2020-09-07 | 00:37

«بيتي».. رهان النصر في الآسيوية

«بيتي».. رهان النصر في الآسيوية
الرياض - الرياضية
مشاركة الخبر      

لفت الأرجنتيني جونزالو نيكولاس مارتينيز أنظار الجميع داخل أمريكا الجنوبية وخارجها، عندما قاد ريفر بليت لمعانقة لقب بطولة كوبا ليبرتادوريس، متوجاً جهودة بجائزة أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية خلال عام 2018، ليمر بعد ذلك بمحطة الدوري الأمريكي للمحترفين مع أتالانتا 2019، ومنه إلى الدوري السعودي مع النصر في 2020.
اللاعب الشهير بـ«بيتي»، عرفه المتابعون في بلاده من فريق أوراكان، الذي لعب في صفوفه خلال الفترة ما بين 2011 حتى 2015، ليتألق سريعاً ويحصل على بطولة كأس الأرجنتين في 2014، مما جعله محط أنظار كبار الفرق في أمريكا الجنوبية، حتى نجح ريفر بليت في التوقيع معه بشكل رسمي مقابل 4 ملايين يورو في يناير 2015.
حصل صاحب الـ(27 عاماً) على ما يريد مع فريق العاصمة بوينس آيرس، حيث تألق سريعاً في مركزي الجناح وصانع اللعب هجومياً، لينفجر مع المدرب مارسيلو جاياردو الذي اعتمد عليه أساسياً في تشكيلته باستمرار، وشارك في 145 مباراة مع العملاق الأرجنتيني، مسجلاً 30 هدفاً مع 28 تمريرة حاسمة.
مع ريفر بليت، أصبح مارتينيز ذو شهرة عالية في أمريكا الجنوبية، بعد حصوله على بطولة كوبا ليبرتادوريس مرتين، عامي 2015 و2018، إضافة إلى بطولتي كأس، وبطولتي ريكوبا سودأمريكانا، وإنجازه الفردي الأهم على الإطلاق، بحصوله على أفضل لاعب في أمريكا الجنوبية، وأفضل لاعب في بطولة كوبا ليبرتادوريس لعام 2018، وأفضل لاعب في الأرجنتين لنفس العام.
ونتيجة تألقه اللافت في الأرجنتين، انتقل اللاعب إلى أتالانتا الأمريكي بداية عام 2019، مقابل 14.5 مليون يورو، ليشارك مع فريقه الجديد في 54 مباراة، مسجلاً 11 هدفاً مع صناعة 14 بنفس الفترة، وقاد بيتي أتالانتا للفوز بكأس بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، إضافة إلى تواجده في التشكيلة المثالية لنجوم الدوري الأمريكي للمحترفين.
دولياً، شارك بيتي مارتينيز مع منتخب بلاده راقصي التانجو في 3 مباريات، مع تسجيله هدف واحد خلال مباراة ودية أمام جواتيمالا، تحت قيادة المدير الفني الحالي ليونيل سكالوني، كما كانت المرة الأخسرة التي ينضم فيها إلى المنتخب خلال كوبا أمريكا الماضية.
فيما، وصفت الصحافة الأمريكية بيتي مارتينيز بأن «أسلوب لعبه قائم على المهارة دائماً، يستخدم ذكائه في التلاعب بالكرة وخلف مساحة لإيجاد التمريرات، مع قدرة على لعب التمريرات القطرية والبينية للمهاجمين، لامتلاكة رؤية قوية داخل الملعب، لكنه يحتاج أيضاً إلى قدر من الانضباط، سواء في اللعب بشكل سريع أو تطوير المجهود الدفاعي».

«بيتي».. رهان النصر في الآسيوية

«بيتي».. رهان النصر في الآسيوية