> مقالات

عيد الثقيل
الأندية والأزمات.. احترافية أم ارتجالية؟
2020-07-16



بدأت المشكلات تظهر داخل الأندية في المرحلة الأخيرة من الموسم الرياضي كما هو معتاد، ففي الاتحاد تفجرت أزمة فهد المولد وتركه لمعسكر الفريق، وما أن تم حلها حتى ظهرت قضية اللاعب عبد المجيد السواط وانضمامه للفريق أو وصوله للسلام كما برر مسؤولو الفريق بعد خطاب لجنة الاحتراف وإلزامه بإكمال الموسم مع فريقه التعاون.
ولدى الجار الأهلي ما زال التجديد مع المهاجم عبد الفتاح عسيري مسلسلًا لم ينتهِ، حتى أصبح الشغل الشاغل للجمهور الأهلاوي وجماهير الأندية الأخرى، وفي النصر صُدم النادي بموقف وكيل لاعبه البرازيلي مايكون وفريقه المعار منه جلطة سراي، حتى أوشك اللاعب على الرحيل، فيما كشف تاوامبا المهاجم البارع عن مشكلاته مع التعاون وعدم رغبته في البقاء.
أمثلة عدة لأبرز القضايا التي شغلت الوسط الرياضي أخيرًا، ومنها نستكشف طريقة عمل إدارات الأندية وتعاطيها مع الأزمات، وهل هذه الإدارات تعتمد على الاحترافية أم على الارتجالية في كل قضية؟
الاتحاد نجح في التعاطي مع مغادرة فهد المولد ومستحقاته التي يطالب بها، ولم تتوانَ الإدارة عن التوضيح وتبيان سلامة موقفها القانوني رغم الحب الكبير الذي يحظى به اللاعب من قبل الجماهير الاتحادية، إلا أنه لم يمضِ أقل من 24 ساعة حتى أخفقت في التعامل مع قضية السواط، الذي انضم لمعسكر الفريق ثم ما لبث أن عاد للتعاون بقرار من لجنة الاحتراف، مع تبريرات غير مقنعة من الاتحاديين حول سبب وجوده في معسكر الفريق.
الأهلي لم ينجح حتى الآن في الاحتفاظ بلاعبه، وركض خلف التسريبات والأخبار الصحافية التي تتحدث عن احتمالية انتقاله للنصر أو الهلال ومفاوضاتهم للاعب قبل أن يدخل الستة أشهر الأخيرة من عقده، حتى خرج اللاعب، أمس، هنا في “الرياضية” وتحدث عن عدم جدية المفاوض الأهلاوي في التجديد معه.
النصر كان حاسمًا في التعامل مع قضية البرازيلي مايكون وموكله وفريقه جلطة سراي، ولم يقبل الابتزاز والمساومة التي تعرض لها النادي، رغم الحاجة الماسة للاعب في مراحل السباق على بطولة الدوري السعودي.
تعاطي مختلف مع القضايا ما يجعل الآراء تختلف أيضًا تجاهها كلٌّ حسب ما يراه أو ما يتمناه، ولكن يبقى السؤال: هل إدارات الأندية تتعامل مع الأزمات باحترافية وتتبع الأساليب القانونية التي تحفظ حقوقها.. أم أنها تدار بارتجالية حسب القضية ومعطياتها وتوقيتها والظروف المحيطة بها؟