2020-09-16 | 23:26

مشلوي: صراخ الأسرة غيّرني

مشلوي: صراخ الأسرة غيّرني
حوار: حسن ذيبان
مشاركة الخبر      

للسيارات في حياة الناس مكانة خاصة، فكثيرون لا يعدّونها مجرد مركبة. واليوم يحلُّ ناصر مشلوي، إداري فريق أبها الأول لكرة القدم، ضيفًا هنا ليحكي عن كل ما يربطه بالسيارات.
01
ما أول سيارة قدتها في حياتك؟
تويوتا هايلوكس، موديل 1988.
02
وأغلى سيارة امتلكتها؟
جيب Jeep.
03
سيارة تعجبك وتخطط على شرائها؟
لكزس IS.
04
وسيارة تكرهها؟
تويوتا إف جيه كروزر.
05
صديق أو قريب يعتني بسيارته أكثر من اللازم.. وماذا تقول له؟
صديقي أسامة قاسم، وأقول له “أتمنى أن أصبح مثلك”.
06
سيارة هدية.. لمَن تقدمها وما نوعها؟
رينج روفر لعمي العزيز.
07
لون السيارة.. هل تعتقد أنه من الأشياء التي تستحق الاهتمام؟
بالفعل، لأنه يظهر جانبًا من شخصية مالك السيارة.
08
في رأيك.. لماذا يحب المراهقون السيارات الرياضية السريعة؟
لسببين: مظهرها اللافت لمن في مثل أعمارهم، وقيادتها الممتعة.
09
هل تعتقد أن السيارة تكشف عن ذائقة الناس؟
بلا شك.
10
هل سبق أن تعرضت لحادث سير.. وماذا تتذكر منه؟
نعم، وأتذكر حينها صراخ أسرة الطرف الثاني، ومن بعد ذلك الحادث بدأت أطبّق قواعد السلامة المرورية لأجلي أولًا، ثمَّ حفاظًا على الآخرين.