> مقالات

عدنان جستنية
فتاح بين نارين.. أبوه والاتحاد
2020-07-01



عبد الفتاح عسيري اللاعب الذي انتقل من نادي حطين إلى نادي الاتحاد ثم للنادي الأهلي لن أذيع سراً إن كشفت معلومة أنني كنت سبباً رئيساً في انتقاله للعميد عقب مكالمة هاتفية تلقيتها من رئيس نادي حطين فيصل مدخلي حينما كنت مديراً للمركز الإعلامي والمشرف العام على العلاقات العامة في عهد إبراهيم علوان، مبدياً رغبته بانتقال اللاعب للاتحاد بحكم “اتحاديته” هو واللاعب.
طالباً بأن أوصله بالشخصية الإدارية التي يأمل منها سرعة القيام بإجراء انتقاله قبل أن ينتقل للأهلي، ذلك أن والده أهلاوي ويسعى للضغط عليه ولقناعته بأن عبد الفتاح لاعب “فلتة” ولا يتمنى وجوده في غير الاتحاد، بدوري قمت بنقل مضمون هذه المكالمة للمشرف العام لكرة القدم محمد الباز الذي تولى المهمة بالكامل.
ـ لفت نظري أمس خبر جريدة الرياضية نفي والد عبد الفتاح القاطع تفاوض إدارة النصر مع ابنه، فاسترجعت ذاكرتي عبارة “المدخلي” حينما أبلغني أن والد اللاعب “أهلاوي” لأربط بين الأحداث التي أدت إلى انتقال ابنه من الاتحاد إلى الأهلي وسط ظروف “غامضة” أدت إلى تحقيق أمنية “الأب” وبالتالي حرصاً من ابنه على “رضاه” تقديراً لموقفه الأول، وافق على الانتقال للأهلي.
ـ مع قرب نهاية عقد “فتاح” مع الأهلي أصبح اللاعب “مطلب” العديد من الأندية الكبيرة والذي لا يسمح لها نظام الاحتراف بالتفاوض معه حالياً وإن “سربت” بعض الأخبار ضمن “التكتيك” الذي يستخدمه بعض اللاعبين مع وكلاء أعمالهم في سوق “العرض والطلب” وإيجاد روح المنافسة للحصول على العرض “الأعلى”.
ـ وإذا نظرنا لمسببات تدخل والد عبد الفتاح بالتصريح صحفياً لحالة واحدة من دون حالات أخرى فإن ذلك يدل على أنه لا يريد إقحام ابنه في منافسة شرسة بين الهلال والنصر ليضمن بقاءه في الأهلي فالمنافسة إن حدثت بين الناديين فقد تصل حالة “التحدي” بينهما إلى زيادة قيمة العقد بمبلغ “يعجز” عن دفعه الأهلاويون، وبالتالي لا بد للـ “أب” حينذاك “الاستسلام” لرغبة “الابن” ومصلحة مادية تفرض عليه ذلك.
ـ تدخل والد عبد الفتاح إعلامياً يثير “الريبة” فمن مصلحة ابنه هذا التنافس، ولا ندري حقيقة من من الأندية الكبار جاد في ضم اللاعب، ولا ندري إن ظل لاعباً أهلاوياً، ولكن الذي أعلمه أن عبد الفتاح يعشق “الاتحاد” وحنينه مازال قائماً لحبه “الأول”، ولو تدخل الاتحاديون في المفاوضات بالفترة المسموحة نظامياً فإنه سيقبل بالعودة من “جديد” وإن كانت هناك عقبة واحدة ستواجه فهو “بين نارين” نار والده ونار الحبيب الأولي، ولمصلحة اللاعب والمنتخب “فنياً” من “وجهة نظري” أن يلعب للاتحاد.