2020-10-05 | 01:17

المدرب السعودي يدعو الشلهوب.. ويكشف تفاصيل قضيته مع الاتحاد
القروني: نصحت سامي.. واستعجل التدريب

القروني: نصحت سامي.. واستعجل التدريب
حوار: ماجد التويجري
مشاركة الخبر      

بدأت علاقة خالد القروني بالتدريب قبل نحو 30 عامًا، وقد تولى خلال مسيرته تدريب 14 فريقًا، إضافة إلى المنتخبات السعودية بجميع فئاتها العمرية حتى وصل إلى قيادة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم.
وحقَّق المدرب السعودي في هذه المسيرة الطويلة، التي تنقَّل خلالها بين مختلف درجات الدوري، إنجازات عدة، لا يزال يحتفظ في ذاكرته بالكثير منها.
وفي حواره مع “الرياضية”، كشف القروني عن سر عدم وجوده على رأس أحد الأجهزة الفنية في الوقت الراهن، واعترف بأنه نصح سامي الجابر، الدولي المعتزل ورئيس نادي الهلال السابق، بالاتجاه إلى التدريب، كما فعل مع محمد الشلهوب، قائد الهلال المعتزل. كذلك، تطرق إلى حقيقة شكواه منصور البلوي، رئيس نادي الاتحاد، في المحاكم.
01
أبو عبد الرحمن، خلني في البداية أقول ليش اختفت نجوميتك في عالم التدريب في الفترة الأخيرة؟
بالعكس.. يمكن في الفترة الأخيرة ما دربت بعد المنتخب أو بعد الاتحاد فرق تساعد على النجاحات، وأنت تعرف النجاح ما هو مدرب بس، النجاح له أضلاع مكونة من إدارة، لاعبين، وحتى مدرب أو جهاز فني. وأنا تفرغت سنة كاملة عشان آخذ شهادة البرو والحمد لله، وهذي من متطلبات التدريب أو حتى الإقناع، يعني خلنا نقولك: الإدارات أو اللاعبين أو حتى الوسط الرياضي بشكل عام، الإعلام والجمهور اللي هو التسلح بالمؤهلات أو بالشهادات، بالعكس تفرغت أكثر للتدريب، والعمل على أساس يكون في نجاحات لازم يكون بشكل علمي وشكل مميز وهذا اللي حاصل، يمكن فرص التدريب ما كانت زي أول، هذا كل ما في الأمر.
02
هنا أبو عبد الرحمن سؤال مهم، ليش قلت فرص التدريب وأصبحت تدرب أندية الظل؟
بالنسبة للمدربين أهم شيء تكون دايمًا في الميدان، يعني لو ما حصلت عروض تدريب ما يمنع أنك تدرب فرق أقل، أو فئات أقل على أساس أنك أنت تكون في الميدان، يعني مو معقولة كل ذا الخبرة وكل ذا العمر، والنجاحات اللي أنت سويتها تتوقف على أساس تنتظر لما يجيك فريق كبير على أساس أنك أنت تبحث عن مجد، بالعكس أنا أقول التدريب والفرق المتوسطة أو الأقل من المتوسطة هي اللي تبرزك أكثر من ناحية العمل الميداني. على أساس أنك قاعد تبي تحقق شيء.. هذا الأهم.
03
سابقًا المسؤولين في اتحاد القدم كانوا يثقون فيك خالد وتوليت أكثر من مهمة مع المنتخبات، واليوم لست موجود أو لست مطلب لاتحاد القدم الحالي نهائيًّا ولا اللي قبله.. هل فقد اتحاد القدم الثقة فيك؟
طبعًا التدريب دايمًا فرص وأنت أخذت فرصتك أو تدريب المنتخبات سواءً ناشئين أو شباب أو أولمبي حتى رقيت للأول، والحمد لله حتى حققنا الأشياء المطلوبة منا بالنسبة لنا كجهاز فني، وتعرف أنت جات فترة من الفترات تركت المنتخب لما طلب مني إعارة لنادي الاتحاد، صار فيها سوء فهم ما أبغى أعيد الموضوع.
04
إيه بس تغيرت أبو عبد الرحمن أسامي رؤساء الاتحاد الآن ولم تعد مطلبًا، هل هم نسوك؟
أنا ما أعرض نفسي ويمكن هم يبون التجديد لو في زملاء لنا، خلني أقولك من الجيل الصاعد بالنسبة للأندية السعودية، بالعكس إحنا نفرح لنجاحاتهم.
05
هل أنت تعيش مرحلة الشيخوخة في عالم التدريب حاليًّا؟
التدريب ليس له سن أو جنسية، وكلها فكر، وبالعكس يمكن أنت تشوف الشغل اللي قاعد تقدمه، ولكن الناس يحسبونك أنك تستلم اليوم وبكرة تحقق أو تغير كل شيء، بالعكس النجاحات اللي أنت تبغاها لازم تعطيني الوقت الكافي عشان ينعكس تطوير الأداء أو الفريق أو النتايج، تحتاج وقت لأن الإصلاح يحتاج وقت، والأمور اللي ممكن أنت تخربها أو تخرب من الأمور الفنية هذه سهلة، ولكن جوانب الإصلاح تأخذ وقت. على أساس إنك تعيد تهيئة فريق أو إعادته لنجوميته، أو حتى للاعب. أنا أشوف عملي الآن تطور عن الأول كثير، من نواحي التقنية والعمل الميداني والمحاضرات وكل شيء، هذه الأشياء تغيرت كثير، ولكن المشكلة إن الكثير يستعجل النتايج، وأنت شايف المشكلة ما هي على مدرب سعودي ولا مواطن ولا خالد القروني كشخص حتى على المدربين الأجانب، ومدربين لهم أسماؤهم، في بعض الأندية لهم في موسم واحد 4 مدربين أو 4 أجهزة فنية، هذا يعكس استعجال في إيجاد النتايج.
06
يوم من الأيام كنت محل ثقة واختيار خبير إداري مثل منصور البلوي رئيس الاتحاد سابقًا، واليوم لم تحظَ بنفس الامتياز مع إدارات الأندية الكبيرة، هل العيب فيك ولا فيهم؟
طبعًا أنا يشرفني ثقة شخصية رياضية بقيمة الأستاذ منصور، وأنا الحمد لله ما أبغى أعرض السي في حقي، أنا دربت 14 نادي وغير المنتخبات وعلى مدار 30 سنة، هذا دلالة على أنك أنت كسبت خبرات كثيرة، يعني إذا جيت وقت الأمير فيصل بن فهد دربت المنتخب، وقت الأمير سلطان بن فهد دربت المنتخب، وقت الأمير نواف بن فيصل المنتخب، إدارات الأندية اللي أنت دربتها في الوحدة، الاتحاد، النصر، الشباب وهي أندية كبيرة ولها اسمها، ومعنى ذلك أنك كسبت ثقة الكثير.
07
أوك، بس أبو عبد الرحمن وأنت تستعرض هذا السي في وهذا التاريخ وهو من حقك ، لماذا اختفت ثقة الإدارات الحالية فيك؟
لو تلاحظ أي إدارة تجي بعد إدارة ما تتعامل مع الإداريين أو مدرب أو حتى للأسف لاعبين سابقين، أنت لما تدرب مثلًا في الاتحاد ممكن زي الأهلي يتجنبك، أنت تدرب في النصر، الهلال يتجنبك، وهكذا، فما بالك حتى الإدارات.
08
هل هذي مشكلة عندنا في الثقافة؟
مشكلة عندنا في القناعة، أنا أتكلم إن أنت محسوب على هذا، أو محسوب على النادي الفلاني.
09
بس أنت في النهاية مدرب محترف؟
أنت تقول، لكن هم يعتقدون إن أنت محسوب على فلان، أو النادي الفلاني. أنا طبعًا عملي وعلاقتي وسياستي ما تغيرت، بالعكس أنت تبحث عن النجاح، هذا الشي بعد توفيق الله في نجاحاتك صعب أنك تغيره.
10
في ناس مروا عليك كأجهزة مساعدة مثل عبد اللطيف الحسيني، علي كميخ وآخرين، تقدر تقول عن بعضهم “أعلمه الرماية كل يوم ولما اشتد ساعده رماني”؟
بالعكس، هذه أصلًا سُنَّة الحياة.
11
لا أقصد، خلني أعطيك إياها على بلاطة “في أحد من هذولا خذلك”؟
بالعكس، طبعًا في فترات زي مثلًا الكابتن عبد اللطيف شق طريقه وصار مدرب. أول كان مساعد مدرب، ثم مدرب لياقة، ثم في فترات كان مدرب وهذا حق من حقوقه، بالعكس، يعني أنا أقول أن هذي شهادة لي إن اللي عملوا معي زملاء صاروا مدربين على مستوى عالي، سواءً في مجال مدرب اللياقة، أو مدرب، أو حتى مدربين حراس، يمكن أنا أكثر مدرب تعامل مع مدربين سعوديين، وأنا أفتخر إني ساهمت في بروزهم، زي ما أنت وهي شهادة لك إن أنت في اختياراتك لبعض المدربين ونجاحاته هذا دلالة على أن نظرتك فيه ما خابت، كأنك أنت تشوف لاعب شاب وتعطيه فرصة وتتنبأ ليه بالنجومية.
12
أبو عبد الرحمن، ليش يوم من الأيام شكوت منصور البلوي؟
ما شكيته.
13
ما في بينك وبين نادي الاتحاد شكوى وصلت المحاكم؟
لا، ما في شكوى. هي طبعًا مطالبات مالية وخدتها برضا. كلمني منصور ورحت خدتها، وكان الرئيس وقتها إبراهيم البلوي، بالعكس حقي.
14
بس وصلت المحاكم؟
لا ما وصلت المحاكم.
15
اليوم لما تشوف سعد الشهري وخالد العطوي تغار؟
بالعكس، أول شيء، أكثر من تنبأ لهم بنجاحات في التدريب هما الاثنين أنا، وبالعكس في مجموعة جديدة جاية للتدريب، وسعد الشهري أنا دربته كلاعب، في نفس الوقت عمل معي فترة بسيطة في المنتخب، وهذه نجاحات تحسب لي أنا إنك أنت تتنبأ بهذولا، إذا أنا بعض اللعيبة الكبار اللي اعتزلوا أحاول أقنعهم إنهم يتجهون للتدريب، وأول من تكلم مع سامي الجابر يتجه للتدريب هو أنا، هذا وش دلالته، يعني أنا لو بغار أو بخاف من باب الغيرة زي ما ذكرت، بقولهم لا تقربون هذا المجال، هذا مو بكويس، ما في فرص، لأن نجاحاتهم واتجاههم لمجال التدريب يعطي فرص للمدربين السعوديين، وعلى فكرة أنا ترى ما أبحث في تحدي على إن أنا المدرب خالد القروني، أنا أبحث في تحدي على إن أنا المدرب الوطني.
16
أنت نصحت سامي الجابر إنه يتجه للتدريب قبل ما يتجه؟
نعم، قبل ما يتجه.. حتى محمد الشلهوب أنا تكلمت معاه، وسامي بعدين هو راح الإدارة، ثم تفاجأت إلا وهو اتجه للتدريب، ومحمد الشلهوب في لقاء بيني وبينه قال أنا باتجه للتدريب. بالعكس، أي لاعب أشوف فيه صفات القيادة والفكر أتمناه يتجه للتدريب.
17
في ناس تشوف إن سامي الجابر فشل كمدرب؟
لا، أنا ما أشوف إنه فشل، لكنه هو تعرف استعجل في نهايته عن التدريب، عرفت لأنه جته إدارة ورئاسة نادي، يمكن هذه حتى اتجاهه في فترة من الفترات وخاصة إنه اتجه للإدارة أنا أقول خله يحس بما يحسه المدرب الوطني، بمعاناته في كيفية التعامل مع إدارات الأندية.
18
تشوف إن سامي الجابر استعجل في أن يبدأ عبر بوابة نادي الهلال، هل كان المفروض يبدأ بنادي صغير؟
لا لا. تعرف المشكلة التدريب يحتاج إلى الصبر والالتزام، يعني أنت حتى لو ما نجحت في أول سنة أو ثاني سنة مو خلاص، لازم تحاول وتشتغل على نفسي لأنه زي اللاعب ما توفق في المباراة هذي، قدامه المباراة الثانية وإذا ما توفقت في ذا المكان أروح للمكان الثاني نفس الشي.
19
توجه رسالة إلى سامي الجابر بأن يعود للعمل التدريبي ولا خلاص؟
لا، شوف الحين سامي جرب كل الحالات ما شاء الله كإدارة، كرئاسة نادي، كتدريب، كمدير فريق، هو الحين يقدر يميز، أول شيء عنده الخبرة الكافية، ودار على كل الأعمال.
20
طيب وين تشوفه أنت أحسن؟
الآن، الإدارة، بعد ما جرب كل الأعمال.
21
اليوم وأنت تشوف العطوي وسعد الشهري، تشعر أنهم حققوا أشياء أنت لم تستطع تحقيقها؟
بالعكس، يعني أنت لو تجي تشوف أنا ما بحط مقارنة أصلًا من المعيب إني أقارن نفسي بأحد أو أقارن أحد بي، ولا هي بمقارنة كلن له نصيب، أنت دربت المنتخبات هم دربوا منتخبات، دربت أندية هم دربوا أندية، حققت وهم حققوا، ما يهم ترا إحنا الكرة السعودية تحتاج.
22
هما الاثنين كل واحد على حدة كلهم أفضل منك؟
أنا أقول إن شاء الله إنهم أفضل مني.
23
لا أنا أسألك سؤال على الورق يا أبو عبد الرحمن؟
خلهم يكملون الفترة اللي أنا دربت فيها كاملة وتقدر أنت تقارن بينا، لكن أنا أقول إن هم أفضل أو أنا أفضل مو صحيح.
24
طيب إلى الآن هم حققوا إنجازات عجزت أنت عن تحقيقها؟
بالعكس، ما في شيء، وصلنا كأس العالم، وصلوا كأس عالم، دربوا أندية دربنا أندية، أنا بعد حققت بطولات، صعدت بأندية ولا أدخل في مقارنة مع أحد حتى لو هم أحسن، أو أقل.
25
بالنسبة لجيل المدربين الوطنيين العمالقة، تتحدث عن خليل الزياني “الرمز”، ناصر الجوهر، محمد الخراشي، وين ترتب نفسك بينهم؟
أنا آخر واحد.
26
لا هذا تواضع منك؟
مو كويس أنك أنت تقارن نفسك بأحد وأنت تعرف عالم التدريب عالم واسع.
27
اليوم فيه مدرب سعودي درب الأندية اللي أنت دربتها بالمدة الزمنية، بالبطولات، ولا ما في إلا خالد القروني؟
الأندية ممكن خليل الزياني، يعني خليل درب القادسية والهلال والاتفاق، وحقق مع القادسية كأس آسيا، والاتفاق أكثر من بطولة.
28
يعني أنت وخليل الزياني في كفة؟
المدربين الثانيين ما دربوا الأندية. ناصر الجوهر ومجمد الخراشي حققوا نجاحات كبيرة وكثيرة في المنتخبات، والفرص تختلف.
29
تشعر أنك قادر على العودة لتدريب منتخب أول أو منتخبات سنية أو أندية فئة “A” ولا خلاص الليفل حقك في الوسط وتحت؟
التدريب هو واحد، ما تفرق أنك أنت تدرب منتخب أول ولا نادي كبير ولا نادي صغير.
30
لا تفرق؟
ما تفرق.
31
تفرق بالسمعة والصيت والإعلام والجمهور؟
أنا أتكلم عن العمل الميداني. كل ما تمر سنة تزداد خبرة أكثر، وأنا قلتلك يمكن خدت الآن البرو من سنتين، يعني قعدت سنة وشوية في الدورة، يمكن هذه هي اللي أبعدتني عن المجال التدريبي.
32
لو أنت تجلس على كرسي الاتحاد وعندك العطوي وسعد الشهري وعندك المنتخبات كلها وين تحط كل واحد منهم؟
أنا أتمنى أي مدرب إنه يتدرب ويكون أكثر خبرة في الأندية قبل المنتخبات لأن هي اللي تطلع الخبرات الأعلى.
33
يعني لو أنت صاحب قرار تقول يا الله يا العطوي روح مرن استمر في الاتفاق، تعال يا الشهري دربلك فريق آخر وخل المنتخبات الآن؟
المنتخبات فتراتها قصيرة في السنة هذا أولًا، ثانيًا تقعد تختار الأبرز ما قاعد تشتغل على تطوير اللاعب وتطوير الفريق، هذه الإمكانيات اللي عندك، تختلف، لكن الأندية هي اللي تدي حق المدرب وتخليه على مستوى عالي لأن العمل يومي ومستمر طوال الموسم.
34
ضيوف البرامج الرياضية، وأنا منهم يقولون لا يوجد مدرب سعودي حاليًّا يستطيع أن يدرب في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، أنت مع رأيي هذا ولا ضده؟ وليش؟
لا، أنا ضده، لأن عندنا الآن أكثر من مدرب قادرين على أنهم يمسكوا أكبر الفرق. أنا أبغى مقارنة على أساس تقدر تحكم على هذه الفرق، أعطي العطوي مثلًا نادي الهلال، وأعطي سعد الشهري نادي النصر، وأعطي المحمدي الأهلي، يعني المدربين السعوديين أعطيهم الأندية الكبيرة على أساس تقتنع.
35
الحين ممكن العطوي والشهري يكونون بمستوى فيتوريا ورازفان؟
ممكن.
36
هذه مجرد أماني؟
لا لا، مو بأماني، أنا أتكلم لك بأمانة، مو بأماني ما دام أنت مدرب عندك الخبرة و المؤهل التدريبي، وإيش اللي ناقصك، أنت عطه الثقة والإمكانيات، عط فيتوريا نادي الفيحاء خلنا نشوف وش يسوي، وعط رازفان العدالة. إذا أنت تبي تقارن لا تقعد تقارنها بالعكس، أنت إذا بغيت تسوي مقارنة خلها متكافئة.
37
مريت مع معظم منتخبات الفئات السنية، وإحنا نشاهد المشهد في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، هل يوجد لاعبين مميزين قدمتهم في؟
لا.
38
ولا لاعب؟
ولا لاعب. أنا ما أبغى أقول أنا قدمت، لو كل لاعب أنا دربته أقول أنا قدمته، في مدربين قبلي وصلوه لي وفي مدربين بعدي أخذوه مني.
39
أعطيك إياها بشكل آخر، في لاعبين بارزين ويلعبون لأندية مغمورة في دوريات دُنيا أنت من قدمهم لمنتخبات الشباب والناشئين والأولمبي؟
طبعًا ما في شك أنا اللي أختار، بس ما أقول أنا اللي قدمت.
40
زي مين؟
كثير، أولهم سالم الدوسري، ياسر الشهراني، عبد الله عطيف، معتز هوساوي، محمد آل فتيل، عبد الفتاح عسيري، فهد المولد، كثير، ما أقدر أقعد أعدهم لك.
41
إيه بس هذولا خدتهم من أندية كبيرة؟
حتى لو من أندية كبيرة، كانوا مغمورين. سالم الدوسري، عضو شرف كبير في نادي الهلال بعد ما انتهى كأس العالم يسألني يقولي هذا في أي نادي. ما أبغى أقولك القصة لأنك أنت تقول راح أتكلم عن نفسي.
42
عبد الفتاح عسيري أخذته من الاتحاد؟
من نادي حطين. وكثير غيره.
43
وش دراك عنه في نادي حطين؟
شوف، المدرب السعودي أول شيء له علاقات بالمدربين المواطنين في المناطق، ثانيًا، قادر يوصل ويحضر مباريات ويتابع وكل شيء، في مثلًا من اللعيبة لك أنت سبب في بروزهم ما أقول أنا اللي اكتشفتهم.
44
أخيرًا كابتن، بعد السجل التدريبي الطويل، تشعر بالخذلان والتجاهل من الوسط الرياضي و الإعلام السعودي، تجاهل؟
شوف، تبغى الصحيح ولا لأ.
45
إيه أبي الصحيح أكيد؟
أنا ترعرعت في نادي الرياض كلاعب وحتى بداياتي كمدرب، والحمد لله، ما كان في ذاك التسليط للأضواء والإعلام بالشكل اللي أنت تقول أنا الحين أقدم، وهذا يمكن سر استمراري كمدرب بالنسبة لي أنا خالد القروني، يمكن لو أنا في نادي كبير يأثر علي هذا الشي أو مدرب في نادي كبير أو ما أقدر أعيش في تحت أو أقل، بالعكس أنا دربت في درجة ثالثة وثانية وأولى وممتاز، دربت ناشئين وشباب وأولمبي وفريق أول في مناطق كثيرة، معظم المناطق السعودية أنا دربت فيها، وتعايشت، وعرفت طريقة التعامل، كل منطقة مختلفة حتى الجمهور، حتى الإعلام يختلفون، فهذه زادت أول شيء خبرة ومعرفة، ولا تؤثر علي كإعلام سواء سلط علي الضوء أو لا، المهم أنا قاعد أقدم، يعني هذه بأمانة أنا ما أنظر للإعلام، متى تقول الإعلام، الإعلام هو كذا إذا أنت قدمت شيء زين بيعطيك حقك، ما قدمت شيء زين، إذا ما هاجمك بيتناساك.