2020-11-01 | 00:09

الشباب والنصر.. «معركة التانجو»

الشباب والنصر.. «معركة التانجو»
الرياض - عاصم محيي الدين
مشاركة الخبر      

تتجه الأنظار نحو ملعب الأمير فيصل بن فهد في قمة الجولة الثالثة من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين، حيث يستضيف الشباب منافسه النصر في مباراة مهمة للفريقين، من أجل تحقيق النقاط ومتابعة النجوم الجدد لكل جانب.
ويشارك أكثر من محترف أجنبي للمرة الأولى في الدوري هذا الموسم، لذلك فإن الديربي العاصمي بين الشباب والنصر يمثل مناسبة خاصة للأرجنتينيان إيفر بانيجا وبيتي مارتينيز ثنائي الصناعة في الجانبين، حيث يعتمد كل مدرب على أحدهما بشكل كبير عطفاً على النتائج الأخيرة.
ويعد بانيجا أحد أبرز نجوم الأرجنتين بالسنوات الأخيرة، رغم أنه لعب فقط لمدة موسمين في الدوري المحلي مع فريقي بوكا جونيورز وأولد بويز، لكنه صنع مسيرة كبيرة مع فرق أوروبا، خاصة رفقة إشبيلية وفالنسيا، مع لعبه لفترة في إيطاليا مع إنتر، وتمثيله منتخب الأرجنتين في 65 لقاء دولي منذ عام 2008.
في المقابل، لم يلعب بيتي مارتينيز في أوروبا حتى الآن، لكنه صنع مسيرة ناجحة في أمريكا الجنوبية مع فريقي هوريكان وريفر بليت، حيث فاز ببطولة كوبا ليبرتادوريس مع عملاق الأرجنتين، وحصل على أفضل لاعب في القارة لعام 2018، قبل انتقاله إلى أتلانتا الأمريكي ثم النصر، ولعبه دولياً مع منتخب بلاده لمدة 3 مباريات فقط حتى الآن.
مع الشباب، يمكن القول بأن بانيجا يمثل مهندس هجمات النادي تحت قيادة بيدرو كايشينيا، الذي يفضل اللعب بخطة 5-4-1، بتأمين الخط الدفاعي جيداً بخماسي صريح، ووضع ندياي بجوار الأرجنتيني حتى يحصل على حرية الحركة، ويساهم أكثر في صناعة الفرص والهجمات بالثلث الهجومي الأخير.
أما النصر تحت قيادة روي فيتوريا، فإن البرتغالي يعتمد بشكل كبير على بيتي مارتينيز، سواء كصانع لعب في العمق أو الطرف، بعد رحيل جوليانو وغياب أمرابط، لذلك فإن اللاعب اللاتيني قدم مباراة كبيرة ضد الأهلي في نصف نهائي الكأس، ليسجل هدفاً ويصنع آخر ويقود فريقه إلى النهائي، في انتظار منافسة أرجنتينية خالصة بين الثنائي في الديربي.