2020-10-24 | 23:55

الفريدي.. مهمة رابعة في دوري المحترفين

الفريدي.. مهمة رابعة في دوري المحترفين
الرياض- الرياضية
مشاركة الخبر      

أعاد نادي القادسية، أحمد الفريدي إلى الملاعب السعودية مجدداً، بعد أكثر من 20 شهراً خاض خلالها اللاعب الدولي السابق تجربة احترافية مع نادي مليلة الإسباني الذي ينشط في دوري الدرجة الثاني "ب".
وسيكون القادسية رابع نادي يدافع الفريدي عن ألوانه في دوري المحترفين، بعد مسيرة زاخرة مع أندية الهلال والاتحاد والنصر، استمرت مع الأزرق نحو 8 أعوام ومع أصفر جدة عامين،كما دافع عن ألوان أصفر الرياض الذي لعب معه 5 مواسم، حيث كان للاعب صاحب الـ32 عاماً إسهاماً واضحاً في فوز الأندية الثلاث بالبطولات المختلفة وصعد برفقتهم إلى منصات التتويج.
وارتدى الفريدي شعار الهلال في يونيو 2004 بعد أن برز مع المنتخب السعودي للناشئين، بعد أن اشترط والده وقتها إكمال ابنه دراسته بعد الانتقال إلى الرياض من المدينة المنورة، التي لعب فيها لنادي الأنصار.
وفي 2009 توهج الفريدي مع الهلال وسجل مع الأزرق العاصمي 10 أهداف خلال مسيرة امتدت حتى 2012 وكسب معه العديد من البطولات، آخرها بطولة كأس سمو ولي العهد للموسم 2011-2012م.
وانتقل بعدها اللاعب إلى نادي الاتحاد ولعب معه 17 مباراة سجل خلالها هدفاً واحداً وحقق مع النادي الغربي كأس خادم الحرمين الشريفين، بعد الفوز على الشباب برباعية في الرياض نهاية مايو 2013، قبل أن يعود إلى العاصمة الرياض مرة أخرى ولكن هذه المرة مدافعاً عن ألوان النصر الذي انتقل إليه 2015، الذي خاض معه 53 مباراة سجل خلالها 7 أهداف وحقق مع الفريق بطولة الدوري.
وفي العام 2017 التحق الفريدي بمعسكر إعدادي في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي من أجل رفع مستوى لياقته وتكفل بنفقات المعسكر وقتها هيئة الرياضة، لكن مسيرة اللاعب انتهت مع نادي النصر في فبراير 2019 بمخالصة.
وتوجه بعدها الفريدي إلى إسبانيا من أجل اكتشاف نفسه مجدداً ووقع مع نادي مليلية الإسباني أحد أندية فرق دوري الدرجة الثانية بعد توقف عن اللعب لمدة عام، قبل أن يعلن نادي القادسية التوقيع مع اللاعب وعودته للأضواء مجدداً مدافعاً عن ألوان النادي الشرقي في دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين لمدة موسم واحد.