2020-09-05 | 18:05

الفتح.. بطل رفض الهبوط

الفتح.. بطل رفض الهبوط
الأحساء - الرياضية
مشاركة الخبر      

منذ صعوده قبل 13 عاماً، لم يتوقع أنصار فريق الفتح الأول لكرة القدم، أن يصبح فريقهم الصاعد رقماً صعباً بين الأندية في دوري الكبار، ويضرب المنافسون حساباً قبل أي مواجهة معه في جميع الظروف، فلم يكن الفتح لقمة سائغة لأي فريق في الدوري كبر أم صغر، إلا أنه بات في هذا الموسم محطة تزود بالنقاط جعلته يواجه شبح الهبوط، وبات بحاجة إلى انتفاضة تنقذه من الخطر المحيط به.
الفريق الذي صال وجال في دوري المحترفين السعودي، وتوج بلقبه في موسم 2013، عانى كثيراً في دوري هذا الموسم، إذ خسر 5 مباريات متتالية وتعادل في السادسة لتضطر بعدها الإدارة إلى اتخاذ القرار الأصعب، والذي طالما حاولت أن تتحسن أوضاع الفريق وتتصاعد مستوياته حتى لا تجبر على اتخاذ قرار إقالة محبوب الفتحاويين التونسي فتحي الجبال المدرب التاريخي للفريق الأحسائي والذي قاده إلى تحقيق حلم التتويج بالدوري، كما استطاع في موسم سابق إنقاذ الفريق من الهبوط وهو القرار الذي كان بمثابة الصدمة للفتحاويين، وآخر الحلول لإيقاف نزيف النقاط الذي يمر به الفريق.
وفي شهر أكتوبر من العام الماضي، تعاقدت الإدارة الفتحاوية مع البلجيكي يانيك فيريرا لتولي زمام الأمور الفنية في الفريق خلفاً للجبال في محاولة منها لإنقاذ الفريق قبل أن تقع الكارثة ويعود الفتح إلى دوري الدرجة الأولى، الذي لا يتمنى أنصاره رؤيته يعود إليه، بعد أن بات فريقهم أحد الكبار، وعنصراً ثابتاً في دوري المحترفين.
وبعد عودة المنافسات التي توقفت بسبب فيروس "كورونا"، استشعر أبناء النخيل الخطر المحيط بهم وكأنهم استيقظوا فجأة قبل 8 جولات من نهاية الدوري، ووجدوا فريقهم في وضع لا يحسد عليه ليشد الفريق عزمه ويحصد النقاط تلو الأخرى ويستعيد شخصية بطل الدوري الذي يهابه الجميع، حتى وصل في الجولة ما قبل الأخيرة إلى النقطة 33، ضمنت له البقاء في مكانه الطبيعي بين الكبار.

الفتح.. بطل رفض الهبوط

الفتح.. بطل رفض الهبوط

الفتح.. بطل رفض الهبوط