2020-10-17 | 03:45

زيد يكشف عن كواليس تصوير فيديو عبد الغني
390 دقيقة تجهّز قصة الاعتزال

390 دقيقة  تجهّز قصة الاعتزال
الرياض ـ أسعد حسن
مشاركة الخبر      

حظي الفيديو، الذي أنتجه المركز الإعلامي في النادي الأهلي، بمناسبة اعتزال حسين عبد الغني لاعب الفريق الأول لكرة القدم، بتفاعل كبير عبر منصات السوشال ميديا، حيث بلغت مشاهداته عبر حسابات النادي 1.2 مليون، إلى جانب 1.4 مليون ظهور لتغريدة الفيديو عبر الطائر الأزرق.
وأوضح لـ”الرياضية” فيصل زيد، مدير المركز الإعلامي في النادي الأهلي، أنه تم تصوير الفيديو، الأربعاء الماضي، في صالة اجتماعات النادي وغرفة الملابس، واستمر ساعتين ونصف الساعة، إلى جانب مونتاجه في أربع ساعات.
وأضاف زيد أن الشخص الذي ظهر في الفيديو يتسلم قميص عبد الغني منه ويعانقه هو مسؤول الملابس وليس المسيليم كما اعتقد البعض، مبينًا أن الرمزية في ذلك كونه ظل مسؤولًا عن تجهيز ملابس حسين منذ أن كان في الناشئين.
ونوّه بأن لحظة تسليم عبد الغني القميص يُعد المشهد الذي أعيد تصويره أكثر من مرة حتى يخرج بالصورة المطلوبة، وأن إطفاء اللاعب المعتزل إنارة غرفة الملابس وإغلاقه الباب يرمز إلى وداعه لها وأنه لن يعود إليها مجددًا كلاعب، فيما كان مشهد وضع الكابتنية في دولاب المسيليم باعتباره سيكون قائدًا للفريق خلفه.
وأشار إلى أن عبد الغني تعاون معهم كثيرًا ونفذ المشهد كما هو مخطط له في الفكرة التي وضعها المركز الإعلامي، وأنهم كانوا حريصين على إنتاج عمل يناسب مكانة اللاعب وتاريخه الطويل في المستطيل الأخضر، وبحمد الله حقق تفاعلًا كبيرًا.