2020-10-01 | 00:57

بين النصر وإتمام مهمة القارة.. 90 دقيقة

بين النصر وإتمام مهمة القارة.. 90 دقيقة
الرياض - الرياضية
مشاركة الخبر      

90 دقيقة، وند واحد، بات الفاصل الوحيد بين النصر ونهائي دوري أبطال آسيا، ليقترب أكثر من حلم التتويج باللقب القاري، بعد أن صعد إلى نصف النهائي من بوابة الأهلي.
ويسعى النصر إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، حيث يمضي قدماً، متمسكاً بحلم حمل القب القاري، ومن جهة ثانية المشاركة في مونديال الأندية للمرة الثانية بعد 20 عاماً من أول مشاركة، كممثل للقارة الصفراء في كأس العالم للأندية التي أقيمت في البرازيل عام 2000، ونال فيها النصر شهادة اللعب النظيف.
وجاءت النسخة الحالية من الآسيوية في ظروف استثنائية فرضتها جائحة كورونا، حيث توقفت المنافسة بعد الجولة الثانية من دوري المجموعات لأكثر من 6 أشهر، قبل أن تستأنف بنظام التجمع في مدينة الدوحة بدلاً عن النظام المعهود.
وقبل أن تقل الطائرة لاعبي النصر إلى الدوحة، لم تخف جماهيره تطلعاتها في أن يعانق الفريق ذهب البطولة، وربما أن لكلمات المغربي عبد الرزاق حمدالله الأثر الأكبر في رفع سقف طموح الشارع الأصفر، عندما علق قبل المغادرة، قائلاً:"أعدهم بأن يفخروا بفريقهم، هدفنا بلوغ النهائي ".
وعن ما ذكره هداف النصر والبطولة، خطوة واحدة، من أجل العودة إلى العاصمة الرياض محملين ببطاقة النهائي، وذلك تحت قيادة البرتغالي روي فيتوريا المدرب الذي استطاع بناء فريق مترابط بكافة خطوطه، ويعتمد على مزج بين اللاعبين الشباب مع أصحاب الخبرة، ليقول الأصفر كلمته في النسخة الحالية.
وسيكون النصر على موعداً مع آخر مهمة في الدوحة، وأكثرها أهمية، السبت، حينما يلاقي بيرسبوليس الإيراني في نصف النهائي، والعمل بعد ذلك على مباراة الختام، التي سيستضيفها الفريق المتأهل بينهما.