف أمام كاميرا، وأعتقد أنه شعور طبيعي ويشبه الشعور بالمسؤولية الذي يدخلني مع كل نجاح في ورطة كبيرة، لأنني لا أريد أن أخذل جمهوري أو مخرج العمل أو المؤلف أو الجهة المنتجة.
10
في كل عمل جديد تحرصين على تقديم مواهب صاعدة مثلما حدث مع جميلة عوض في مسلسل “تحت السيطرة” ومحمد جاميكا في مسلسل “لأعلى سعر”.. لماذا؟
الفضل يعود إلى مخرجي هذه الأعمال الفنية، وأنا شخصيًّا أسعد كثيرًا بذلك لأننا جميعًا في البداية كنا وجوهًا صاعدة، فأحاول قدر الإمكان دعم هذه الفكرة وتقديمهم للجمهور خاصة إن كانوا يمتلكون الموهبة.
11
صرّحت كثيرًا أنه مازالت هناك موضوعات لم تطرح في الدراما تتمنين تقديمها.. ما صحة ذلك؟
هناك أعمال كثيرة أتمنى تقديمها لم يتناولها أحد بشكل حقيقي أو يغوص داخل أعماقها مثل الأسرة البسيطة التي تعيش تحت خط الفقر كحالات سكان المقابر والمكفوفين والحالات الخاصة كالمعوقين و نماذج كثيرة جدًّا تحتاج إلى معالجة حقيقية مازالت في انتظار تقديمها.